في يومها العالمي... مصر تفتح متاحفها مجاناً للجمهور

في يومها العالمي... مصر تفتح متاحفها مجاناً للجمهور

تعرض قطعاً أثرية نادرة احتفالاً بالمناسبة
الجمعة - 12 شهر رمضان 1440 هـ - 17 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14780]
المتحف المصري بالتحرير (الشرق الأوسط)
القاهرة: عبد الفتاح فرج
تحتفل مصر، باليوم العالمي للمتاحف غداً السبت بفتح بعض متاحفها مجاناً للجمهور، بجانب تنظيم معارض مؤقتة مميزة، لعرض العديد من القطع الأثرية النادرة لأول مرة. بالإضافة لتنظيم احتفالات وعرض أفلام وثائقية عن تاريخ صناعة النسيج المصري.
وقال الدكتور خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، التابع لوزارة الثقافة المصرية: «أبواب المتاحف التابعة لقطاع الفنون التشكيلية ستفتح مجاناً أمام الجمهور المصري، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف، يوم السبت الموافق 18 مايو (أيار) الجاري».
وأضاف: «ستقام الأنشطة الثقافية والفنية لمواكبة الاحتفال الذي أصبح تقليداً ثابتاً كل عام، ويساهم في الترويج لمصر من خلال قوتها الناعمة المتمثلة في ثقافتها وفنونها».
يشار إلى أن المجلس الدولي للمتاحف، خصص يوم 18 مايو (أيار) للاحتفال بـ«اليوم العالمي للمتاحف» سنوياً، بداية من عام 1977. لإلقاء الضوء على أهمية المتاحف ودورها التوعوي والتعليمي والثقافي، ويهدف إلى إتاحة الفرصة للمختصين باﻟﻤتاحف للتواصل مع الجمهور ولفت أنظارهم إلى التحديات التي تواجه اﻟﻤتاحف كما يسعى إلى التذكير بأهمية اﻟﻤتاحف كوسائط تستثمر من أجل تقوية الروابط الإنسانية وتنمية المجتمعات.
في السياق نفسه، يعرض المتحف المصري بالتحرير، مجموعة من القطع الأثرية التي تلقي الضوء على العادات والتقاليد قديماً وربطها بما هو مستمر حتى الآن، ضمن إطار موضوع هذا العام الذي حددته المنظمة الدولية للمتاحف تحت عنوان: «دور المتاحف في الحفاظ على العادات والتقاليد».
وقالت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف المصري بالتحرير، في بيان صحافي إن «القطع المختارة عبارة عن مجموعة من أدوات التجميل في مصر القديمة التي تتضمن العديد من أواني حفظ الزيوت العطرية، وملاعق مساحيق التجميل المصنوعة من الخشب والأحجار ذات الأشكال المختلفة، وأواني الكحل والمراود، والمرايا والأمشاط الخشبية بالإضافة إلى شفرات التجميل المصنوعة من البرونز».
وأضافت أن المتحف ينظم غداً السبت جولات تعليمية إرشادية مجانية في المتحف ومتحف الطفل لتسليط الضوء على العادات والتقاليد في مصر القديمة.
كما ينظّم متحف النسيج المصري بفترته المسائية اليوم الجمعة وغداً السبت، سلسلة من المحاضرات وفيلما وثائقيا عن تاريخ ومستقبل النسيج اليدوي في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف.
وقالت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف، إن «اليوم الأول سوف يتضمن محاضرة حول تاريخ ومستقبل فن الأراجوز بقاعة المحاضرات بالمتحف، يليه عرض مجاني لفرقة الكوشة للعرائس أمام المتحف».
وأضاف أشرف أبو اليزيد، مدير عام المتحف، في بيان صحافي إن «اليوم الثاني سيتم تنظيمه بالتعاون مع متحف باردو التونسي، لتكون احتفالية مشتركة بين المتحفين حيث سيتم عرض فيلم وثائقي تبادلي بين المتحفين حول تاريخ ومستقبل النسيج اليدوي، كما سيتم عرض فيلم وثائقي آخر عن نسيج الزرابي التونسي. ويعقب عرض هذه الأفلام عرض مجاني لفن الأراجوز تقيمه (فرقة الكوشة للعرائس) أمام المتحف بشارع المعز التاريخي».
ويستقبل متحف النسيج زائريه في شهر رمضان على فترتين: من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الثالثة عصراً، والفترة الثانية تبدأ من الساعة الثامنة والنصف مساءً وحتى الساعة الثانية عشر مساءً.
كما ينظم متحف قصر محمد علي بالمنيل بالقاهرة، معرضاً أثرياً مؤقتاً تحت عنوان «سفرة دايمة»، بسراي الإقامة. ويقدم هذا المعرض مجموعة من أدوات المائدة الخاصة بالأمير وأسرته التي تعرض لأول مرة، وتشمل أطباقاً تحمل اسم الأمير وشوكا وسكاكين عليها شعار الدولة العثمانية.
وقال ولاء الدين بدوي، مدير عام المتحف، بأنه نظراً لأن رمضان هو شهر التجمعات العائلية، فقد تقرر عرض كل أدوات السفرة، مثل أطباق صيني تمت صناعتها في فرنسا ولها تلبيسات مصنوعة من الفضة عليها اسم الأمير محمد علي، وكذلك كاسات مصنوعة من الكريستال. موضحاً أنه من المقرر أن يستمر المعرض حتى نهاية شهر رمضان المبارك.
مصر علم الاّثار المصرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة