القوات اليمنية تحقق تقدماً في الضالع وتستعيد الفاخر الاستراتيجية

القوات اليمنية تحقق تقدماً في الضالع وتستعيد الفاخر الاستراتيجية

خروق حوثية في الحديدة وتأمين سلسلة جبال غرب صعدة
الأربعاء - 10 صفر 1441 هـ - 09 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14925]
عدن: «الشرق الأوسط»
حققت القوات اليمنية المشتركة أمس تقدماً كبيراً في جبهات محافظة الضالع (جنوب) على حساب الميليشيات الحوثية وصولاً إلى استعادة بلدة «الفاخر» الاستراتيجية ومناطق واسعة مجاورة غرب المحافظة المحاذية لمحافظة إب.

جاء ذلك في وقت تواصل فيه قوات الجيش اليمني بإسناد من تحالف دعم الشرعية التقدم في مناطق غرب محافظة صعدة الحدودية، ما أسفر عنه تحرير سلسلة جبال طيبان وبني سعد الواقعة بين مديريتي الظاهر ورازح.

وتمكن الجيش اليمني من تحقيق هذه الانتصارات فيما تواصل الجماعة الحوثية المدعومة من إيران خروقها للهدنة في محافظة الحديدة الساحلية (غرب).

وأفادت مصادر عسكرية يمنية أمس بأن القوات المشتركة المكونة من قوات الجيش والمقاومة الجنوبية وألوية الحزام الأمني والدعم والإسناد والصاعقة استطاعت أمس كسر الميليشيات الحوثية غرب محافظة الضالع، بعد معارك كبدت الجماعة العشرات من عناصرها قتلى وجرحى.

وذكرت المصادر أن القوات تمكنت من تحرير بلدة الفاخر الاستراتيجية وأنهت وجود الحوثيين فيها، إثر معارك بدأت مع ساعات الفجر الأولى أعقبت محاولات هجوم للميليشيات في جبهة «حجر» على امتداد واسع وصولا إلى جبهة «شخب» غرب مدينة قعطبة الواقعة إلى الشمال من مدينة الضالع.

وأوضحت المصادر أن القوات اليمنية المشتركة التي تضم عددا من الوحدات شنت هجوما معاكسا باستخدام مختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة محققة تقدما واسعا تمثل في السيطرة على مواقع تلتي الطويلة والذاري وبيت الزيدي في جبهة «باب غلق» شمال غربي مدينة قعطبة، وصولا إلى تحقيق تقدم في مناطق «بيت الحضرمي وبيت الويدي في حبيل الزبيريات. وأضافت المصادر أن القوات الحكومية حققت تقدماً في بيت الحضرمي وبيت الويدي بحبيل «الزبيريات».

وذكرت مصادر محلية لـ«الشرق الأوسط» أن القوات المشتركة تمكنت من تطهير بلدة «باجة» في منطقة حجر بالكامل وفتحت الطريق الرئيسي وفكت الحصار عن قرى حجر السفلى، مع استمرار الحصار لعناصر الميليشيات في بعض المواقع وملاحقة عناصر الجماعة الذين فروا غربا باتجاه مناطق محافظة إب.

وأكدت مصادر عسكرية أن القوات غنمت أسلحة وذخائر حوثية من المواقع المحررة بما فيها عدد من الطائرات المسيرة التي كانت الجماعة تقوم باستخدامها في مهاجمة المواقع المحررة في محافظة الضالع.

وكشف الموقع الرسمي للجيش اليمني «سبتمبر. نت» عن أن القوات الحكومية حققت تقدمات ميدانية كبيرة غرب مديرية قعطبة، وقال إنها تمكنت «من تحرير أجزاء واسعة من مناطق الزبيريات، وسليم، والفاخر، وباجة، في جبهة حجر، عقب مواجهات خاضتها مع ميليشيات الحوثي المتمردة».

وذكر الموقع أن المواجهات أسفرت «عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي، فيما لاذ بقية عناصرها باتجاه مناطق في محافظة إب، في الوقت الذي واصلت فيه قوات الجيش تمشيط المناطق المحررة، والتقدم صوب محافظة إب».

في غضون ذلك، أفاد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية بأن قوات الجيش الوطني بإسناد من تحالف دعم الشرعية تمكنت من تأمين جبال «بني سعد» بين مديريتي رازح والظاهر جنوب غربي صعدة.

وفي حين استعادت القوات سلسلة جبال طيبان في المنطقة، أكد المصدر العسكري الريمي أن قوات الجيش قطعت خطوط إمداد ميليشيات الحوثي الانقلابية في وادي «ليه» الممتد من مديرية الظاهر وحتى عمق مديرية حيدان.

وفي سياق ميداني متصل، أفادت مصادر الإعلام العسكري لقوات الجيش اليمني بأن الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً حشدت خلال الساعات الماضية أعداداً كبيرة من مسلحيها مدججين بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة نحو مناطق مختلفة من مديريات محافظة الحديدة.

وأوضح المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة الحكومية أن الميليشيات قامت بحشد مجموعات مسلحة في مدينة زبيد ويجرى الدفع بها باتجاه المزارع التابعة لمناطق الجبلية والتحيتا المجاورة على متن أطقم تابعة للميليشيات.

ونقل المركز عن مصادر عسكرية ميدانية قولها إنها «رصدت وصول بعض عناصر مسلحة تابعة للميليشيات الحوثية إلى مناطق قريبة من مديرية حيس قادمة من مثلث القهرة الواقعة غرب محافظة إب والمحاذية لمدينة حيس».
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة