خورخي فرانكو: أحب الشخصيات النسائية العظيمة في الأدب

خورخي فرانكو: أحب الشخصيات النسائية العظيمة في الأدب

«الشرق الأوسط» حاورت الروائي الكولومبي الذي أعجب به ماركيز
الأحد - 27 رجب 1441 هـ - 22 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15090]
خورخي فرانكو
بوغوتا: لويزا بوليدو

ربما يكون الروائي خورخي فرانكو، من أفضل الروائيين الكولومبيين، في الجيل الذي أعقب غارسيا ماركيز، الذي قال مرة عن فرانكو إنه «أحد المؤلفين الذين أود أن أنقل لهم الشعلة». وما يميز فرانكو كروائي هو اهتمامه بعالم المخدرات، الذي مثل كابوساً مروّعاً لكولومبيا لم تستيقظ منه بعد.

وفي مقابلة خاصة بـ«الشرق الأوسط»، تحدث فرانكو عن روايته الأخيرة «روساريو تيجيراس»، التي ترجمت أخيراً إلى العربية، والتي تناولت الموضوع نفسه، حيث يلتقط اللحظات التاريخية للعنف الذي عانت منه كولومبيا، بسبب عصابات المتاجرة بالمخدرات، والمصائر المأساوية للشباب، وخاصة النساء، الذين تم توظيفهم من قبل أباطرة تجار المخدرات مثل إسكوبار. وقد جلبت له هذه الرواية شهرة كبيرة، وترجمت إلى العديد من اللغات العالمية.

ويعتقد فرانكو أن «ثقافة المخدرات» لا تزال موجودة في كثير من قطاعات المجتمع، رغم التغييرات الكبيرة التي حدثت في كولومبيا في السنوات الأخيرة.

كما تحدث فرانكو في هذه المقابلة، عن عاطفته الخاصة تجاه النساء، سواء في الواقع أو الخيال، وذلك لنشوئه في عائلة سادت فيها النساء فشهد قوتهن وقدرتهن على مواجهة المواقف الصعبة، ويضيف: «لطالما أحببت تلك الشخصيات النسائية العظيمة في الأدب مثل (مدام بوفاري) و(ليدي ماكبث)، و(أشولا أوغران)» وهذا ما مكنه «من العثور على قصص أكثر إثارة للاهتمام في العالم الأنثوي من قصص الذكور».
...المزيد

 


كولومبيا Art

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة