وزراء الخارجية العرب يبحثون التدخلات الإيرانية والانتهاكات التركية

وزراء الخارجية العرب يبحثون التدخلات الإيرانية والانتهاكات التركية

مجلس الجامعة يناقش غداً جدول أعمال قمة تونس
الثلاثاء - 28 جمادى الآخرة 1440 هـ - 05 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14707]

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماع دورتهم العادية الـ(151) بمقر الجامعة العربية غدا (الأربعاء) في القاهرة. وقال السفير حسام زكي الأمين العام المساعد للجامعة، إن مشروع جدول الأعمال يتضمن عددا من قضايا العمل العربي المشترك السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، من بينها اتخاذ موقف موحد من التدخلات الإيرانية في المنطقة، والانتهاكات التركية للسيادة العراقية، ومشروع جدول أعمال قمة تونس نهاية مارس (آذار) الجاري.
وللتحضير لهذا الاجتماع الوزاري، تبدأ اليوم (الثلاثاء) اجتماعات مجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة الصومال، خلفا للسودان، وعلى مدى يومين. وأوضح السفير زكي، في تصريحات صحافية أمس، أن مشروع جدول الأعمال يتضمن بندا حول «القضية الفلسطينية والصراع العربي - الإسرائيلي، ومتابعة التطورات السياسية للقضية وتفعيل مبادرة السلام العربية، والتطورات والانتهاكات الإسرائيلية، والأمن المائي العربي وسرقة إسرائيل للمياه في الأراضي العربية المحتلة، والجولان العربي السوري المحتل».
وأضاف أن مشروع جدول الأعمال يتضمن موضوعات حول «التضامن من لبنان، وتطورات الوضع في سوريا، وتطورات الوضع في ليبيا، واليمن، واحتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث، وكذلك اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، ودعم السلام والتنمية في السودان، ودعم الصومال، والقمر المتحدة، والحل السلمي للنزاع الحدودي الجيبوتي - الإريتري».
كما يشمل جدول الأعمال «التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ومخاطر التسلح الإسرائيلي على الأمن القومي العربي والسلم، والعلاقات العربية مع التجمعات الإقليمية والدولية، وصيانة الأمن القومي العربي وتطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب».
وأضاف أن عددا من القضايا الاجتماعية والثقافية، منها دعم النازحين في الدول العربية، وإعلان يوم 28 مارس من كل عام يوما للاحتفال بالثقافة الموسيقية العربية، والعضوية الدائمة لدولة فلسطين في المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، ضمن المناقشات.
ويبحث أيضا وزراء الخارجية العرب مقترح المملكة العربية السعودية بدمج القمتين العربية والعربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية في قمة واحدة، وتعيين مرشح العراق (السفير قيس العزاوي) لشغل درجة الأمين العام المساعد للجامعة العربية، ووضع لجنة حقوق الإنسان العربية (لجنة الميثاق).
ووفقا لمصادر دبلوماسية، فإنه من المقرر أن يلتقي وزراء خارجية مصر والجزائر وتونس في اجتماع ثلاثي بالقاهرة، على هامش الاجتماع العربي، لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا.
وعلى صعيد متصل، طالبت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل وتحمل مسؤولياته واتخاذ الإجراءات الضرورية لإلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي وقف انتهاكاتها الجسيمة في المسجد الأقصى وتقويضها لحرية العبادة وذلك إعمالا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة التي تؤكد على وضعية القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.
وأدان الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير سعيد أبو علي في تصريح صحافي له أمس «الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة التي تستهدف المسجد والتدخل السافر لسلطات الاحتلال الإسرائيلي بعمل مجلس الأوقاف».


مصر الجامعة العربية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة