اتفاقية سعودية لتعزيز الاقتصاد الدائري ببناء مصنع إعادة تدوير كيميائي

اتفاقية سعودية لتعزيز الاقتصاد الدائري ببناء مصنع إعادة تدوير كيميائي

«سابك» و«سرك» تبرمان مذكرة تفاهم لتحويل النفايات البلاستيكية إلى زيت تحلل حراري
الأربعاء - 24 شعبان 1442 هـ - 07 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15471]
شركتا «سابك» و«سرك» تبرمان مذكرة تفاهم لبناء مصنع تدوير كيميائي (الشرق الأوسط)

تزامناً مع توجهات السعودية نحو الاقتصاد الدائري ضمن مستهدفات «رؤية 2030»، وقّعت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) - رابع أكبر شركة بتروكيماويات في العالم - أمس مذكرة تفاهم مع الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير (سرك) المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة؛ لمساعدة الأخيرة على إعداد أول مشروع لإعادة التدوير الكيميائي لهدف تمكين استخدام مواد اللقيم البلاستيكية المعاد تدويرها.
وشملت المذكرة دراسة جدوى حول بناء مصنع لإعادة التدوير الكيميائي في المملكة لتحويل النفايات البلاستيكية المختلطة إلى زيت التحلل الحراري.
وأكد يوسف البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة «سابك» الرئيس التنفيذي، أن هذا التعاون الاستراتيجي يعزز جهود الشركة للمساهمة في تحقيق أهداف إدارة النفايات في المملكة بما يتماشى مع «رؤية السعودية»، مضيفاً أن الجهود تأتي تأكيداً لما التزمت به مجموعة العشرين أثناء رئاسة السعودية، تجاه الاقتصاد الدائري للكربون، بما يضمن تحقيق مستقبل مستدام يركز على البيئة والطاقة والمناخ.
وتهدف «سرك» إلى استخدام النفايات البلاستيكية المختلطة المجمعة من منشأة إعادة تدوير المواد لاستخدامها كمواد لقيم وتحويلها إلى زيت التحلل الحراري.
من جانبه، ذكر المهندس زياد الشيحة، الرئيس التنفيذي لشركة «سرك»، أن المذكرة تهدف للمساهمة بدور حيوي في الاقتصاد الدائري للمملكة، وتهدف إلى تقليل انبعاثات الاحتباس الحراري وحماية البيئة وتوفير مستقبل مستدام، مؤكداً أن جهود التعاون والخبرات المشتركة بين الجهتين ستؤدي إلى تحقيق هذا المشروع نجاحاً مدهشاً، وتجعل منه نموذجاً يحتذى به في الشرق الأوسط. وأكد الشيحة، أن التعاون مع «سابك» سيعطي قوة دافعة لدعم نجاح مختلف المبادرات التي حددها الإطار التنظيمي الوطني لإدارة النفايات في المملكة، كما يساعد في إتاحة فرص جديدة في قطاع إدارة النفايات.
وفي إطار المذكرة المبرمة بين الطرفين، ستقوم «سرك» بتوفير وجمع وفرز وتوريد مواد اللقيم من النفايات الصلبة البلدية لمنشأة إعادة التدوير الكيميائي. كما سيعمل الطرفان على تقييم دراسة جدوى المشروع والتعاون المقترح وتوفير الوظائف.
من جانب آخر، ذكرت وكالة الأنباء «رويترز» أمس عن مصدرين مطلعين، أن الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) اختارت «إتش إس بي سي» و«مورغان ستانلي» للعمل على طرح عام أولي لأنشطة الكيماويات المتخصصة.
وكلفت (سابك)، بحسب الوكالة، شركة «الأهلي كابيتال» في وقت سابق من العام للعمل على الطرح العام الأولي الذي قالت مصادر، إنه سيدرّ مئات الملايين من الدولارات.
وفي وقت امتنعت الشركات الثلاث عن التعقيب، ذكر أحد المصدرين ومصدر ثالث، وفق «رويترز»، أن أنشطة الكيماويات المتخصصة تدر نحو ملياري دولار مبيعات سنوية للشركة السعودية العملاقة، التي تسيطر عليها شركة «أرامكو السعودية».


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة