رحيل نريانا ريدي... الجد الهندي بعد رحلة من الإبداع في عالم الطهي عبر «يوتيوب»

رحيل نريانا ريدي... الجد الهندي بعد رحلة من الإبداع في عالم الطهي عبر «يوتيوب»

الاثنين - 7 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 04 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14951]
من أطباق الطاهي الجد نريانا ريدي
نيودلهي: براكريتي غوبتا
فقدت منصة تحميل المقاطع المصورة «يوتيوب» الأسبوع الجاري أحد أعظم نجومها في مجال التغذية، الجد الشّهير والإنسان الرائع نريانا ريدي. فمن خلال قناة «مطبخ الجد»، اشتهر ريدي بخبرته الواسعة في طهي أنواع لا حصر لها من أشهى المأكولات سواء من الهندي أو الأوروبي، لا لتحقيق ربح مادي، لكن لتوفير وجبات لذيذة للأطفال والأيتام غير المحظوظين.

كان الجد البالغ من العمر 73 عاماً، قد فاضت روحه في 27 أكتوبر (تشرين الأول)، لكنّ العالم لم يسمع الخبر الحزين إلّا في 31 أكتوبر، عندما حمل «يوتيوب» مقطعاً مصوراً نقل للعالم الجد محمولاً إلى مثواه الأخير.

حمّلت عائلته مقطعا مصورا لمحبي ريدي، وقد غُطي جثمانه بالزهور، وتجمع حوله المئات من متابعيه للتعبير عن حبهم واحترامهم العظيم لشخص الطاهي صاحب الأعمال الخيرية. شهدت المراسم الأخيرة دقّ الطبول وعملية غسل الجسد الاحتفالية التقليدية قبل طقوس حرق الجثة المتبعة في الهند. بدأ المقطع المصور بعرض لكلماته التي أثرت كثيرا في الناس: «يجب أن نعيش جيداً، ونعمل جيدا، ونعطي الآخرين مما لدينا وأن نترك العالم في حالة جيدة»، تبعتها عبارة من محبيه تقول: «أنت حي إلى الأبد في قلوبنا».

ارتبط ريدي الذي بدأ برنامجه «غراند با كيتشن» - أو مطبخ الجد - عام 2017، بالمشاهدين من مختلف أنحاء العالم من خلال مقاطع الفيديو التي ظهر فيها جالساً إلى جوار موقد حطب يطهو كميات هائلة من الطعام في جلسة واحدة فقط.

كانت قناته التي يديرها ابنه شريكانت ريدي الذي يساعده في الطهي أيضا تقوم على توفير الأشياء الضرورية الأساسية مثل الملابس والكتب والرسوم المدرسية واحتفالات أعياد الميلاد والطعام للأطفال الأيتام. وبفضل عائدات الأموال من مقاطع الفيديو، تمكن الثنائي من تقديم وجبات فاخرة للأطفال يوميًن في الأسبوع.

وبعد رحيل الأب، قال شريكانت: «سنواصل عمله».

توفي نريانا ريدي الذي يعدّ أحد أشهر ناشري مقاطع «يوتيوب» الذي يعرض عبر قناة «غراند با كيتشن»، أو مطبخ الجد، بسبب أمراض الشيخوخة. لم يكن الطاهي الشهير على ما يرام في آخر مقطع مصور نشره قبل أسبوع من وفاته. وتسبب خبر وفاة كبير الطهاة في تأثير صادم لدى محبيه، حيث بلغ عدد مشاهدات مقطع رحلته إلى مثواه الأخير خلال 24 ساعة من نشره، الأخيرة أكثر من 90.000 مشاهدة.

وتضمن آخر مقاطعه المصورة شرح عملي لطريقة إعداد المعكرونة والجبن. وفي المقطع المصور يمكن رؤية ريدي الذي لم يكن على ما يرام، وهو يستمع إلى الرسائل الحميمة التي تلقاها من أشخاص من مختلف أنحاء العالم، مشيدين بجهوده من أجل الناس، كل الناس.

في الأوقات التي لا يمارس فيها مهنة الطهي، فإن ريدي يتجه للعمل في الحقول الزراعية للحصول على لقمة العيش.

تتضمن مقاطع الفيديو الخاصة به الكثير من الوصفات الفريدة والمعقدة التي يمكن أن تغذي قرية بأكملها! كان ريدي يعد الأطباق بنفسه من دون أي أدوات فاخرة على النار في الحقول الخضراء المورقة باستخدام الأواني الكبيرة. كان يقدم الوجبات للفقراء والمعوزين، غالبيتهم من الأيتام، مما جلب له محبة قلوب الكثيرين.

وشملت قائمة أطباقه الشهية دجاج برياني الشهير، وبرياني لحم الماعز، ودجاج ستيك بالفلفل الحار، وسمك السلمون مع صلصة زبدة الثوم، والبيتزا، والبرغر، والبيض المخفوق، والبطاطا والبرغر، والمعكرونة، والحلوى والكيك، والميلك تشيك.

بعد أن دخل عالم «يوتيوب» في أغسطس (آب) 2017، حمّل الطاهي الشهير 220 مقطعا مصورا، وحظي مقطع إعداد البطاطس المقلية بأكثر من 37 مليون مشاهدة. وفي أحد مقاطع الفيديو، شرح كيفية طهي وإعداد 500 علبة من المعكرونة دفعة واحدة. وفي حلقة أخرى، شرح كيفية تحضير دجاج كنتاكي واللازانيا الأميركية. علاوة على ذلك، لدى ريدي مقاطع فيديو في كيفية صنع أطباق حلوة مثل المربى والحلويات والشوكولاته والكعك والفطائر والحليب المخفوق والحلوى. كما طهى الجد أطباقاً حلوة مثل: «ريد فالفيت كيك» و«البودينغ» وكعكة الشوكولاته، وعرضت قناته وصفات عالمية مثل دجاج فاهيتا، والمعكرونة الإيطالية وحلقات البيض الكورية.

كان لرئيس الطهاة الكبير 6.11 مليون مشترك، من المتابعين ليس فقط من الهند ولكن من جميع أنحاء العالم، وشوهدت مقاطع الفيديو الخاصة به مئات الملايين من المرات. لذلك ترك خبر وفاته أثرا بالغا على معجبيه ومحبيه من جميع أنحاء العالم.

كتب أحد المعلقين يقول: «ارقد في سلام أيها الجد... سنفتقدك وسنفتقد مقاطعك المصورة... الطريقة التي تساعد بها الآخرين ملهمة للغاية... لقد فعلت الكثير لمساعدة الآخرين وإلهامهم... شكراً جزيلاً على إسعادنا. لقد كنتم سبب فرحة المشاهدين... فالمشاهدون هم في حقيقة الأمر عائلتك الكبيرة... نحن أسرتك الكبيرة... شكراً لك، وسنفتقدك كثيراً».

«ارقد في سلام يا صاحب القلب الكبير. نحتاج كثيرين مثلك في هذا العالم».

«لقد مزقت قلبي بأن أرى إنساناً مثلك يرحل عن العالم. ارقد في سلام أيها الجد».

«سنفتقدك أيها الجد، ونقدر لطفك للجميع».

«لقد فاضت مشاعري عندما رأيت هذا المشهد، فكثيراً ما شاركته إعداد الوجبات من بيتي. ارقد في سلام أيها الجد».
الهند أخبار الهند

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة