السعوديات يستثمرن في مجالات جديدة ويدخلن عالم «المرادم» وتربية الخيول

السعوديات يستثمرن في مجالات جديدة ويدخلن عالم «المرادم» وتربية الخيول

أمانة الشرقية تعرض 57 فرصة لهن وتشجع على تشييد دور سينما
الخميس - 26 ذو الحجة 1439 هـ - 06 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14527]
الدمام: إيمان الخطاف
تشهد استثمارات السيدات السعوديات في القطاع البلدي نمواً كبيراً في السنوات الأخيرة، يتركز معظمها في 7 مجالات، هي: عربات الطعام، المطاعم، المحال التجارية، الأراضي العقارية، الصالونات النسائية، الأندية النسائية، المنشآت التعليمية، بحسب تأكيد موظفات في إدارة تنمية الاستثمارات بأمانة المنطقة الشرقية استضافتهن الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية مساء أول من أمس في لقاء الثلاثاء الشهري للسيدات.
وتتجه سيدات سعوديات للاستثمار في مجالات جديدة كانت في السابق حكراً على الرجال وفقاً لمنيرة الهديب، مديرة مركز التسويق الاستثماري في أمانة المنطقة الشرقية، التي أوضحت أن سيدة تستثمر في مردم، وسيدات تقدمن للاستثمار في إسطبلات الخيول، مشيرة إلى أن القطاع البلدي يتعامل مع المستثمر على حد سواء، رجلاً كان أو امرأة.
ولفتت الهديب إلى وجود 57 فرصة استثمارية جاذبة حالياً في المنطقة الشرقية وحدها، تنتظر اقتناصها من سيدات الأعمال والمستثمرات، ومنها فرصة في حاضرة الدمام، وفرص مقترحة في كورنيش الخبر - الواجهة البحرية، ومخطط أجيال في الظهران.
وأشارت إلى أن مركز الملك عبد الله الحضاري واحد من أهم الفرص المقترحة حالياً، وهو مركز للمؤتمرات على مساحة 40 ألف مترمربع يشبه مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) الموجود بالظهران، وسيكون المركز الجديد على أرض كورنيش الدمام، وعقده يمتد إلى 25 عاماً، ولم يتم طرحه في مزايدة عامة حتى الآن، مفيدة بأن المركز سيكون واجهة لاستقبال الضيوف القادمين من كل دول العالم إلى جانب دوره المعرفي والترفيهي.
إلى ذلك، ذكرت موظفات بإدارة تنمية الاستثمارات، أن أمانة الشرقية تعمل حالياً على تشجيع أصحاب رؤوس الأموال للاستثمار في مجال تشييد دور السينما التي ما زالت قليلة في المنطقة الشرقية. وأكدت الهديب لـ«الشرق الأوسط» حرص «الأمانة» على اختيار مواقع مميزة لتحويلها إلى نشاط ترفيهي، مشيرة إلى أن السماح بتأسيس دور السينما في السعودية كان منذ سنة تقريباً، لكن إلى الآن لم تظهر هذه الدور في المنطقة الشرقية، عازية ذلك إلى أن المواقع المميزة تأخذ وقتاً أكبر في دراسة الجدوى واختيار المستثمر الأفضل ثم إعادة طرحها.
وتحدثت موظفات بإدارة تنمية الاستثمارات عن تطبيق «استثماري»، الذي أطلقته الأمانة لتمكين أصحاب الأعمال من الاطلاع على الفرص الاستثمارية عبر الأجهزة الذكية، والمشاركة الاجتماعية للمواطنين والمستثمرين بهدف تحقيق أفضل عائد استثماري للأمانة، إضافة إلى تطوير الخدمة المجتمعية بتوفير احتياجات المواطنين من الأنشطة المختلفة، ويمكّن التطبيق المستثمرين من إرسال أكثر من مقترح للأنشطة على القطع الشاغرة لدراستها ضمن دراسات الجدوى مع إمكانية إرسال الملاحظات على المزايدات المطروحة.
السعودية المرأة السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة