وفاة ناشط فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي

وفاة ناشط فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي

الأحد - 14 شوال 1443 هـ - 15 مايو 2022 مـ
الأسير الفلسطيني المحرر داوود الزبيدي الذي توفي متأثراً برصاص الجيش الإسرائيلي (وسائل التواصل الاجتماعي)

توفي اليوم (الأحد)، ناشط فلسطيني بعد يومين على إصابته خلال عملية عسكرية إسرائيلية في مخيم جنين للاجئين (شمال)، تخللها اشتباك مسلح مع فلسطينيين، على ما أعلنت مصادر طبية إسرائيلية، وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية.
وأصيب داوود الزبيدي (43 عاماً) الجمعة، في بطنه خلال عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي بمخيم جنين.
وقال متحدث باسم مستشفى رمبام الإسرائيلي، حيث كان الزبيدي يتلقى العلاج، إنه «توفي متأثراً بجروحه»، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وأسفرت الاشتباكات في جنين ومحيطها أيضاً عن مقتل ناعوم راز الضابط في شرطة القوات الخاصة الإسرائيلية بعد إصابته بقرية برقين قرب جنين. وشيّع راز الأحد.
وداوود الزبيدي هو شقيق القائد السابق في «كتائب شهداء الأقصى»، الجناح العسكري لحركة «فتح»، زكريا الزبيدي المعتقل لدى إسرائيل، وكان بين الأسرى الفلسطينيين الستة الذي هربوا من سجن جلبوع الإسرائيلي في سبتمبر (أيلول) العام الماضي، قبل أن يعاد اعتقالهم بعدها بأيام.
وأمضى الزبيدي أكثر من 12 عاماً في السجون الإسرائيلية. وكانت والدته وشقيق آخر له قتلا خلال الاجتياح الإسرائيلي لمدينة جنين في عام 2002.
وخاض جميع الأشقاء تجربة الاعتقال، كما هدمت إسرائيل منزل العائلة مرتين.
ويأتي الإعلان عن وفاة الزبيدي بالتزامن مع إحياء الفلسطينيين الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة، وتوالي التنديد بمقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة والاعتداء على جنازتها.


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

فيديو