كاستم الأسترالي: روحانية الحج ترسخ الطمأنينة خلال الفترة العصيبة

كاستم الأسترالي: روحانية الحج ترسخ الطمأنينة خلال الفترة العصيبة

الجمعة - 10 ذو الحجة 1441 هـ - 31 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15221]
كيني كاستم قبل توجهه إلى طواف القدوم (الشرق الأوسط)
مكة المكرمة: إبراهيم القرشي

سادت مشاعر الفرح الغامرة الحاج الأسترالي كيني كاستم، بأن يتاح له أداء مناسك فريضة الحج هذا العام.

وقال كيني لـ«الشرق الأوسط»: «لقد مر العالم بلحظات عصيبة هذا العام بسبب جائحة كورونا، فكم من الأقرباء والأصدقاء رحلوا وفارقوا الحياة جراء إصابتهم بالفيروس، وكم من الخسائر المادية التي مني بها العالم، بالإضافة إلى الكثير الذين فقدوا أعمالهم بسبب ذلك».

وأشار كيني وهو متزوج وأب لثلاثة بنات: «لذلك دخلنا في مرحلة نفسية غير جيدة جراء القلق والخوف الذي عاصرناه في هذه الفترة، كانت الحاجة إلى أجواء روحانية تعيد الطمأنينة وترسخها، وكمسلمين لا يوجد أجواء روحانية أفضل من أن نتوجه إلى بيت الله الحرم والمشاعر المقدسة عموماً لنصفي أذهاننا ونعيد الطاقة لأنفسنا بعد التجربة القاسية التي مررنا بها».

وعن بدايته في إجراءات الحج قال: «بداية بعد إعلان الحكومة السعودية عن إتاحة الحج لعدد محدود من الحجاج بالداخل لكافة الجنسيات، قمت بتقديم الطلب إلكترونياً، ولم أكن أتوقع أن أكون من بين المقبولين فهنالك العديد من المسلمين داخل السعودية الذي يتوقون لأداء الحج خصوصاً في هذه الفترة».

وأضاف: «بعد التقديم تلقيت اتصالاً من مندوبين من وزارتي الصحة والحج، أخبروني أن علي القيام ببعض الفحوصات لمعرفة أهليتي للقيام بأداء فريضة الحج هذا العام، وبالفعل قدمت إلى المدينة المنورة حيث أقيم مندوبو وزارة الصحة وأجروا اختبار فيروس كورونا وعدداً من الفحوصات الطبية الأخرى، وقد خرجت النتائج مطمئنة».

وعن الإجراءات الاحترازية الأخرى التي مر خلالها قبل قبوله لحج هذا العام، قال: «طلب مني مندوبو وزارة الصحة البقاء في منزلي في المدينة لمدة سبعة أيام وطبقوا علي الإجراءات المتبعة التي تبين التزامي بالبقاء سبعة أيام دون اختلاط مع الغير، وهو ما نفذته تماماً، عقب ذلك أجروا اختباراً للفيروس مرة أخرى مع بقية الفحوصات الطبية، وقد اجتزت الفحوصات بنجاح، وتم قبولي لأداء فريضة الحج».

وعن رحلته من المدينة حتى وصوله إلى جدة بين الحاج الأسترالي أن «وزارة الحج أنشأت مجموعة تواصل عبر تطبيق (واتساب) للتواصل المباشر قبل الرحلة وكذلك أثناء تأدية فريضة الحج، وكل مجموعة من الحجاج لديهم حسابهم الخاص، وأنا لدي قرابة عشرة حجاج من جنسيات مختلفة ومن السعوديين أيضاً، وقد وضحوا لنا كافة البرنامج وخطواته، منذ بدء السفر من مطار المدينة المنورة حتى الوصول إلى جدة».


السعودية الحج السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة