كلبة رعي تتعلم «لغة الإشارة» بعدما فقدت السمع

كلبة رعي تتعلم «لغة الإشارة» بعدما فقدت السمع

الاثنين - 29 شعبان 1442 هـ - 12 أبريل 2021 مـ
الكلبة بيجي (الجمعية البريطانية للرفق بالحيوان)

نجحت كلبة كانت تعمل في رعي الأغنام قبل أن تفقد سمعها، في تعلم نوع من لغة الإشارة تمكنها من «العودة إلى الوظيفة التي أحبتها»، وذلك بعدما تخلى عنها مالكوها وسلموها إلى الجمعية البريطانية للرفق بالحيوان «RSPCA».

تم تبني الكلبة بيجي في عام 2018. من قبل أحد موظفي جمعية الرفق بالحيوان، والتي يعمل زوجها كراعٍ في مدينة نورفولك. وبدأوا معاً «العملية الطويلة» لتعليمها كيفية تتبع القطيع باستخدام إشارات اليد بدلاً من الأوامر الصوتية، حسبما أفادت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

ووفقاً لجمعية الرفق الحيوان، كانت بيجي «كلباً راعياً ذكياً وفعالاً»، ولكن بعدما فقدت سمعها، أيضاً فقدت مهاراتها في التواصل مع راعي الأغنام.

فقد قام مزارع بتسليم بيجي، عندما بلغت من العمر 8 سنوات، إلى جمعية الرفق بالحيوان، حيث عملت كلوي شورتن.


ومع عدم وجود مكان في بيوت رعاية الكلاب، أثناء إجازات نهاية العام. تم نقل بيجي إلى المنزل للبقاء مع شورتن.

قالت شورتن: «علمنا أن بيجي تريد أن تعمل، لذلك بدأنا العملية الطويلة لتعليمها كيفية الرعي والعمل مع الرعاة دون الاعتماد على الأوامر الصوتية. فبدأنا بتعليمها أن تنظر إلينا بحثاً عن إشارات اليد. وبمساعدة مدرب كلب الرعي، فهمت بيجي إشارات اليد ولغة الجسد».

وأضافت: «إنني مسرورة أن أراها مع هذه الحياة الجديدة، باستمتاعها بالحياة معنا... إنه دليل على أنه يمكنك تعليم كلب عجوز حيلاً جديدة، حتى لو فقد أحد أحاسيسه».


المملكة المتحدة حيوانات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة