تراخيص للمستوطنين للسيطرة على آلاف الدونمات في الضفة

تراخيص للمستوطنين للسيطرة على آلاف الدونمات في الضفة

الجمعة - 21 ذو الحجة 1442 هـ - 30 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15585]
مواجهات بين فلسطينيين والأمن الإسرائيلي احتجاجاً على المستوطنات في طوباس بالضفة (رويترز)

قالت صحيفة «هآرتس» العبرية إن وزارة الزراعة الإسرائيلية منحت المستوطنين تراخيص للسيطرة على آلاف الدونمات الفلسطينية المحيطة بـ6 بؤر استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.
وأوضحت الصحيفة أن منظمة «السلام الآن»؛ وهي منظمة إسرائيلية مناهضة للاحتلال والاستيطان، حصلت على رد من الشؤون القانونية في وزارة الزراعة الإسرائيلية، يؤكد أنها خصصت 8500 دونم من الأراضي الفلسطينية لصالح تلك البؤر لغايات الرعي والأعمال الزراعية.
وقالت «هآرتس» إن الوزارة دعمت 3 منظمات إسرائيلية، هي: «هشومير يوش»، و«كيدما»، و«بيت ياتير»، التي تقوم على إرسال متطوعين للعمل في تلك البؤر وتمول ذلك بمبالغ تصل لنحو 4 ملايين شيقل سنوياً. وفي رد الوزارة، اتضح أن هناك جمعيتين أخريين تشاركان في أنشطة مماثلة وتحظى بدعم الملايين.
ويدور الحديث عن مزارع للمستوطنين أقيمت على أراض فلسطينية خاصة، قرب مستوطنة «ألون موريه» شرق نابلس، وشرق رام الله وفي الأغوار وجنوب الخليل. وقالت «السلام الآن» إنه يوجد في الضفة الغربية حالياً عشرات البؤر الاستيطانية التي تستخدم لرعي المواشي، وإن الجمعية الاستيطانية «أمَناه»، أقامت 30 بؤرة استيطانية كهذه على الأقل في السنوات الأخيرة. وتحتل هذه البؤر الاستيطانية مساحات واسعة جداً، بذريعة استخدامها للرعي، وعدد المستوطنين فيها قليل جداً. وحاولت منظمات ونشطاء إسرائيليون يساريون، خلال السنوات الماضية، استيضاح ما إذا كان تم تخصيص هذه الأراضي لإقامة البؤر الاستيطانية فيها.
ودعت «السلام الآن» الحكومة الإسرائيلية إلى التوقف عن تقديم الدعم للبؤر الاستيطانية. وقالت الحركة إنه «يصعب فهم سبب سماح وزارة لنفسها بأخذ ملايين الشواقل من أموال الجمهور وإعطائها إلى جمعيات مرتبطة بأنشطة غير قانونية». وأضافت: «إذا كانت الحكومة تريد وقف الفوضى التي بموجبها يقرر المستوطنون بشكل غير قانوني سياسة إسرائيل الخارجية والأمنية، فعليها وقف كل الدعم للبؤر الاستيطانية والأنشطة غير القانونية».
وعقبت الوزارة الإسرائيلية، قائلة إنها منحت تصاريح الرعي والزراعة بناءً على توصيات من الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال، زاعمة أن الأراضي المذكورة هي «أراضي دولة» مخصصة لـ«دائرة الاستيطان».
وردت «الإدارة المدنية»، قائلة إن المسؤول عن إصدار تصاريح باستخدام الأراضي للرعي هي وزارة الزراعة الإسرائيلية.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو