توقعات بتراجع طلب الصين على النفط 150 ألف برميل يومياً

توقعات بتراجع طلب الصين على النفط 150 ألف برميل يومياً

الأربعاء - 14 جمادى الآخرة 1442 هـ - 27 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15401]

خفض المحللون في بنك الاستثمار الأميركي «غولدمان ساكس» توقعاتهم لاستهلاك النفط في الصين بمقدار 150 ألف برميل يومياً خلال فبراير (شباط) المقبل، ثم بمقدار 113 ألف برميل يومياً بسبب القيود الصارمة التي فرضتها السلطات على السفر خلال موسم عطلة رأس السنة القمرية الصينية.

وتحل رأس السنة القمرية في فبراير لمنع تفشي فيروس «كورونا» المستجد في البلاد مجدداً.

يأتي هذا في الوقت الذي قال فيه تقرير لشركة الاستشارات في مجال الطاقة «إف جي إي» إن إجراءات الإغلاق والقيود على الحركة في إقليم هيبي الصيني، أدى بالفعل إلى تراجع الطلب على البنزين بنسبة 3% تقريباً خلال الشهر الحالي.

وحسب تقرير «إي جي إي» فإن إجراءات الإغلاق التي تستهدف منع تفشي الفيروس مجدداً ستؤدي إلى انخفاض الطلب على الوقود في الصين بنحو 100 ألف برميل يومياً خلال موسم العطلة مقارنةً بمستويات الطلب المعتادة في مثل هذا الوقت من العام.

كما أشار التقرير إلى تراجع حاد في استهلاك وقود الطائرات خلال الأسابيع الأخيرة مع تزايد إلغاء رحلات الطيران في الصين، حيث انخفض الطلب على وقود الطائرات بنسبة 10% خلال الشهر الحالي مقارنةً بالشهر الماضي.

وحسب لوكس هونغ، المحلل الاقتصادي في خدمة «بلومبرغ» لأنباء تمويل الطاقة الجديدة، فإن حركة السفر البري في الصين خلال الأسبوع المنتهي يوم 22 يناير (كانون الثاني) الحالي أقل بنسبة 75% عن مستواها خلال الفترة التي سبقت بدء موسم عطلة رأس السنة القمرية عامي 2020 و2019.

كان بنك «باركليز» قد رفع توقعاته لأسعار النفط في 2021 يوم الاثنين، مدفوعاً «بعوامل مؤقتة» مثل تحسن الطلب على الوقود في الشتاء بسبب برودة الطقس، خصوصاً في آسيا، وضعف الدولار.

وأبقى البنك على توقعه المتفائل لأسعار النفط في النصف الثاني من العام لكنه قال إن ظهور مخاطر ناجمة عن تزايد حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في الصين وتلاشي مثل تلك العوامل المؤقتة قد يؤدي إلى تراجع الأسعار في الأجل القريب.

وقال البنك البريطاني إنه رفع توقعاته للسعر دولارين للبرميل في المتوسط بالنسبة لهذا العام. ويتوقع البنك أن يبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في المتوسط 52 دولاراً للبرميل وأن يبلغ سعر خام برنت في المتوسط 55 دولاراً للبرميل.

كان الأمين العام لمنظمة «أوبك» قد قال إن خفض إنتاج النفط الطوعي السعودي المفاجئ في وقت سابق من يناير قد يساعد السوق في خضمّ تراجع موسميّ للطلب على الخام في الربع الأول من السنة.

لكن «باركليز» لا يتوقع تمديد الخفض أحادي الجانب لأبعد من الربع الأول، ويتوقع بدلاً من ذلك أن ترفع «أوبك» وحلفاؤها الإمدادات بواقع 1.5 مليون برميل يومياً في المجمل في الربع الثاني وبواقع 1.5 مليون برميل أخرى يومياً في النصف الثاني من العام.


الصين أقتصاد الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة