بيع رسالة أينشتاين عن معاداة السامية بأكثر من 39 ألف دولار

بيع رسالة أينشتاين عن معاداة السامية بأكثر من 39 ألف دولار

كتبها لشقيقته عد أن غادر برلين
الأربعاء - 6 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 14 نوفمبر 2018 مـ
صورة تظهر رسالة أينشتاين التي أرسلها إلى شقيقته في أوائل عام 1922 (رويترز)
القدس: «الشرق الأوسط أونلاين»
بيعت رسالة لعالم الفيزياء ألبرت أينشتاين كان قد أرسلها إلى شقيقته مايا، وأشار فيها الى تزايد معاداة السامية في ألمانيا في أوائل عام 1922، مقابل 39360 دولاراً في مزاد بالقدس يوم أمس (الثلاثاء).
وكتب ألبرت الرسالة بعد أن غادر برلين عقب اغتيال وزير الخارجية اليهودي الألماني فالتر راثيناو، وأكد عبرها مخاوفه من تزايد معاداة السامية في البلاد.
وقال في الرسالة التي جاءت في صفحة ونصف الصحفة: "أنا بخير، على الرغم من جميع معاداة السامية بين زملائي الألمان.. هنا تتشكل أوقات مأساوية اقتصادياً وسياسياً، لذا يسعدني أن أتمكن من الابتعاد عن كل شيء لمدة نصف عام".
وأضاف أينشتاين في رسالته باللغة الألمانية: "لا تقلقوا علي، أنا لا أقلق".
ويفترض أن أينشتاين كتب الرسالة في كيل قبل أن ينطلق إلى آسيا لتقديم سلسلة من المحاضرات، حسبما ذكرته دار كيديم للمزادات.
وغادر العالم الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء ألمانيا عندما وصل النازيون إلى السلطة عام 1933، وانتقل إلى الولايات المتحدة متخلياً عن جنسيته الألمانية.
فلسطين اسرائيل المانيا المانيا القدس مزادات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة