ترمب يندد بالأخبار الزائفة بعد تداول صورة «الوجه البرتقالي»

ترمب يندد بالأخبار الزائفة بعد تداول صورة «الوجه البرتقالي»

الأحد - 15 جمادى الآخرة 1441 هـ - 09 فبراير 2020 مـ
الصورة المتداولة لترمب ويبدو وجهه فيها برتقالياً (تويتر)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

شن الرئيس الأميركي دونالد ترمب هجوماً على مروّجي الأخبار الزائفة بعدما أثارت صورة متداولة له سخرية واسعة على «تويتر»، إذ أظهرت خطوطاً ملونة ومثيرة للاستغراب في وجهه بعدما ارتفع شعره نتيجة تطاير الرياح.

وتصدر وسم الوجه البرتقالي «تويتر»، في إشارة لوجه ترمب البرتقالي في الصورة، وسط سخرية من المتابعين لملامح وجهه وشعره الأشقر، مع الإشارة لاستخدامه الكثيف لمستحضرات التجميل، وفقاً لما نقلته صحيفة «الغارديان» البريطانية.

لكن ترمب علق عبر حسابه الرسمي في «تويتر»، أمس (السبت)، على الصورة الأولى المتداولة له قائلا: «المزيد من الأخبار المزيفة. من الواضح أن هذه الصور قد تم التعديل فيها عبر برنامج الفوتوشوب لأظهر بهذا الشكل».

وأضاف ترمب «الرياح كانت قوية وشعري يبدو جيدا. يستخدمون أي شيء للحط من قدري».
https://twitter.com/realDonaldTrump/status/1226222654019035142?s=20

ونشر هذه الصورة حساب غير موثق على «تويتر»، يصف نفسه بأنه «مراسل البيت الأبيض»، المحب للشعر والصحافة والسياسة، وذكر أن هذه الصورة التقطت للرئيس الأميركي عقب وصوله في الحديقة الجنوبية بالبيت الأبيض، قادماً من إحدى زياراته.

وذكر هذا الحساب الذي يتبع صحافيا يُدعى ويليام موون، يقول إنه يعمل بالبيت الأبيض، وقائع التقاط الصورة قائلاً: «كان دونالد ترمب يرقص مع غروب الشمس والرياح القوية عندما كان يمشي إلى مكتبه بالبيت الأبيض قادماً من الحديقة الجنوبية متجهاً لمكتبه».
https://twitter.com/photowhitehouse/status/1225909811851780096?s=20

لاحقاً، قال البيت الأبيض في تغريدة إن «هذه الصورة لم تلتقط أبداً، وإن ناشر الصورة استخدم تطبيق الصور على هاتف (أبل) لتغيير لون الصورة».


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة