«نحت البارود» من أخطر المهن في الصين... إليك التفاصيل

«نحت البارود» من أخطر المهن في الصين... إليك التفاصيل

الأربعاء - 19 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 24 نوفمبر 2021 مـ

لوه هوايتسونغ البالغ من العمر 47 عامًا هو فني مسؤول عن أعمال "نحت" الوقود الصلب في معهد الأبحاث السادس لمؤسسة علوم وصناعة الفضاء الصينية. وهو يحتاج إلى قطع البارود شديد الحساسية بكل سلاسة وبدقة تامة ليناسب مسار الصاروخ.


ويعتبر الوقود الدافع الصلب مادة نشطة للغاية وعندما يتم تحفيزه بالحرارة أو يتعرض لتأثير ميكانيكي أو كهربائي ساكن فإنه ينفجر على الفور. وبسبب المتطلبات العالية للدقة الشديدة والمخاطر الكبرى التي تواجه العامل، فإن هذا العمل يٌوصف بـ"نحت البارود".


وفي هذا الاطار، قال لوه هوايتسونغ إن نحت الوقود الصلب هو إجراء خاص رئيسي ضمن آلاف إجراءات التصنيع لمحركات الصواريخ، وهو لا يزال يعتبر مشكلة عالمية معترفا بها، وبغض النظر عن مدى تطور الآلات، فإنها لا تزال غير قادرة على استبدال العمالة بالكامل، وذلك حسبما نشرت "صحيفة الشعب اليومية أونلاين"، اليوم (الاربعاء).




جدير بالذكر، ان دقة النقش التي يمكن للوه هوايتسونغ أن يصلها هي 0.1 ملم، أي أقل من سمك قطعة ورق A4. فيما يتم تحديد قوة السكين خلال فترة العمل تمامًا من خلال الوعي الذاتي والخبرة المكتسبة وقد يؤدي أي إهمال طفيف إلى وقوع حادث.


وعانى لوه هوايتسونغ من وِحدة قاتلة ومن أخطار لا يمكن تصورها، وقد عمل في وظيفة تسمى "العمل في كومة متفجرات" لمدة 29 سنة. وفي هذا الصدد يقول "رغم خطورة هذه المهنة فإنها وظيفتي. ومهما كانت خطورتها فيجب على أحد ما أن يقوم بها".


الصين منوعات

اختيارات المحرر

فيديو