جعجع: فزنا بأكبر كتلة نيابية... ولن نصوت لبري

جعجع: فزنا بأكبر كتلة نيابية... ولن نصوت لبري

هاجم باسيل وقال إنه لا يساوم على مشروعه السياسي
الجمعة - 19 شوال 1443 هـ - 20 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15879]

أعلن رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع أن حزبه حاز على أكبر كتلة نيابية تبلغ 19 نائباً، مشيراً إلى أن نتائج الانتخابات تمثلت في «خسارة حزب الله والتيار الوطني الحر (للأكثرية)»، رافضاً في الوقت نفسه تسمية رئيس مجلس النواب نبيه بري لرئاسة المجلس النيابي، قائلاً إنه «لدى القوات مواصفات واضحة جداً لرئيس مجلس النواب لا تنطبق على برّي».
وقال جعجع بعد اجتماع تكتل «الجمهورية القوية» بمشاركة 19 نائباً منتخباً، إن «النتيجة الفعلية للانتخابات هي بانتقال الأكثرية إلى مكان آخر، ليس بالضرورة لحزب معيّن، بل على الأقل، الجميع مُتّفق على وضعية حزب الله وسلاحه في الدولة وموضوع السيادة والفساد». وأضاف: «المعركة الانتخابية خيضت على أساس إذا كان حزب الله وحلفاؤه قادرين على الحفاظ على الأكثرية النيابية، ولكن نتيجة الانتخابات كانت مدوية بخسارة الحزب والتيار لأكثريتهم النيابية».
ولفت جعجع إلى أنه «من المفارقات التي حصلت في الانتخابات أن كثراً من رموز النظام السوري وحزب الله «طاروا» في هذه الانتخابات، الحزب القومي السوري وحزب البعث خرجا من المجلس النيابي، إضافة إلى نسبة الاقتراع المتدنية في بيئة حزب الله»، مضيفاً: «تحالف التيار مع محمد يحيى المعروف بعلاقته الوثيقة بالنظام السوري ما أدى إلى فوز التيار بثلاثة مقاعد في هذه الدائرة. (في عكار في شمال لبنان)»، وتابع: «قاموا بتركيبات عدة في محاولة لفوز التيار بأكبر عدد ممكن، ولكن في النهاية فازت القوات اللبنانية بأكبر تكتل في المجلس النيابي».
ورأى جعجع أن «هناك على الأقل 4 نواب فاز بهم التيار الوطني الحر بسبب حلفائه، من البقاع الغربي إلى زحلة وبعلبك الهرمل وبيروت الثانية، فيما خضنا المعركة بمفردنا مع كل العراقيل من حلفائنا القدامى».
وهاجم جعجع خصمه «التيار الوطني الحر» الذي يرأسه النائب جبران باسيل، قائلاً: «تيار الكذب والتشويه والخداع يجعلك تدخل بأمور للتوضيح بشأن الكتلة الأكبر في المجلس النيابي»، مضيفاً: «لو كنت مكان باسيل لاخترت مكاناً في الطابق 17 تحت الأرض لأجلس فيه، فبأي عين يقول انتصرنا؟!».
وأضاف: «نحن أكبر كتلة في المجلس وسنتحمّل مسؤوليتنا على هذا الأساس»، وتابع: «تبيّن أنه علينا أن نوضح للناس أنّ تكتلنا 19 أمّا هم فـ18»، مضيفاً: «حصلنا على أكثر من 200 ألف صوت تفضيلي مقابل 130 ألفاً».
وتوجّه جعجع للنواب المنتخبين، قائلاً: «بدءاً من الأحد المقبل أصبحنا جميعاً مسؤولين ولا يمكن التهرّب من المسؤوليّة»، مضيفاً: «لا يجوز أن نمضي بمنطق (ما خلّونا)» الذي يردده «التيار الوطني الحر»، ودعا النواب للتنسيق و«الوفاء بتعهداتنا الانتخابيّة»، مشدداً على أن «هدفنا التغيير الفعلي».
وتطرق جعجع إلى استحقاق انتخاب رئيس جديد لمجلس النواب ونائب له وقال: «لا نساوم على مشروعنا السياسي، وبالتالي سيتم التنسيق مع كل القوى التغييرية بالنسبة لانتخاب نائب رئيس المجلس». وأضاف: «رئيس المجلس النيابي اللبناني عليه أن يعكس الأكثرية النيابية، والرئيس برّي لا يتحلّى بالنقاط التي طرحناها ولذلك لن نصوّت له، والأمر نفسه يتعلق بنائب رئيس المجلس»، وتابع: «على أي مرشح جدّي لرئاسة المجلس أن يتعهد بأن يكون القرار الأمني والعسكري بيد قيادة الجيش اللبناني فقط»، مؤكداً أنّ «الأمور ليست شخصيّة مع برّي ولكنّ تموضعه السياسي مختلف تماماً عن مشروعنا». وأكّد جعجع أنّ النائب المنتخب غسان حاصباني يتحلّى بكلّ المواصفات التي تخوّله أن يكون نائباً لرئيس المجلس ولكنّنا قابلون للأخذ والردّ ولا نساوم أبداً على المشروع السياسي».
وحول المشاركة في الحكومات، قال جعجع: «حكومات الوحدة الوطنية كانت تفتقر للوحدة والوطنية ونحن ضد أي حكومة (وحدة وطنية)، ونحن نسعى بكل ما أوتينا من قوة للتنسيق مع نواب المعارضة من أجل المرحلة المقبلة».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو