توقعات بانتعاش موسم رحلات البالون الطائر بالأقصر

توقعات بانتعاش موسم رحلات البالون الطائر بالأقصر

يتيح للركاب مشاهدة الطبيعة الخلابة والمعابد الأثرية العملاقة
الاثنين - 17 محرم 1441 هـ - 16 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14902]
مصر تستعد لانتعاش موسم البالون الطائر بالأقصر (شركة منطاد الأقصر)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
تستعد مصر لإطلاق موسم رحلات البالون الطائر بالأقصر، بعد اتخاذ المزيد من إجراءات الأمان والمراقبة، وذلك بعد أسبوع واحد من إعادة إطلاق أولى تلك الرحلات بعد فترة من التوقف. ويتوقع خبراء السياحة في مصر وأصحاب شركات البالون الطائر أن يشهد الموسم المقبل انتعاشة كبيرة في إطلاق أكبر عدد من الرحلات.
ويبدأ موسم رحلات البالون الطائر في الأقصر بشكل تدريجي في منتصف شهر أكتوبر (تشرين الأول) من كل عام، وينتعش مع بداية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) ويستمر حتى نهاية شهر أبريل (نيسان) قبل ارتفاع دراجات الحرارة في موسم الصيف بصعيد مصر، الذي تنخفض فيه نسبة الإقبال السياحي بشكل ملحوظ.
وقال أحمد عبود، ممثل الاتحاد المصري لشركات البالون الطائر، لـ«الشرق الأوسط» إن «الشركات العاملة في مجال البالون الطائر تستعد حالياً للموسم المقبل مع بداية إقبال السياح مع دخول فصل الشتاء». وأضاف أن الشركات العاملة في هذا المجال يبلغ عددها 10 شركات، تملك كل واحدة منها نحو 6 بالونات.
وتنطلق رحلات البالون الطائر حالياً مع شروق الشمس من مناطق إقلاع مخصصة لذلك، وتستمر الرحلة الواحدة نحو 45 دقيقة في سماء الأقصر، يشاهد فيها الركاب معظم المناطق الأثرية الرائعة التي تشتهر بها الأقصر من أعلى. وتسعى الشركات العاملة في قطاع سياحة البالون الطائر فوق معابد الفراعنة إلى زيادة رحلاتها، وجذب مزيد من السياح من عشاق المغامرة في العالم، عبر فتح نقاط جديدة لإطلاق البالون غرب المدينة التي تضم بين جنباتها مئات المقابر وعشرات المعابد الفرعونية.
وتشهد مدينة الأقصر تسيير نحو 11 ألف رحلة بالون سنوياً، تُقل على متنها قرابة 216 ألف سائح طوال أيام العام، مع مقترحات لربط سياحة البالون بسياحة السفاري، وإقامة مطاري إقلاع جديدين يضافان إلى مطار الإقلاع الحالي قرب معابد ملوك الفراعنة في غرب مدينة الأقصر.
ووفق عبود، فإن مدينة الأقصر تحتل المرتبة الثالثة عالمياً، في معدل رحلات البالون وعدد السياح الذين يستقلون البالون في رحلة يومية فوق معابد الفراعنة ونهر النيل والزراعات وأشجار النخيل والطبيعة الخلابة التي تتمتع بها مدينة الأقصر، التي تعد الأقل عالمياً في معدلات حوادث البالون الطائر في العالم.
وكشف عبود أن مدينة الأقصر تتفرد بين كل المقاصد السياحية المصرية بوجود رحلات البالون الطائر في سمائها، وأنه بات بمقدور شركات البالون أن تقوم بمزيد من الرحلات اليومية، بعد السماح بطيران البالون في أوقات مختلفة من النهار، وذلك بعد أن كانت رحلاته مقصورة على ساعات الصباح الأولى فقط.
مصر علم الاّثار المصرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة