نيللي كريم وآسر ياسين سفيرين لـ«الهجرة الدولية»

نيللي كريم وآسر ياسين سفيرين لـ«الهجرة الدولية»

أعلنا سعيهما لدعم دور المهاجرين في المجتمع
الأربعاء - 7 ذو القعدة 1440 هـ - 10 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14834]
آسر ياسين ونيللي كريم خلال الإعلان عن تنصيبهما سفيرين لـ«الهجرة الدولية»
القاهرة: فتحية الدخاخني
أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، عن تنصيب الفنانين المصريين نيللي كريم وآسر ياسين، سفيرين للنوايا الحسنة للمنظمة؛ بهدف رفع الوعي بقضايا المهاجرين والتحديات التي تواجههم، ومحاولة إزالة الوصمة عنهم، مع التأكيد على الأثر الإيجابي للهجرة المنظمة ومخاطر الهجرة غير النظامية، عبر استغلال تواجد النجمين الواسع في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة.

وقال لوران دي بويك، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصر، في مؤتمر صحافي أمس،: «يمر اليوم نحو 100 عام على قصة عائلة سورية هاجرت إلى مصر؛ إذ جاءت فتاة سورية وعائلتها إلى مصر بحثاً عن الأمان، الذي وفره لها سعد زغلول، في ذلك الوقت، لتظهر مواهب الأطفال الفنية بمساعدة السينمائيين والموسيقيين المصريين، وهنا أنا أتحدث عن نجمي الغناء فريد الأطرش وأسمهان».

وأضاف دي بويك إن «مصر بلد مضياف استقبل ملايين المهاجرين على مدار قرون عدة، كما هاجر منه الكثير أيضاً أمثال العلماء أحمد زويل وهاني عازر، ومجدي يعقوب، ومحمد العريان، ومحمد صلاح، الذين نبغت مواهبهم في الخارج وأصبحوا مصدر فخر لدولهم»، مشيراً إلى أن «الهجرة وسيلة للتنمية والتعددية السياسية».

من جانبها، أعربت الفنانة نيللي كريم عن سعادتها باختيارها سفيرة للنوايا الحسنة لمنظمة الهجرة، وقالت كريم، في المؤتمر الصحافي، إنها «تؤمن بأن على كل إنسان أن يساهم في معاجلة مشاكل المجتمع، وتحسين حياة الآخرين؛ ولذلك فهي متحمسة لهذا الدور، الذي لا يعتبر منصباً بقدر ما هو فرصة للتعلم والعمل على مشاريع وحملات ترفع الوعي العام حول قضايا الهجرة، وتدعم المهاجرين في مصر».

وأضافت كريم أنها «على مدار 6 أشهر مضت تعلمت الكثير عن قضايا الهجرة والمهاجرين، وأدركت أن هذه القضية متعددة الأبعاد، وأهمية العمل على وضع حد للوصمة التي تؤثر على المشاركة الفعالة للمهاجرين في المجتمع».

بدوره، قال الفنان آسر ياسين خلال المؤتمر الصحافي أمس أيضاً: «أنا مواطن صعيدي أدرك معنى العزة والكرامة، ولا أقبل أن يتعدى أحد على كرامتي، وسأعمل المستحيل لمنع حصول ذلك لأي إنسان»، متعهداً بـ«الحفاظ على كرامة ومصالح المهاجرين». بحسب تعبيره.

وبهذا القرار ينضم كريم وياسين إلى قائمة سفراء النوايا الحسنة للمنظمة الدولية للهجرة، التي تضم المغنية الأوكرانية جماله، والموسيقي وكاتب الأغاني كوفي كيناتا، والمغنية البنغالية والعضو السابق في البرلمان البنغالي ممتاز بيجوم.

ومن المنتظر أن يقدم الفنانان بعض الأعمال الدعائية والتوعوية بقضايا الهجرة، كما سيقومان بزيارات إلى بعض مخيمات اللاجئين.

وتأسست المنظمة الدولية للهجرة (IOM) عام 1951، ولديها أكثر من 480 مكتباً في 150 دولة حول العالم، ويبلغ عدد الدول الأعضاء بها نحو 173 دولة.
مصر أخبار مصر مهاجرون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة