دمشق تعلن إتمام إجراءات تفعيل خط الائتمان الإيراني

دمشق تعلن إتمام إجراءات تفعيل خط الائتمان الإيراني

بعد أسبوع من زيارة الأسد إلى طهران
الاثنين - 15 شوال 1443 هـ - 16 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15875]
الباحث الأركيولوجي والفنان الهولندي ثيو دي فيتر يعرض لوحاته في دمشق التي تتظهر مراحل ترميم مواقع سورية دمرت في الحرب (رويترز)

أعلنت دمشق انتهاء إجراءات تفعيل خط الائتمان الإيراني، على أن يبدأ قريباً جداً إرسال شحنات النفط إلى سوريا. وقال رئيس مجلس الوزراء السوري حسين عرنوس، في افتتاح المؤتمر الأول للاستثمار والطاقة المتجددة يوم الأحد: «قريباً جداً ستبدأ شحنات النفط بالقدوم إلى سوريا، فقد تم الانتهاء من إجراءات الخط الائتماني الجديد»، دون أن يعلن عن قيمة الخط.
وتعول دمشق على خط الائتمان الإيراني الجديد لمواجهة اشتداد أزمة الوقود والطاقة، التي تجددت منذ مارس (آذار) الماضي، وأدت إلى أزمة حادة في قطاع النقل تسببت في ارتفاع أسعار غالبية الحاجات والسلع الأساسية. وبحسب تقارير إعلامية، فإن أزمة الوقود والطاقة تفاقمت جراء انتهاء الخط الائتماني الإيراني واشتراط طهران الدفع النقدي لتوريد النفط إلى سوريا، وذلك بسبب العقوبات المفروضة على إيران وسوريا. وجاءت زيارة الأسد إلى طهران لتفعيل خط الائتمان، ولم يتم الإعلان عن تفاصيل الاتفاق الذي أفضى إلى تفعيل الخط أو حتى حجمه المالي ومدته.
إعلان الحكومة في دمشق إتمام إجراءات خط الائتمان الإيراني الجديد، جاء بعد أسبوع من توقيع الرئيس السوري بشار الأسد عليه خلال زيارته في 8 مايو (أيار) الحالي إلى طهران، وقال الإعلام السوري الرسمي إن الخط الائتماني الإيراني الجديد يتضمن تزويد سوريا بمواد الطاقة والمواد الأساسية الأخرى لسد النقص الحاصل في تلك المواد.
وانطلق يوم الأحد، المؤتمر الأول للاستثمار في الطاقات المتجددة والكهرباء، في فندق بيت الياسمين بدمشق ويستمر ليومين، بحضور وزارات الطاقة في الدول الصديقة لدمشق، وهيئة الاستثمار السورية ووزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ومصرف سوريا المركزي، وهيئة التخطيط والتعاون الدولي والهيئة العربية للطاقات المتجددة، إضافة إلى مستثمرين سوريين وعرب وأجانب، بحسب ما جاء في البيان الرسمي.
ويتطلع المؤتمر إلى عرض الفرص الاستثمارية في الطاقات المتجددة، ومحفزات الاستثمار الحكومية، والبحث عن فرص لتمويل مشاريع الطاقات المتجددة، وعرض ومناقشة تحديات الاستثمار فيها، والحوافز التي يمكن تقديمها لتطوير الاستثمارات وتشجيع دخول الاستثمار الخاص والمشترك في قطاع توليد وتوزيع الكهرباء، وإيجاد صيغ مبتكرة لتطوير العمل، إضافة إلى مناقشة تجارب الدول في هذا المجال.
وقد وصل إلى دمشق، الأحد، وزير الطاقة اللبناني وليد فياض، للمشاركة في مؤتمر الطاقة المتجددة والكهرباء الذي تقيمه وزارة الكهرباء السورية، وسيلتقي الوزير اللبناني نظيره السوري غسان الزامل خلال زيارته دمشق، لبحث مشروع استجرار الطاقة (غاز - كهرباء) إلى لبنان عبر الأراضي السورية.
يشار إلى أن سوريا وافقت أواخر 2021، على طلب الحكومة اللبنانية المساعدة في تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر أراضي سوريا إلى لبنان، على أن تتزود سوريا بجزء من الغاز المصري مقابل مروره إلى لبنان عبر أراضيها.


سوريا أخبار إيران النظام السوري نفط

اختيارات المحرر

فيديو