اغتيال قيادي في «فيلق القدس» أمام منزله بطهران

اغتيال قيادي في «فيلق القدس» أمام منزله بطهران

مسلحان يستقلان دراجة نارية قتلا صياد خدائي
الاثنين - 22 شوال 1443 هـ - 23 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15882]
صورة نشرتها وكالة «فارس» بعد لحظات من اغتيال قيادي في «الحرس الثوري» شرق طهران أمس

في عملية اغتيال نادرة، قضى قيادي برتبة عقيد في «فيلق القدس»، الذراع الخارجية لـ«الحرس الثوري» الإيراني، بنيران مسلحين مجهولين رشقا سيارته أمام باب منزله في شرق العاصمة طهران، حسبما أوردت وسائل إعلام رسمية إيرانية تداولت صورة له التقطت بعد لحظات من مقتله.

وقالت وكالة «إرنا» الرسمية إنَّ شخصين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على العقيد صياد خدائي الذي وصفته بأحد «مدافع الحرم» في الساعة الرابعة مساء أمس بينما كان في طريق العودة إلى منزله في شارع «مجاهدين إسلام»، مشيرة إلى إصابته بخمس رصاصات. بدورها، قالت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس» إنَّ خدائي «اغتيل بينما كان في سيارته أمام منزله». وقالت الوكالة إنَّ «زوجته كانت أول من عثر على جثته».

وتطلق تسمية «مدافعي الحرم» في إيران على عناصر «الحرس» الذين يقومون بمهام عسكرية واستخباراتية تحت لواء ذراعه الخارجية «فيلق القدس» في سوريا والعراق. وتداولت وسائل إعلام إيرانية صورة التقطت بعد لحظات من مقتله.

وفي وقت لاحق أمس، قال «الحرس» في بيان رسمي إن العقيد صياد خدائي استهدف بـ«عملية إرهابية» متهما من سماهم «عناصر مرتبطة بالاستكبار العالمي» بالوقوف وراءها.

وجاءت عملية الاغتيال بعد وقت قصير من إعلان جهاز استخبارات «الحرس» اكتشاف أعضاء من شبكة جهاز مخابرات إسرائيلي وإلقاء القبض عليهم، حسبما أوردت وكالة «إيسنا» الحكومية. وقالت خدمة العلاقات العامة في «الحرس» في بيان: «بتوجيه من جهاز المخابرات التابع للنظام الصهيوني، حاولت الشبكة سرقة وتدمير الممتلكات الشخصية والعامة والخطف وانتزاع اعترافات ملفقة».وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن «العقيد الإيراني الذي قتل في طهران خطط لعمليات إرهابية في قبرص واليونان».
... المزيد


إيران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو