رئيس سريلانكا يتوعد بالقضاء على الحركات الإرهابية

رئيس سريلانكا يتوعد بالقضاء على الحركات الإرهابية

الثلاثاء - 17 شهر رمضان 1440 هـ - 21 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14784]
كولومبو: «الشرق الأوسط»
توعد رئيس سريلانكا، أول من أمس الأحد، بالقضاء على الحركات الإرهابية المسؤولة عن اعتداءات الفصح التي أدت إلى مقتل 258 شخصاً وذلك أثناء أحياء الذكرى العاشرة لانتهاء الحرب الطويلة مع متمردي التاميل أول من أمس. وقال الرئيس مايثريبالا سيريسينا إن قوات الأمن السريلانكية والوحدات الاستخباراتية يمكن أن تستخدم خبراتها في هزيمة ميليشيات التاميل الانفصالية قبل عشرة أعوام، لمواجهة التهديد الجديد المتمثل في التطرف. وألقت الحكومة باللوم على جماعة متشددة محلية في هجمات 21 أبريل (نيسان) التي استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق فاخرة أدت إلى مقتل العشرات وجرح 500 شخص وأدت إلى انهيار السلام الهش المستمر منذ عشر سنوات في الجزيرة التي يسكنها 21 مليون شخص.
وقال الرئيس في حفل الذكرى: «بخبرتنا من الحرب التي استمرت ثلاثة عقود، نحن الآن مجبرون على مواجهة تهديد مختلف تماما».
وأضاف: «لقد تمكنا من اعتقال جميع من كانوا وراء هجمات الفصح، وقتل عدد منهم في المواجهات». وقال إن ذلك «يجعلني واثقا من أننا نستطيع القضاء كليا على تهديد الإرهاب الدولي». ويشكل المسلمون 10 في المائة من سكان سريلانكا التي يدين معظم سكانها بالبوذية. وقال قائد الجيش ماهيش سينانياكي إن الجيش يكرم نحو 28 ألف جندي قتلوا في الحرب التي انتهت في 18 مايو (أيار) 2009 بمقتل زعيم نمور التاميل فيلوبيلاي برابهاكاران. واعتبر نحو 5000 جندي وشرطي من المفقودين منذ انتهاء التمرد. وذكر سيريسينا أنه لا يمكن التنبؤ بموعد أو مكان الضربة الإرهابية القادمة؛ ولذا يجب أن تكون القوات المسلحة مستعدة لصد أي تهديدات يمثلها الإرهابيون. ولم تعد البلاد بعد إلى طبيعتها عقب الهجمات التي استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق فخمة وموقعين آخرين، وما زال معدل حضور الطلاب في المدارس أقل بكثير من المستويات المعتادة، وتقلصت الأنشطة التجارية كما حدث تراجع كبير في عدد السياح الوافدين إلى البلاد. وتم إلغاء مهرجان بوذي رئيسي، يتم الاحتفال به عادة على نطاق واسع ويحل موعده خلال مطلع الأسبوع الجاري، لأسباب أمنية.
وشهدت البلاد الأسبوع الماضي سلسلة من الحوادث التي تعرضت فيها متاجر ومنازل مملوكة لمسلمين لهجمات من جانب مجموعة من السينهاليين الذين يشكلون الأغلبية العرقية في سريلانكا في المقاطعة الشمالية الغربية.
سريلانكا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة