السلطات المصرية تحبط تهريب عملات أثرية

السلطات المصرية تحبط تهريب عملات أثرية

العثور على معبد بطلمي بعد عمليات تنقيب غير قانونية
الاثنين - 17 محرم 1441 هـ - 16 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14902]
القاهرة: عبد الفتاح فرج
تمكنت السلطات المصرية من إحباط تهريب عملات معدنية أثرية من مطار الأقصر الدولي (جنوب مصر)، بعدما عثرت سلطات الأمن بالمطار على هذه القطع مع أحد المسافرين.

وقال حمدي همام رئيس الإدارة المركزية للمنافذ الأثرية، في بيان صحافي أمس، إن «الوحدة الأثرية بمطار الأقصر الدولي، نجحت بالتعاون مع مسؤولي الجمارك وشرطة السياحة والآثار في ضبط عدد من العملات المعدنية التي ترجع إلى العصر اليوناني الروماني قبل خروجها بطريقة غير شرعية خارج البلاد». وأضاف أنه تم تشكيل لجنة أثرية لفحص تلك القطع والتأكد من أثريتها من عدمه، وفي النهاية أقرت اللجنة بأثرية 13 عملة معدنية». مشيراً إلى أنه تم تشكيل لجنة من المنطقة الأثرية بأسيوط (جنوب القاهرة) لفحص 16 عملة معدنية تم العثور عليها أيضاً مع أحد المسافرين، وذلك في إطار التعاون بين الإدارة المركزية للمنافذ ومنطقة آثار أسيوط، وقررت اللجنة أثريتها، قبل أن تتم مصادرة هذه العملات لصالح وزارة الآثار طبقاً لقانون حماية الآثار.

في سياق متصل، اكتشفت الأجهزة الأمنية المصرية معبداً ينتمي للعصر البطلمي أثناء حفر وتنقيب موظف بوزارة التربية والتعليم عن الآثار بمنزله بمدينة المنشأة بمحافظة سوهاج (صعيد مصر) وألقت الشرطة القبض على المتهمين، بينما أكدت لجنة من هيئة الآثار أن الاكتشاف عبارة عن معبد يعود للعصر البطلمي.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الموظف الحكومي وبعض معاونيه بعد ورود معلومات لضباط مباحث شرطة السياحة والآثار بسوهاج، تفيد بقيامه بالحفر والتنقيب عن الآثار. ووفق بيان مباحث السياحة والآثار، مساء أول من أمس، فإن منطقة التنقيب غير المشروعة عُثر بداخلها على حفرة عرضها متر ونصف المتر، وبعمق 9 أمتار، تنتهي بسردابين من الناحية الشرقية، ومن الناحية الغربية به مجموعة من الحجر الجيري بأرضية وجدران مرصوصة بطريقة منتظمة، كما توجد غرفة من الحجر الجيري عليها رسومات وكتابات وزخارف.

وتنتشر في جنوب مصر عمليات التنقيب غير المشروعة عن الآثار، خصوصاً بالمناطق القريبة من المقابر والمعابد والمباني الأثرية. ورغم محاولات السلطات المصرية القبض على المنقبين ومنع عمليات التهريب، فإن ثمة مهربين يستطيعون اختراق المنافذ الحدودية المصرية بحيل مختلفة ويهرّبون قطعاً أثرية نادرة للخارج، واستطاعت مصر أخيراً استعادة بعض تلك القطع التي تم تهريبها للخارج من منافذ جوية وبحرية متنوعة.

كما عثرت السلطات المصرية الأسبوع الماضي بالصدفة على أساسات معبد أثري بقرية كوم أشقاو بمركز طما شمال محافظة سوهاج (صعيد مصر)، أثناء تنفيذ مشروع للصرف الصحي في المنطقة، ما دفع وزارة الآثار إلى تشكيل بعثة حفائر إنقاذ لمباشرة العمل هناك.
مصر علم الاّثار المصرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة