بخفة اليد... لصة ستينية تستبدل ألماساً بـ6 ملايين دولار بحصى صغيرة

بخفة اليد... لصة ستينية تستبدل ألماساً بـ6 ملايين دولار بحصى صغيرة

الأربعاء - 11 ذو الحجة 1442 هـ - 21 يوليو 2021 مـ
صالة عرض «بودلز» بوسط لندن (بي بي سي)

انتحلت امرأة تبلغ من العمر 60 عاماً شخصية خبيرة في الأحجار الكريمة لتسرق ماسات بقيمة 4.2 مليون جنيه إسترليني (5.7 مليون دولار) من صالة عرض «بودلز» بوسط لندن.
وزعمت لولو لاكاتوس أنها خبيرة في تقييم الأحجار الكريمة لتستبدل 7 ماسات بحصى صغيرة خلال عملية تقييمها المزيفة للألماس، حسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».
وقال المدعي العام فيليب ستوت إن «خفة يد المدعى عليها ساعدتها في سرقة حبات الألماس».
ووضعت لاكاتوس الجواهر في محفظة مقفلة بعد تقييمها، وعندما فتحها الخبير الحقيقي وجد فيها 7 حبات صغيرة من الألماس المزيف.
وتنفي لاكاتوس، التي ولدت في رومانيا وعاشت في فرنسا، تهمة التآمر على السرقة التي حدثت في 10 مارس (آذار) 2016.


بريطانيا أخبار بريطانيا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة