وزير الخارجية البريطاني يتصل هاتفياً بنظيره السعودي: «اتفقنا على أن خفض التصعيد مصلحة للجميع»

وزير الخارجية البريطاني يتصل هاتفياً بنظيره السعودي: «اتفقنا على أن خفض التصعيد مصلحة للجميع»

الخميس - 21 جمادى الأولى 1441 هـ - 16 يناير 2020 مـ
وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب(أرشيفية-رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، إنه تحدث، اليوم (الخميس)، مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، حول خفض التصعيد في المنطقة.

وقال راب في تغريدة على حاسبه بموقع «تويتر»: «ركزنا على الحاجة إلى خفض التصعيد في المنطقة واتفقنا على أن ذلك يصب في مصلحة الجميع».

كان وزير الخارجية السعودي قد دعا أمس (الأربعاء)، إلى «وحدة وسلامة الأراضي الليبية»، ونوه خلال كلمته أمام «البرلمان العربي» في القاهرة، بـ«المتغيرات والتحديات التي تمر بها المنطقة العربية، وتمس جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والأمنية».

وأوضح الأمير فيصل أن «الأزمة الليبية كانت في صُلب اهتمامات السياسة الخارجية للمملكة، حيث استمرت في دعوتها الأشقاء في ليبيا إلى ضرورة ضبط النفس، وتغليب المصلحة العليا للبلاد من خلال الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي الليبية، وسيادتها الإقليمية، وإقامة حوار وطني حقيقي يقود إلى سلام شامل بين الأشقاء الليبيين». لافتاً إلى أن «المنطقة العربية تمر بمتغيرات وتحديات تمس جوانب الحياة السياسية، والاقتصادية والأمنية في العديد من دولها، وتنعكس أحداثها المتسارعة على النواحي الإنسانية والتنموية والاجتماعية لشعوبنا، وتجعلنا جميعاً مطالَبين بالتحرك الجاد للتصدي لجميع التهديدات التي تواجه دولنا وشعوبنا، والمضي قدماً نحو ما تصبو إليه الشعوب العربية، من أمن واستقرار وتنمية».
المملكة المتحدة السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة