كوريا الشمالية تتهم واشنطن بتسييس قضايا حقوق الإنسان

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال تفقد وحدة عسكرية (أرشيفية - أ.ف.ب)
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال تفقد وحدة عسكرية (أرشيفية - أ.ف.ب)
TT

كوريا الشمالية تتهم واشنطن بتسييس قضايا حقوق الإنسان

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال تفقد وحدة عسكرية (أرشيفية - أ.ف.ب)
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال تفقد وحدة عسكرية (أرشيفية - أ.ف.ب)

اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة، اليوم (السبت)، بتسييس قضايا حقوق الإنسان لديها، ونددت بما وصفته بالاستفزاز السياسي والتآمر.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن متحدث باسم وزارة الخارجية قوله، إن بيونغ ياغ ستتخذ خيارات صارمة وحاسمة لحماية سيادتها وأمنها رداً على استخدام واشنطن لحقوق الإنسان كأداة للاجتياح والسلوك العدائي المناهض لكوريا الشمالية.

وأشار المتحدث إلى مبعوثة خاصة معنية بحقوق الإنسان في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن. وزارت جولي تيرنر، المبعوثة الخاصة المعنية بقضايا حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، كوريا الجنوبية واليابان في فبراير (شباط) الماضي لمناقشة كوريا الشمالية.

وتحدث تقرير سنوي أصدرته وزارة الخارجية الأميركية هذا الأسبوع عن«قضايا حقوق الإنسان المهمة» في كوريا الشمالية.

واستشهد بتقارير موثوقة عن «عمليات قتل تعسفية أو غير قانونية، بما في ذلك القتل خارج نطاق القضاء والاختفاء القسري والتعذيب أو المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة على يد السلطات الحكومية».



9 قتلى في الصين إثر أمطار غزيرة

شرطيون صينيون في قارب من المطاط يبحثون عن متضررين أو محاصَرين في منطقة أغرقتها مياه الأمطار في تشونغ تشينغ (أ.ف.ب)
شرطيون صينيون في قارب من المطاط يبحثون عن متضررين أو محاصَرين في منطقة أغرقتها مياه الأمطار في تشونغ تشينغ (أ.ف.ب)
TT

9 قتلى في الصين إثر أمطار غزيرة

شرطيون صينيون في قارب من المطاط يبحثون عن متضررين أو محاصَرين في منطقة أغرقتها مياه الأمطار في تشونغ تشينغ (أ.ف.ب)
شرطيون صينيون في قارب من المطاط يبحثون عن متضررين أو محاصَرين في منطقة أغرقتها مياه الأمطار في تشونغ تشينغ (أ.ف.ب)

أودت الأمطار الغزيرة في جنوب الصين بتسعة أشخاص فيما لا يزال ستة في عداد المفقودين، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية الخميس.

وقد تسببت الأمطار في مقاطعة غوانغدونغ هذا الأسبوع بفيضانات وانزلاقات أتربة، لكن جميع أنحاء البلاد تشهد ظواهر طقس قاسية.

في مقاطعة جياولينغ قرب مدينة ميجو، قضى خمسة أشخاص وفُقد اثنان عقب الفيضانات، بحسب شبكة «سي سي تي في» التلفزيونية.

وفي منطقة أخرى من ميجو، لقي أربعة أشخاص حتفهم وفُقد أربعة، وفق الشبكة.

وأضافت الشبكة أن بعض المناطق شهدت «فيضانات تحدث مرة في قرن... (أو) هي الأكبر منذ بدء تسجيل البيانات».

وجاءت الأمطار الغزيرة في الجنوب بينما تشهد مساحات كبيرة من شمال البلاد مستويات حرارة مرتفعة جداً تجاوزت 35 درجة مئوية.

يقول العلماء إن التغيّر المناخي يزيد وتيرة وغزارة الأمطار وموجات الحر. فالغازات الدفيئة من الأسباب الرئيسية للتغير المناخي، والصين أكبر مصدر للانبعاثات.