«حد الطار»... فيلم سعودي يجمع النقيضين في أجواء التسعينات

«حد الطار»... فيلم سعودي يجمع النقيضين في أجواء التسعينات

افتتح عروض مسابقة آفاق السينما العربية في مهرجان القاهرة
الثلاثاء - 23 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 08 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15351]

بتطورات متسارعة ونهاية غير متوقعة افتتح الفيلم السعودي «حد الطار» عروض مسابقة آفاق السينما العربية في مهرجان القاهرة الدولي بدار الأوبرا المصرية.

ويقدم فيلم «حد الطار»، الذي ينافس في المسابقة الرسمية للمهرجان صورة لما كان يعيشه المجتمع السعودي خلال فترة التسعينات، مناقشاً قضايا متعددة.

تدور أحداث الفيلم الذي كتبه مفرج المجفل وأخرجه عبد العزيز الشلاحي في ثاني تجاربه في الأفلام الروائية الطويلة، في عوالم خفية تحكمها العادات التي تمنع إشباع غريزة الاكتشاف إلا عبر الذاكرة والقصص المكتوبة. ويحاول صناع الفيلم النفاذ إلى ما تحت الغطاء الاجتماعي، عبر قصة حب.

بطل الفيلم «دايل»، ابن السياف، لا يرغب في أن يرث مهنة والده لينفذ أحكام القتل أو الحرابة بالسيف في حق مَن صدرت بحقهم الأحكام الشرعية، ويقع في غرام «شامة» ابنة مُغنية الأفراح الشعبية أو كما تسمى بالخليج والسعودية بـ«الطقاقة»، في مفارقة اجتماعية بين الفرح والموت.

ويتحدث مخرج الفيلم عبد العزيز الشلاحي لـ«الشرق الأوسط» عن تفاصيل صناعة «حد الطار»، مبيناً أن العمل في الفيلم استغرق 3 سنوات، وأن كلمة «حد» في اسم الفيلم يعني «تنفيذ الأحكام والحدود»، بينما كلمة «الطار» تعني «الطبل» وهو اجتماع لنقيضين في مفارقة درامية.

وأضاف الشلاحي بخصوص حضور الفيلم في مهرجان القاهرة: «ما أسعدني أكثر هو سماع كثير الآراء والإشادات التي سمعتها بعد عرض الفيلم، خصوصاً أن هذا الإنجاز مرتبط بالسينما السعودية التي لا زلنا نعمل على تمثيلها في المحافل الدولية، وقد تم اختيار الفيلم ليكون فيلم الافتتاح في مسابقة آفاق للسينما العربية، ونفدت جميع تذاكر العرض لليوم الأول بسبب رغبة الجمهور في مشاهدة الفيلم».


السعودية Cinema

اختيارات المحرر

فيديو