فتاة عمرها 14 عاماً تتوصل لاكتشاف قد يوفر علاجاً محتملاً لـ«كورونا»

فتاة عمرها 14 عاماً تتوصل لاكتشاف قد يوفر علاجاً محتملاً لـ«كورونا»

فازت بجائزة قدرها 25 ألف دولار
الاثنين - 3 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 19 أكتوبر 2020 مـ
الفتاة التي تدعى أنيكا شيبرولو (سي إن إن)

فازت فتاة أميركية هندية تبلغ من العمر 14 عاماً، بجائزة قدرها 25 ألف دولار بعد توصلها لاكتشاف يمكن أن يوفر علاجاً محتملاً لفيروس كورونا المستجد.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد حصلت الفتاة التي تدعى أنيكا شيبرولو، من مدينة فريسكو بولاية تكساس، على المال نتيجة لفوزها بلقب «أفضل عالمة شابة»، في مسابقة علمية تدعى «3M Young Scientist Challenge»، حيث قامت باستخدام منهجية تعتمد على المحاكاة بالكومبيوتر للكشف عن جزيئات بروتينية يمكنها أن تتفاعل بشكل انتقائي مع بروتين فيروس كورونا لوقف تفشيه بالجسم.

وقالت أنيكا: «في البداية كنت أعمل على إيجاد طريقة لعلاج فيروس الإنفلونزا، إلا أنني، بعد أن رأيت التأثير الكبير الذي أحدثه وباء كورونا في العالم في هذا الوقت القصير، قررت إجراء تغييرات على مشروعي ليركز على هذا الفيروس المستجد».

وأضافت: «مشروعي يعكس آمالنا الجماعية في إنهاء هذا الوباء. أنا، مثل أي شخص آخر، أتمنى العودة إلى حياتي الطبيعية».

ومن جهتها، قالت الدكتورة سيندي موس، وهي عضو في لجنة تحكيم مسابقة «3M Young Scientist Challenge»،: «أنيكا لديها عقل فضولي واستخدمت فضولها لطرح أسئلة حول إمكانية إيجاد علاج لـ(كورونا)».

وتابعت موس: «كان عملها شاملاً وفحصت العديد من قواعد البيانات. كما طورت أيضاً فهماً لعملية الابتكار، وهي ماهرة في إيصال فكرتها. إن استعدادها لاستخدام وقتها وموهبتها للمساعدة في جعل العالم مكاناً أفضل يمنحنا جميعاً الأمل».

وقالت أنيكا إن الفوز بلقب أفضل عالمة شابة شرف كبير لها، إلا أنها لفتت إلى أن عملها لم يكتمل بعد، مؤكدة أن هدفها التالي هو العمل جنباً إلى جنب مع العلماء والباحثين الذين يقاتلون من أجل السيطرة على معدلات الإصابات والوفيات المتعلقة بالوباء، من خلال تحويل النتائج التي توصلت إليها إلى علاج فعلي للفيروس.

وأصاب فيروس كورونا أكثر من 40 مليون شخص حول العالم، وأودى بحياة نحو مليون و114 ألف حالة.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة