جيبوتي... لمحة تاريخية

جيبوتي... لمحة تاريخية

السبت - 10 شوال 1442 هـ - 22 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15516]

> جيبوتي دولة عربية تقع في منطقة القرن الأفريقي كانت تسمى بـ«بلاد الصومال الفرنسي»، وهي عضو في جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي. تقع جيبوتي على الشاطئ الغربي لمضيق باب المندب، وتحدها إريتريا من الشمال وإثيوبيا من الغرب والجنوب والصومال من الجنوب الشرقي فيما تطل شرقاً على البحر الأحمر وخليج عدن. وعلى الجانب المقابل لها عبر البحر الأحمر في شبه الجزيرة العربية أمامها اليمن التي تبعد سواحلها نحو 20 كيلومتراً فقط عن جيبوتي.
> تقدر مساحة جيبوتي بنحو 23.200 كيلومتر مربع فقط، بينما يقدر عدد سكانها بأقل من مليون نسمة، وعاصمتها هي مدينة جيبوتي. ويعيش نحو خمس سكان البلد تقريباً تحت الخط العالمي للفقر بنحو 1.25 دولار يومياً.
> تتشكل التركيبة السكانية الأصلية من قبائل من العفر (أو الدناقل) والعيسى، الأولى أصلها من إثيوبيا، والثانية من الصومال، وقد دخل الإسلام البلاد عام 825 مع قدوم التجار العرب من شبه الجزيرة العربية.
> حكمت فرنسا جيبوتي بين 1862 و1977 وأسموها «أرض الصومال الفرنسية». وشيدوا ميناء جيبوتي على الشاطئ الجنوبي من خليج تاجورا. وعام 1917 أنهى الفرنسيون الخط الحديدي بين جيبوتي وأديس أبابا. وما يزال هذا الخط يشكل العمود الفقري لأعمال النقل المتمركزة في جيبوتي.
> أدى نمو الوعي القومي في البلاد إلى إجبار الفرنسيين على السماح بقيام مجلس تشريعي عام 1950، نصف أعضائه من الصوماليين والنصف الآخر من المستوطنين الأجانب. وعام 1958 تولى الرئيس الفرنسي شارل ديغول السلطة في فرنسا، ووضع دستوره الجديد الذي أعلن فيه أن من حق أي مستعمرة فرنسية ترفض هذا الدستور الحصول على الاستقلال.
وأثناء زيارة ديغول إلى الصومال عام 1966، سارت مظاهرات عامة مطالبة باستقلال الصومال، فأعلنت الحكومة الفرنسية إجراء استفتاء لتحديد بقاء جيبوتي ضمن الجمهورية الفرنسية أو منحها استقلالها. وفي مارس (آذار) 1967 اختار 60 في المائة بقاء الإقليم مرتبطاً بفرنسا. ومن ثم، قررت فرنسا عام 1967 تغيير اسم الإقليم ليصبح إقليم العفر والعيسى الفرنسي. ولكن في عام 1975 بدأت الحكومة الفرنسية، تتلقى عدة مطالبات باستقلال الإقليم. وأجري التصويت على الاستقلال في مايو (أيار) 1977، وأعلنت دولة جيبوتي يوم 27 يونيو (حزيران) 1977.
> بجانب العفر والعيسى، فإن بقية السكان يتكونون من الأوروبيين (معظمهم فرنسيون وإيطاليون) والعرب والإثيوبيين.
> مع أن الفرنسية لغة رسمية، فإن اللغة الصومالية هي المنتشرة انتشاراً واسعاً، تليها لغة العفر، ويتحدث البعض العربية. ثم إن معظم الجيبوتيين يعيشون في المدن، فعلياً العاصمة، أما الباقون فيعتمدون على الزراعة والرعي.
> جيبوتي هي مقر القيادة الأفريقية التابعة للقوات المسلحة الأميركية، ويعد «كامب لمونييه» أكبر معسكر أميركي في القارة الأفريقية، وهو يقع بمنطقة مطار جيبوتي الدولي. كذلك يتمركز في جيبوتي بعيداً عن العاصمة لواء تابعة لـ«الفيلق الأجنبي» الفرنسي بشكل دائم، وتنظم في جيبوتي مناورات عسكرية كبيرة.
> تمثل الفواكه والخضراوات أهم المنتجات الزراعية. وتوجد فيها ثروة حيوانية من الأغنام والماعز والإبل. وتمثل عوائد الزراعة نحو 4 في المائة من الناتج القومي.


جيبوتي حصاد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة