قرار «المسحتين» ينقذ «البطل» من بروتوكولات «الفيروس»

قرار «المسحتين» ينقذ «البطل» من بروتوكولات «الفيروس»

الفيصل وآل خليفة ناقشا سبل تطبيق المقترح السعودي
الاثنين - 3 صفر 1442 هـ - 21 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15273]

في قرار قد يجد صداه الإيجابي في ملاعب القارة، وكذلك الملاعب العالمية، وافق الاتحاد الآسيوي على طلب اتحاد الكرة السعودي بالاكتفاء بمسحتين سلبيتين متتاليتين لتأكيد سلامة أي مصاب من لاعبي الهلال وغيرهم من الأندية المشاركة، بدلاً من البقاء 14 يوماً في الحجر، وهو ما يعني عودة بعض لاعبي الهلال المصابين قبل بدء البطولة.
وبحسب مصادر «الشرق الأوسط»، فإن الاتحاد السعودي لكرة القدم بدعم من وزارة الرياضة بذل جهوداً كبيرةً في مفاوضته مع الاتحاد الآسيوي للعبة في سبيل تقليص مدة الحجر، لتكون أقلّ من 14 يوماً للمصابين من لاعبي الهلال الذين اختفت أعراضهم، بحيث يسمح للذين ظهرت مسحاتهم سلبية بالعودة للمباريات في دوري أبطال آسيا.
وكانت مصادر مطلعة كشفت لـ«الشرق الأوسط» أن اتصالاً جرى بين الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة، والشيخ سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي ناقشا من خلاله الإجراءات الخاصة بـ«كورونا» في «دوري أبطال آسيا»، وسبل التعامل معها، وتقليص فترة الحجر إلى مسحتين بدلاً من الحجر لـ14 يوماً.
وانتعش الهلال بهذا القرار الذي جاء بعدما مرّ الفريق بلحظات عصيبة جداً قبل مباراته مع فريق شهر خودرو الإيراني، ضمن منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات.
وتفاقمت الإصابات بين أفراد بعثة حامل لقب النسخة الأخيرة من بطولة دوري أبطال آسيا بعدما أثبت الفحوصات وجود عشرة مصابين جُدد في القائمة الزرقاء، من بينهم ثلاثة لاعبين هم الفرنسي غوميز وعلي البليهي ومتعب المفرج، وقبلهم أثبتت الفحوصات أيضاً إصابة سالم الدوسري والإيطالي جيوفينكو بالفيروس.
وكانت إدارة نادي الهلال طلبت من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأجيل مباراته أمام شهر خودرو الإيراني، بعد تزايد عدد المصابين من بعثة الفريق، وعقد الآسيوي اجتماعاً عاجلاً في وقت متقدم من صباح يوم أمس (الأحد)، إلا أن نتائج الاجتماع جاءت بفرض التأجيل.
ووصل عدد المصابين في قائمة فريق الهلال إلى خمسة عشر لاعباً، هم القائد سلمان الفرج ومحمد البريك ونواف العابد وصالح الشهري وحمد العبدان ومحمد الواكد وعبد الله الحافظ وياسر الشهراني وسالم الدوسري وعبد الله الجدعاني ونواف الغامدي، بالإضافة للإيطالي جيوفينكو والفرنسي غوميز ومتعب المفرج وعلي البليهي، بالإضافة لإصابات عدد من أفراد الأجهزة الطبية والفنية والإدارية يأتي في مقدمتهم سعود كريري إداري الفريق.
ونجحت إدارة نادي الهلال بالحصول على استثناء لتسجيل حارسَيْ مرمى جديدين بعد مجهودات من الاتحاد السعودي لكرة القدم، بديلين عن محمد الواكد ونواف الغامدي، ووصل الثنائي الشاب إلى العاصمة القطرية الدوحة، وهما عبد الله البيشي وأحمد الجبيع، بالإضافة لتركي المطيري المهاجم من درجة الشباب.
واستدعى الهلال لاعبه محمد الشلهوب الذي قدم اعتزاله بعد نهاية منافسات دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، إلا أن اسمه ما زال مسجلاً في قائمة الفريق بالبطولة الآسيوية، وسيكون الشلهوب ضمن خيارات الروماني رازفان في المباراة القادمة أمام شباب أهلي دبي الإماراتي.
وسيبدأ لاعبو فريق الهلال بالعودة بصورة تدريجية بعد تماثلهم للشفاء بدءاً من المباراة المقبلة، وذلك بعدما وافق الاتحاد الآسيوي على إجراء مسحتين لمن ذهبت عنه الأعراض.
وسينضم سلمان الفرج أول المتعافين من الفيروس بعدما أجرى اللاعب مسحتين أثبتتا سلامته لتدريبات الفريق الأزرق، اليوم (الاثنين)، ومن المتوقَّع أن يلحق به محمد البريك بالإضافة لحمد العبدان، حيث سيكون الثلاثي ضمن خيارات المدرب في مباراة الفريق المقبلة.


آسيا كأس آسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة