تباطؤ حاد لقطاع الخدمات الصيني في فبراير

تباطؤ حاد لقطاع الخدمات الصيني في فبراير

الأربعاء - 29 جمادى الآخرة 1440 هـ - 06 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14708]

أظهر مسح خاص نُشرت نتائجه أمس (الثلاثاء)، أن قطاع الخدمات الصيني نما بأبطأ وتيرة في أربعة أشهر في فبراير (شباط)، متعرضاً لضغوط جراء انخفاض طلبيات التوريد الجديدة داخل البلاد وخارجها، بما يبرز تنامي المصاعب التي يواجهها الاقتصاد والتوقعات الصعبة للشركات هذا العام.
وانخفض مؤشر تساي شين-ماركت لمديري المشتريات بقطاع الخدمات إلى 51.1 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر (تشرين الأول)، وبتراجع حاد من قراءة يناير (كانون الثاني) البالغة 53.6 نقطة. ويفصل مستوى الخمسين بين النمو والانكماش.
وتتماشى النتائج بشكل كبير مع ما أظهره مقياس رسمي للقطاع الأسبوع الماضي، حيث أوضح تباطؤ قطاع الخدمات في فبراير بعد انتعاشه لشهرين متتاليين. وتعوّل الصين على قطاع خدمات أقوى للتحوط من تباطؤ قطاع الصناعات التحويلية الضخم والذي يتأثر سلباً بارتفاع تكاليف العمالة والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. لكن المستهلكين باتوا أكثر حذراً بشأن الإنفاق مع تباطؤ نمو الدخل في ظل تباطؤ اقتصادي أوسع نطاقاً. وهبط نمو الطلبيات الجديدة إلى أضعف مستوى منذ أكتوبر الماضي، في حين ارتفعت أيضاً مبيعات التصدير بأبطأ وتيرة في خمسة أشهر، بما يشير إلى ضعف الطلب داخل البلاد وخارجها.
وتراجع مؤشر تساي شين المجمع لمديري المشتريات في قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات، المنشورة نتائجه أمس، إلى 50.7 نقطة في فبراير، من 50.9 نقطة في يناير.


الصين أقتصاد الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة