23 مليار دولار مبيعات «علي بابا» في أول 9 ساعات من «يوم العزاب»

شعار مجموعة «علي بابا» (رويترز)
شعار مجموعة «علي بابا» (رويترز)
TT

23 مليار دولار مبيعات «علي بابا» في أول 9 ساعات من «يوم العزاب»

شعار مجموعة «علي بابا» (رويترز)
شعار مجموعة «علي بابا» (رويترز)

قالت شركة التجزئة الصينية «علي بابا» اليوم (الاثنين)، إن مبيعات مهرجانها السنوي للتسوق المعروف باسم «يوم العزاب» قفزت 25 في المائة في الساعات التسع الأولى إلى 23 مليار دولار، بما يقرب من ثلثي مبيعات المتجر الإلكتروني لمنافستها الأميركية «أمازون.كوم» في أحدث ربع سنة.
لكن المحللين يقولون إن من المرجح أن يكون نمو مبيعات إجمالي المناسبة التي تستمر 24 ساعة دون العام السابق، وذلك في الوقت الذي يتجه فيه النمو الاقتصادي في الصين صوب مستوى تاريخي منخفض، حسبما ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء.
وبجانب كونه مقياساً لمعنويات المستهلكين الصينيين، أصبح الحدث أيضاً هذا العام مناسبة ترويجية لمجموعة «علي بابا» القابضة، إذ تعتزم الشركة بيع ما قيمته 15 مليار دولار من الأسهم في هونغ كونغ.
وأنفقت «علي بابا» المدرجة في الولايات المتحدة الكثير لتنويع أنشطتها، لكنها ما زالت تجني أكثر من 4 أخماس إيراداتها من التجارة الإلكترونية.
ومنذ 2009، يروج رئيس «علي بابا» ورئيسها التنفيذي دانييل تشانغ ليوم العزاب، الشبيه بالجمعة السوداء واثنين الإنترنت في الولايات المتحدة، باعتباره مهرجاناً للتسوق، الذي نما ليصبح أكبر حدث مبيعات عبر الإنترنت في العالم.
وبلغ صافي مبيعات «علي بابا» عبر الإنترنت 30 مليار دولار على شتى منصاتها في يوم العزاب من العام الماضي، متخطية إجمالي اثنين الإنترنت البالغ 7.9 مليار دولار. وكان ذلك أعلى بنسبة 27 في المائة عن العام السابق، لكنها كانت أقل زيادة في تاريخ المناسبة الذي يرجع إلى 10 أعوام مضت.


مقالات ذات صلة

«الإليزيه»: 4 ملفات رئيسية في اتصال الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي

الخليج ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الخارجية السعودية)

«الإليزيه»: 4 ملفات رئيسية في اتصال الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي

4 ملفات رئيسية في الاتصال الهاتفي بين الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي: الوضع في غزة والحل السياسي والتصعيد الإقليمي (ولبنان) والعلاقة الاستراتيجية.

ميشال أبونجم (باريس)
الخليج من اللقاء بين الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان والوزيرة الفرنسية (واس)

تعزيز التعاون الثقافي السعودي - الفرنسي

بحث الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي مع نظيرته الفرنسية رشيدة داتي، الثلاثاء، في سُبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات الثقافية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الخليج وزير الخارجية السعودي خلال لقائه المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي في ميونيخ بألمانيا (واس)

أوضاع غزة تتصدر محادثات وزير الخارجية السعودي في ميونيخ

تصدرت تطورات الأوضاع في قطاع غزة محادثات الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي مع مسؤولين من فرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ)
الخليج خطة مشتركة لمبادرات ومشروعات تعاون بين وزارتي داخلية البلدين (واس)

مباحثات سعودية - فرنسية لتعزيز مسارات التعاون الأمني

بحث وزير الداخلية السعودي مع نظيره الفرنسي سبل تعزيز مسارات التعاون الأمني بين البلدين، وناقشا الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد جانب من مشاركة شركة تاليس في معرض الدفاع الدولي في العاصمة السعودية الرياض (الشرق الأوسط)

«تاليس» الفرنسية تدرس فرصاً للشراكة الدفاعية في السعودية

تدرس شركة تاليس الفرنسية عدداً من الفرص للشراكة مع السعودية في القطاع الدفاعي، مشيرة إلى أن عرض نظامها الدفاعي الصاروخي في معرض الدفاع الدولي المنعقد

مساعد الزياني (الرياض)

الصين أول المستفيدين من أسوأ عطل تقني عالمي


مسافر يستريح في مطار مقاطعة ديترويت ميتروبوليتان واين بانتظار إعادة جدولة الرحلات (أ.ف.ب)
مسافر يستريح في مطار مقاطعة ديترويت ميتروبوليتان واين بانتظار إعادة جدولة الرحلات (أ.ف.ب)
TT

الصين أول المستفيدين من أسوأ عطل تقني عالمي


مسافر يستريح في مطار مقاطعة ديترويت ميتروبوليتان واين بانتظار إعادة جدولة الرحلات (أ.ف.ب)
مسافر يستريح في مطار مقاطعة ديترويت ميتروبوليتان واين بانتظار إعادة جدولة الرحلات (أ.ف.ب)

بينما كان معظم العالم يتصارع مع الشاشة الزرقاء، جراء الانقطاع غير المسبوق لأجهزة الكومبيوتر، بسبب تحديث برنامج خاطئ، يوم الجمعة، كانت الصين الدولة الوحيدة التي تمكنت من الهروب سالمة من أسوأ حادث سيبراني في التاريخ، بل استفادت منه.

ويعود الفضل في ذلك إلى أن الصين نادراً ما تستخدم برنامج شركة «كراود سترايك»، الذي تسبَّب بالخلل، كما أن بكين لا تعتمد على نظام «مايكروسوفت» مثل بقية العالم، في حين تُعد الشركات المحلية مثل «علي بابا»، و«تنسنت»، و«هواوي» هي المزوّدة السحابية المهيمنة. وذكرت صحيفة «ساوث تشاينا» أن شركات الأمن السيبراني الصينية ستستفيد من الانقطاع الهائل لنظام «ويندوز»، من خلال الترويج لبرامجها الخاصة، حيث تسعى بكين إلى خفض اعتماد البلاد على المورّدين الأجانب.

واغتنمت كبرى شركات الأمن السيبراني في الصين، الفرصة للترويج لمنتجاتها، التي زعمت أنها «الأكثر موثوقية واستقراراً وشمولاً وذكاء».