نهاد المشنوق: تأليف الحكومة قبل تكليف رئيسها مخالف للدستور

نهاد المشنوق: تأليف الحكومة قبل تكليف رئيسها مخالف للدستور

دعا إلى إعادة رسم الخط الفاصل بين الدولة و«حزب الله»
الجمعة - 8 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14983]
بيروت: «الشرق الأوسط»

اعتبر النائب نهاد المشنوق أن تأليف الحكومة قبل تكليف رئيس لها مخالف للدستور، ولا أحد يقبل بالتجاوزات التي باتت تمس الكرامات، مشيراً إلى أن «منصب رئيس الحكومة هو الممثل الأول لأهل السنّة، ولا أتصور أن أحداً من السنّة يقبل بهذا الأمر»، ودعا كذلك إلى «مناقشة الاستراتيجية الدفاعية الوطنية التي لن تنتهي أزماتنا قبل أن نصل إليها، ولا خلاص لنا إلا بإقرارها».
وجاء كلام المشنوق بعد لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، حيث حذر من أن «الأمور تجاوزت مسألة صلاحيات رئاسة الحكومة وباتت تمس الكرامات، وبشكل خاص الكرامة الوطنية لموقع الرئاسة الثالثة وكرامة أهل السنّة الذين يمثلهم رئيس الحكومة في النظام المعتمد، سواء في التأليف أو التكليف أو التشاور من تحت الطاولة، وفوق الطاولة، باجتماعات يجريها أشخاص من غير أصحاب الشأن في أمكنة لا يُفترض أن تجري المشاورات فيها»، مؤكداً أن هذا «يزيد من الكبت والإحباط، ويضرب الحصانة الوطنية للرئاسة الثالثة».
وكشف المشنوق أنه طرح «على سماحة المفتي عقد اجتماع للمنتخبين من كل الفئات، للتشاور والتفاهم واعتماد المعايير التي وضعها الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة، ومناقشتها بشكل جدي، واعتماد هذه المعايير للتشكيل».
وإذ أكد أن «هذا الحراك هو أنزه وأشرف وأصدق حراك حصل في تاريخ لبنان»، دعا إلى «حكومة مصالحة مع الناس في الشارع، ومع مطالبهم التي كلها محقة».
كما دعا إلى «حكومة مصالحة مع العرب والغرب، لأن الحصار علينا سببه وجود صدام أميركي - إيراني في المنطقة، والأميركيون يعتمدون حرب الدولار، وأمام هذه المواجهة المالية الجميع ضعيف، ونحن ندفع ثمن هذه المواجهة».
وأضاف المشنوق: «أينما وُجدت السياسة الإيرانية، في لبنان أو في العراق، نجد هذا الحصار، وهذه المواجهة، ما يزيد من الأزمات التي على الحكومة المقبلة أن تحاول معالجتها». كما أكد أن «الحصار العربي والغربي على لبنان سببه إلغاء الخط الفاصل بين الدولة وبين (حزب الله)، فما عادوا يجدون من يتحاورون معه، وباتوا يعاملون لبنان على أنه (حزب الله)»، داعياً إلى «إعادة رسم هذا الخط الفاصل».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة