لماذا يعتبر مدرب إنجلترا أغنية منتخب بلاده كابوسا؟

لماذا يعتبر مدرب إنجلترا أغنية منتخب بلاده كابوسا؟

الأربعاء - 27 شوال 1439 هـ - 11 يوليو 2018 مـ
غاريث ساوثغيت (أ.ف.ب)
محمد عماد: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعترف غاريث ساوثغيت المدير الفني لمنتخب إنجلترا أن أغنية “It’s coming Home” مثلت كابوسًا له، وأنه لم يستطع سماعها في آخر 20 عامًا، وذلك في تصريحاته للصحفيين قبيل مواجهة فريقه مع كرواتيا في نصف نهائي مونديال روسيا 2018.
وتعود إنجلترا إلى نصف نهائي المونديال بعد غياب 28 عامًا، لتُصبح أغنية "كرة القدم عائدة إلى موطنها" الأكثر استماعًا حاليًا في البرامج الإذاعية في إنجلترا، التي يأمل شعبها في الظفر بلقب كأس العالم الغائب عن خزائن بلاد مهد كرة القدم منذ عام 1966.
وتُشكل هذه الأغنية ذكرى سيئة للمدرب ساوثغيت عندما كان لاعبًا في بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 96" التي أقيمت في إنجلترا، وبسببها طُرحت هذه الأغنية الشهيرة، البطولة التي شهدت خسارة منتخب الأسود الثلاثة بركلات الترجيح أمام المنتخب الألماني بعد إهدار ساوثغيت لركلته، هي ذكرى سيئة لا تُمحى من تفكير المدرب صاحب الـ 47 عامًا حتى الآن.
ساوثغيت قال: "صراحة لم أكن قادرًا على سماع هذه الأغنية طوال 20 عامًا، فهي بالنسبة لي تمثل شعورًا مختلفًا، على أية حال من الجيد رؤية الناس وهي تستمتع بسماع الأغنية من جديد".
جوردان هندرسون لاعب وسط منتخب إنجلترا الذي كان يبلغ السادسة من عمره عند إصدار الأغنية للمرة الأولى قال أيضًا في المؤتمر الصحفي: "سماع الجماهير وهي تغني مثل هذه الأغاني يُلهمنا كلاعبين على قدرتنا على توحيد الشعب ورسم الابتسامة على وجوهم".
“It’s coming Home” هي أغنية أداها فريق "لايتينج سيدز" مع نجمي الكوميديا في بريطانيا ديفيد بيديل وفرانك سكينير، وطُرحت للمرة الأولى في شهر مايو/أيار من عام 1996 قبيل استضافة إنجلترا لكأس الأمم الأوروبية وبعد مرور 30 عامًا على فوز إنجلترا بلقبها الوحيد وهو كأس العالم 1966 والذي أقيم على أراضيها.
وتعود الأغنية لتحتل المراكز المتقدمة في الأغاني الأكثر استماعًا في إنجلترا مع كل بطولة كبرى يشارك فيها منتخب الأسود الثلاثة.
نجاح الأغنية في عام 1996 وفشل المنتخب الإنجليزي للظفر باللقب الأوروبي وقتها، جعل منفذيها يقدمون إصدارًا جديدًا قبيل كأس العالم 1998 بكلمات جديدة.
كلمات الأغنية الأصلية التي أنتجت عام 1996 تقول:
"قادمة إلى موطنها، كرة القدم قادمة إلى موطنها"
"الجميع يتظاهر بأنه يعرف النتيجة"
" لقد شاهدوا هذه النتائج من قبل"
"هم يعرفون، بل متأكدون من خسارة إنجلترا"
"ولكني أعرف إنهم قادرون على اللعب"
"لأنني أتذكر"
"الأسود الثلاثة على القميص"
"كأس جول ريميه -كأس العالم- مازالت تلمع"
"ثلاثون عامًا من الألم"
"لم نكف عن الحلم"
"الكثير من النكات، الكثير من السخرية كلها أوهام"
"ولكني ما زلت أرى تدخل بوبي مور"
"وعندما يسجل لينيكر"
"وتسديدة بوبي تشارلتون"
"ورقصة نوبي ستيلز"
"الأسود الثلاثة على القميص"
"كأس جول ريميه مازالت تلمع"
"ثلاثون عامًا من الألم"
"لم نكف عن الحلم"
روسيا كأس العالم

الوسائط المتعددة