دراسة: الطبيبات الجرّاحات أكثر عرضة لفقدان الحمل من غيرهن

دراسة: الطبيبات الجرّاحات أكثر عرضة لفقدان الحمل من غيرهن

الخميس - 20 ذو الحجة 1442 هـ - 29 يوليو 2021 مـ
الجرّاحات أكثر عرضة لخطر فقدان الحمل ولمضاعفاته (رويترز)

أكدت دراسة علمية حديثة، أن الطبيبات الجرّاحات أكثر عرضة لخطر فقدان الحمل ولمضاعفاته من غيرهن.
وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، فقد قام الباحثون باستطلاع رأي 692 طبيبة جرّاحة من نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 وحتى يناير (كانون الثاني) 2021.
ووجد الفريق، أن 42 في المائة من المشاركات في الاستطلاع فقدن حملهن، في حين عانى نصفهن من عدد من مضاعفات الحمل الشهيرة، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وتسمم الحمل والقيء وفقر الدم.
وأوضح الباحثون، أن الجرّاحات الأكثر عرضة لمضاعفات الحمل هن اللواتي اضطررن إلى إجراء عمليات جراحية للمرضى حتى الثلث الأخير من الحمل.
علاوة على ذلك، أشارت الدراسة إلى أن متوسط ​​عمر الولادة لدى الجراحات هو 33 سنة، مقارنة بـ​​30 سنة لدى النساء الأخريات، وأن ربع المشاركات في الدراسة لجأن إلى سبل المساعدة على الإنجاب، مثل التلقيح الصناعي، لعدم قدرتهن على الحمل بشكل طبيعي.
وقالت إيريكا رانجيل، طبيبة الجراح في مستشفى بريغهام والنساء ومقرها بوسطن، والتي شاركت في إعداد الدراسة، إن «الكثير من مشاكل الحمل التي تعاني منها الجرّاحات تنبع من طبيعة شخصيتهن والتي تتميز غالباً بالقوة وعدم طلب المساعدة. هذا خطر كبير ينبغي الالتفات إليه».
تم نشر الدراسة في مجلة JAMA Surgery العلمية.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

فيديو