كيت ميدلتون تبحث عن مساعد شخصي... ما الميزات المطلوبة؟

كيت ميدلتون تقف إلى جانب زوجها الأمير ويليام (رويترز)
كيت ميدلتون تقف إلى جانب زوجها الأمير ويليام (رويترز)
TT

كيت ميدلتون تبحث عن مساعد شخصي... ما الميزات المطلوبة؟

كيت ميدلتون تقف إلى جانب زوجها الأمير ويليام (رويترز)
كيت ميدلتون تقف إلى جانب زوجها الأمير ويليام (رويترز)

تبحث كيت ميدلتون، زوجة الأمير البريطاني ويليام، عن مساعد شخصي جديد، وفقاً لإعلان عن وظيفة نُشر هذا الأسبوع على موقع «لينكد إن»، من قبل فريق دوق ودوقة كامبريدج، يبحث قصر كنسينغتون عن مساعد شخصي للسكرتير الخاص المساعد للدوقة، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».
الإعلان، الذي تم نشره قبل يومين، استقبل بالفعل أكثر من 200 متقدم.
ويقول وصف الوظيفة: «هذه فرصة مثيرة للانضمام إلى فريق المساعدين الشخصيين للدوقة - لدعم السكرتير الخاص المساعد لها... سيوفر هذا الدور دعماً إدارياً وتشغيلياً واسع النطاق للسكرتير المساعد».
وتشمل المسؤوليات المدرجة في الإعلان إدارة يوميات السكرتير وترتيب الاجتماعات ومراقبة المراسلات ودعم الفعاليات وفريق الزيارات.
سيكون مقدم الطلب الناجح أيضاً مسؤولاً عن تنظيم ترتيبات السفر، وتسجيل محاضر الاجتماعات وتقديم الدعم الإداري.
https://twitter.com/myldn/status/1522169735114366978?s=20&t=qubuu9eD_d_COBwVgL4ZCA
يقول الإعلان إن الشخص يجب أن تكون لديه خبرة سابقة في مجال السكرتارية والإدارة، ومهارات تنظيمية واتصالات «ممتازة» في مجال تكنولوجيا المعلومات، ويجب أن يكون لديه أيضاً «اهتمام بأعمال وأنشطة الدوقة».
https://twitter.com/myldn/status/1522169757935583232?s=20&t=qubuu9eD_d_COBwVgL4ZCA
كما أن معرفة «تنوع المجتمعات في المملكة المتحدة والكومنولث وفي جميع أنحاء العالم» ستكون أيضاً ميزة إضافية، ويجب أن يكون لدى الشخص قدرة مثبتة على العمل بشكل جيد تحت الضغط.
في حين أن إعلان «لينكد إن» لا يحدد راتباً، فإن صحيفة «ميرور» تفيد بأن الراتب يصل إلى حد 27 ألفاً و500 جنيه إسترليني سنوياً (نحو 34 ألف دولار).
والموظف سيعمل بدوام كامل (37.5 ساعة في الأسبوع)، ولم يحدد المنشور ما إذا كان العمل سيتم عن بُعد أم في مكتب.


مقالات ذات صلة

كيت ميدلتون تلمّح إلى احتمال عودتها للحياة العامة في نهاية الأسبوع

يوميات الشرق الأميرة كيت أميرة ويلز زوجة ولي العهد البريطاني (أ.ب)

كيت ميدلتون تلمّح إلى احتمال عودتها للحياة العامة في نهاية الأسبوع

لمّحت كيت ميدلتون، أميرة ويلز وزوجة الأمير ويليام، إلى احتمال عودتها إلى الحياة العامة في نهاية هذا الأسبوع.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق ملك بريطانيا تشارلز (أ.ف.ب)

الملك تشارلز فقد حاسة التذوق بسبب علاج السرطان

كشف ملك بريطانيا تشارلز عن فقدانه حاسة التذوق أثناء حديثه عن الآثار الجانبية لعلاج السرطان الذي يتلقاه.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الأمير ويليام يتحدث مع بعض سكان الجزيرة (رويترز)

في تعليق نادر على صحة زوجته... الأمير ويليام: كيت على ما يرام

أعلن الأمير ويليام ولي عهد بريطانيا، الجمعة، أن زوجته كيت «على ما يرام».

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق غاب الأمير ويليام عن ارتباطاته الرسمية منذ إعلان إصابة كيت بالسرطان في محاولة من الزوجين وأطفالهما الثلاثة الصغار للتأقلم مع تأثير هذه الصدمة (رويترز)

بعد شهر من إعلان إصابة كيت بالسرطان... الأمير ويليام يعود لمهامه الرسمية اليوم

يعود الأمير البريطاني ويليام إلى مهامه الرسمية اليوم (الخميس) لأول مرة منذ أن كشفت زوجته كيت عن أنها تخضع إلى علاج كيميائي وقائي من مرض السرطان، بحسب «رويترز»

يوميات الشرق الأمير ويليام يظهر إلى جانب ابنه جورج في مباراة  خلال أول نزهة عامة لهما منذ إعلان إصابة كيت بالسرطان (تي إن تي سبورتس - إندبندنت)

منذ سنوات حتى اليوم... لماذا يشجع الأمير ويليام أستون فيلا؟

شوهد الأمير البريطاني ويليام، وهو من مشجعي أستون فيلا منذ فترة طويلة، مع ابنه جورج في مباراة معاً، ضمن أول نزهة علنية لهما منذ إعلان إصابة كيت بالسرطان.

«الشرق الأوسط» (لندن)

ياباني يبلغ 89 عاماً يبتكر تطبيقات بمساعدة «تشات جي بي تي»

حبُّ ابتكار الأشياء (أ.ف.ب)
حبُّ ابتكار الأشياء (أ.ف.ب)
TT

ياباني يبلغ 89 عاماً يبتكر تطبيقات بمساعدة «تشات جي بي تي»

حبُّ ابتكار الأشياء (أ.ف.ب)
حبُّ ابتكار الأشياء (أ.ف.ب)

عادةً ما يقرّر المتقاعدون السفرَ أو ممارسةَ الرياضة أو زراعةَ الحدائق، لكنّ توميغي سوزوكي ركّز اهتمامه على برمجة الكومبيوتر... وفي سنّ الـ89، يعمل على ابتكار تطبيقات مخصَّصة لكبار السنّ، مستعيناً ببرنامج «تشات جي بي تي» القائم على الذكاء الاصطناعي.

وابتكر سوزوكي حتى اليوم 11 تطبيقاً مجانياً مخصَّصاً لكبار السنّ يمكن تحميلها عبر هواتف «آيفون». ويتمثّل أحدث إبداعاته بعرض شرائح تُظهر للمستخدِم الأغراض التي لا ينبغي نسيانها عند مغادرة المنزل؛ من المحفظة إلى أدوات السمع، وصولاً إلى بطاقة التأمين الصحّي.

وطرأت له فكرة هذا التطبيق بعدما نسي في أحد الأيام أطقم أسنانه حين كان على وشك ركوب قطار فائق السرعة.

يقول لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» ضاحكاً: «هذا ما يحدث لكبار السنّ»، مشيراً إلى أنه من الأفضل أن يكون مبتكر التطبيقات من كبار السنّ لإدراكه المفيد لهم.

ركّز اهتمامه على البرمجة (أ.ف.ب)

ويتابع: «بغضّ النظر عن جهودهم، لا أعتقد بأنّ الشباب يفهمون حاجات كبار السنّ وتطلعاتهم».

وتُسجّل اليابان أعلى نسبة مسنّين في العالم، بعد موناكو، إذ تتخطّى أعمار نحو ثلث سكانها 65 عاماً، فضلاً عن أنّ يابانياً من كل 10 يزيد عمره على 80 عاماً. ويثير انخفاض معدّل الولادات مخاوف من حدوث أزمة اقتصادية واجتماعية عميقة في البلاد، في ظلّ نقص في أعداد العاملين الذين يلبّون حاجات الأعداد المتزايدة من المتقاعدين.

وعمل سوزوكي في مجال التجارة الدولية، لكنّه بات مهتماً بأجهزة الكومبيوتر بعد تقاعده. وأخذ دروساً في البرمجة في أوائل عام 2010. يقول: «أحب ابتكار أشياء»، مضيفاً: «عندما أدركت أنّ بإمكاني ابتكار تطبيقات بنفسي، وأنني إذا أقدمتُ على ذلك ربما ستطرحها (آبل) في مختلف أنحاء العالم، شعرتُ بأنها فكرة جيدة».

لمساعدته في ابتكار أحدث تطبيقاته التي طرحها في أبريل (نيسان)، توجّه سوزوكي بنحو 800 سؤال متعلّق بالبرمجة لـ«تشات جي بي تي» الذي يصفه بأنه «معلّم خارق».

وتساعده خبرته المهنية في تصدير السيارات اليابانية تحديداً إلى جنوب شرقي آسيا، على طرح الأسئلة المناسبة: «في سنوات شبابي، استخدمنا البرقيات للتواصل، وكان علينا التأكُّد من إرسال رسالة واضحة، في جملة قصيرة».

يبتكر تطبيقات مخصَّصة لكبار السنّ (أ.ف.ب)

أما التطبيق الأكثر شعبية الذي ابتكره، فهو عدّاد لفترة الدخول إلى الحمام، يجري تنزيله نحو 30 مرّة في الأسبوع، مع أنّه لم يصدر أي إعلان له.

يستخدم شقيقه الأكبر تطبيقات كثيرة، بينها أداة تُعرّف إلى الصوت لكتابة رسائل بالبريد الإلكتروني، ويقول كينغي سوزوكي (92 عاماً): «إنه عمليّ، لأنّ النقر على لوحة المفاتيح يصبح أصعب مع التقدّم في السنّ».

ويدير إتسونوبو أونوكي (75 عاماً)، متجراً للأدوات المساعِدة على السمع في ضواحي طوكيو، ويشكل توميغي سوزوكي أحد زبائنه.

ويستخدم تطبيقاً لتمارين تقوية عضلات الفم أنشأه سوزوكي. يعلّق أونوكي: «أستخدمه دائماً عندما أكون في الحمّام». ويبدي إعجابه أيضاً بأحدث تطبيق لسوزوكي، إذ يجنّبه نسيان مفاتيح منزله في متجره عندما يقفله.

وسوزوكي عضو في مجموعة وطنية من كبار المبرمجين الذين ساعدوه طوال فترة تدريبه المهني.

ويقول مؤسِّس هذه المجموعة كاتسوهيرو كويزومي (51 عاماً): «ثمة كيمياء جيدة» بين كبار السّن والذكاء الاصطناعي، لأنّ هذه التكنولوجيا لا تساعدهم على ابتكار تطبيقات فحسب، بل تُسهّل عليهم استخدامها.

ويشير كويزومي إلى أنّ دمج أنظمة التحكّم الصوتي مفيد مثلاً لكبار السنّ الذين يجدون صعوبة في الضغط على الزرّ، أو تحريك أيقونة على شاشة هاتف ذكي صغيرة.

تُسجّل اليابان أعلى نسبة مسنّين في العالم بعد موناكو (أ.ف.ب)

وليس سهلاً أن يصبح الشخص مبتكر تطبيقات عندما يكون متقاعداً، ولكن «بمجرد الغوص في هذا العالم، يصبح الأمر ممتعاً جداً»، وفق سوزوكي. ويتابع: «إذا لم يكن لديك ما تفعله بعد التقاعد، فلا تتردَّد في البدء بمجال جديد. قد تعيد اكتشاف نفسك».