كومبيوترات «مايتبوك» الجديدة تتفوق في الأداء والتصميم والصوتيات

كومبيوترات «مايتبوك» الجديدة تتفوق في الأداء والتصميم والصوتيات

تستهدف محبي الترفيه ورجال الأعمال وكثيري التنقل وتعمل دون مراوح ببطارية تدوم أكثر من 10 ساعات
الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14154]
كومبيوتر «مايتبوك إي» المتحول
جدة: خلدون غسان سعيد
لا تزال تصاميم الكومبيوترات المحمولة تقدم تطورا كبيرا على جميع الأصعدة، مثل الأداء المرتفع والتصميم منخفض السمك وسهولة الحمل بسبب خفة الوزن والعمر الطويل للبطارية. ومن أحدث الأجهزة التي أطلقت أخيرا في المنطقة العربية سلسلة «هواوي مايتبوك» MateBook التي تعمل أجهزتها بسرعات عالية دون استخدام أي مراوح داخلية، الأمر الذي من شأنه رفع فترة استخدام الجهاز لفترات مطولة، وبوزن لا يتجاوز كيلوغراما واحدا، بالإضافة إلى تقديم تقنيات متطورة لتجسيم الصوتيات، الأمر الذي يجعل هذه السلسلة مناسبة لرجال الأعمال والشباب محبي الترفيه والتنقل. واختبرت «الشرق الأوسط» كومبيوترا محمولا من السلسلة، ونذكر ملخص التجربة.
- تصميم مبهر
الجهاز الذي تمت تجربته هو من طراز «مايتبوك إكس» MateBook X، الذي يعتبر الفئة الأعلى التي تستهدف رجال الأعمال ومن يتنقل كثيرا. وعلى الرغم من أن هذا الجهاز جديد نسبيا في هذا القطاع، فإن تصميمه جميل جدا وهو من أجمل الكومبيوترات المحمولة المتقدمة التي أطلقت في العام الحالي، وخصوصا أنه يقدم مستويات أداء عالية في الوقت نفسه، لينافس كومبيوتر «ماكبوك برو» من «آبل» بشكل مباشر.
أول ما سيلاحظه المستخدم هو الشاشة الكبيرة بأطراف تقارب حواف الجهاز بشكل كبير، وهي واضحة للغاية لدى مشاهدة عروض الفيديو أو تصفح الوثائق والإنترنت عليها، ويبلغ قطرها 13 بوصة. ويبلغ سمك الجهاز 12.5 مليمتر فقط، وهو واحد من أسهل الكومبيوترات حملا إلى الآن، حيث يسهل وضعه في حقائب العمل أو حقائب السيدات، دون التأثير على وزن الحقيبة بشكل ملحوظ.
الميزة التي أثارت الاهتمام prh هي أن الكومبيوتر يستخدم منفذ «يو إس بي تايب - سي» لشحن بطاريته، ويمكن شحنه باستخدام أي شاحن قياسي للهواتف الجوالة الحديثة التي تعمل بهذا المنفذ، ويستطيع المستخدم السفر وحمل شاحن واحد مشترك لهاتفه وكومبيوتره المحمول، أو استخدام البطاريات المحمولة لشحن الهاتف والكومبيوتر في آن واحد. ويقدم الكومبيوتر منفذي «يو إس بي تايب - سي» في الجهتين اليسرى واليمنى يسمحان له شحن بطاريته ونقل البيانات وعرض المحتوى على الشاشات الخارجية (من خلال منافذ «إتش دي إم آي» أو «في جي إيه») والاتصال بالشبكات السلكية ووصل ملحقات «يو إس بي» بالكومبيوتر، وغيرها، وذلك باستخدام ملحق صغير موجود في علبة الكومبيوتر يتصل بجهة بمنفذ «يو إس بي تايب - سي» ويقدم المنافذ الأخرى المذكورة.
ويقدم الكومبيوتر زر تشغيل مثيرا للاهتمام، حيث يقدم وظيفته القياسية لتشغيل أو إيقاف عمل الكومبيوتر، بالإضافة إلى كونه مستشعر بصمة مدمجا يستطيع قراءة بصمة إصبع المستخدم من أي زاوية وبسرعة كبيرة، وذلك لفتح قفل نظام التشغيل بكل موثوقية وأمان وتحديد هوية المستخدم وتشغيل سطح المكتب الخاص به.
لوحة المفاتيح تضيء من الخلف لجعل الكتابة عليها في ظروف الإضاءة الخافتة أمرا سهلا ومريحا، بالإضافة إلى أن سرعة الطباعة على الأزرار عالية دون أي أخطاء بسبب استخدام تصميم مريح للأزرار بمسافة مدروسة بين كل زر تخفض من احتمال الكتابة الخاطئة. وبالنسبة للوحة الفأرة، فهي ذات حجم مريح ويمكن الضغط عليها للتفاعل مع أزرار الفأرة، وهي متوافقة مع إيماءات «مايكروسوفت» للدقة Microsoft Precision Gestures والتفاعل بطرق مبتكرة ومريحة مع نظام التشغيل «ويندوز 10».
- مواصفات تقنية
وتبلغ نسبة الشاشة إلى سطح الجهاز 88 في المائة، وتتميز بحواف يبلغ سمكها 4.4 ملم وتتمتع الشاشة بنسبة عرض مريحة تبلغ 3:2 وبدقة x 2160 1440 بكسل لتقديم تجربة عرض أفضل. كما ويتميز الجهاز بشاشة تعرض الصورة بدقة 2k مصنوعة من زجاج «غوريلا غلاس» لحمايتها من الصدمات والخدوش، وتدعم تقنية راحة العين للقراءة المطولة، وهي تعرض الصورة بألوان مبهرة وعالية الوضوح دون ملاحظة أي آثار متبقية للعناصر التي تتحرك بسرعة كبيرة في العروض. وتم استخدام تقنيات التبريد المتقدمة Space Cooling Technology وMicroencapsulated Phase Change في الكومبيوتر لأول مرة، وهي تُستخدم عادة في تبريد عتاد الرحلات الفضائية من خلال استخدام مادة «جل» تمتص الحرارة بسرعة وتبرد المعالج وتتحول إلى الهيئة السائلة في بيئة محكمة الإغلاق لتمر عبر أنابيب صغيرة وتعود إلى حالة الـ«جل»، الأمر الذي يجعل الكومبيوتر جهازا خاليا من المراوح وفتحات التهوية دون ارتفاع درجة حرارته فوق الدرجات العادية.
هذا، ويعتبر hgpih أول كومبيوتر شخصي يدعم نظام تجسيم الصوتيات «دولبي أتموس» Dolby Atmos بسماعات مصممة بالتعاون مع «دولبي» أيضا، والتي تقدم درجة ارتفاع عالية ووضوحا كبيرا في الوقت نفسه، مع قدرة المستخدم على تمييز اختلاف زوايا الصوتيات الصادرة منه، وتعتبر أفضل سماعات للكومبيوترات المحمولة التي تعمل بنظام التشغيل «ويندوز 10».
ويستخدم الكومبيوتر ميكروفونا وكاميرا إنترنت مدمجة أعلى الشاشة، ومعالجات سريعة تستخدم الجيل السابع من «إنتل آي 7 أو آي 5»، وفقا للرغبة، مع تقديم ذاكرة بسعة 8 غيغابايت وسعة تخزينية مدمجة تبلغ 512 غيغابايت لقرص يعمل بتقنية الحالة الصلبة Solid State Drive SSD الذي يستطيع نقل البيانات بسرعات تصل إلى 1520 ميغابايت في الثانية. كما ويدعم الكومبيوتر تقنيات «واي فاي» و«بلوتوث 1.4» اللاسلكية، ويقدم منفذا للسماعات الرأسية. واستطعنا الوصول إلى نحو 10 ساعات ونصف من الاستخدام المتواصل في أفضل الظروف للبطارية (استخدام نمط توفير الطاقة وخفض شدة سطوع الشاشة إلى أقل من النصف وعدم تشغيل عروض فيديو أو صوتيات)، واستطاع الصمود لأكثر من 8 ساعات ونصف في ظروف العمل العادية وشدة سطوع عالية وتشغيل ملفات الوسائط المتعددة.
وبالنسبة للأجهزة الأخرى للسلسلة، يمثل «مايتبوك إي» MateBook E كومبيوترا أنيقا من فئة «2 - في - 1» المتحولة التي تسمح بفضل الشاشة عن لوحة المفاتيح لتصبح جهازا لوحيا تبلغ فيه نسبة شاشة العرض إلى سطح الجهاز 84 في المائة وبقطر 12 بوصة، ويتميز بلوحة مفاتيح «فوليو» Folio الجديدة مع زاوية مشاهدة قابلة للتعديل تصل إلى 160 درجة، مع استخدام معالج الجيل السابع من «إنتل آي 5» أو «إم 3» وشاشة عرض تعمل باللمس بدقة 2k. أما «مايتبوك دي» MateBook D، فيقدم كومبيوترا بشاشة يبلغ قطرها 15.6 بوصة وتبلغ نسبة شاشة العرض إلى سطح الجهاز 83 في المائة وهي تقدم زاوية عرض تبلغ 178 درجة، مع استخدام معالج إنتل من الجيل السابع «آي 5» أو «آي 7»، وتوفير بطاقة رسومات مدمجة عالية الأداء من طراز «إنفيديا جيفورس 940 إم إكس» nVidia GeForce 940MX، مع استخدام نظام تجسيم الصوتيات «دولبي أتموس». الأجهزة متوافرة في ثلاثة ألوان، هي الذهبي والرمادي والوردي، وبأسعار تبدأ من نحو 729 دولارا وتصل إلى 1899 دولارا، وفقا للمواصفات المرغوبة.
- منافسة حادة مع «ماكبوك برو»
وبمقارنة «مايتبوك إكس» مع «ماكبوك برو»، نجد أنه يتفوق في دقة الشاشة (2160 × 1440 مقارنة بــx1680 1050بكسل) والكاميرا الأمامية (1 ميغابيكسل مقارنة بـ720 بيكسل) ودعم لتجسيم الصوتيات بتقنية «دولبي أتموس» والوزن (1.05 مقارنة بـ1.37 كيلوغرام) والسعر (تبدأ الأسعار من 1100 دولار مقارنة بـ1299 دولارا) وسرعة عمل المعالج (3 مقارنة بـ2.3 غيغاهرتز) وعدد المنافذ (منفذان وهما «يو إس بي تايب - سي» مقارنة بمنفذ واحد)، بينما يتعادل الجهازان في قطر الشاشة (13 بوصة) والذاكرة (8 غيغابايت) والسعة التخزينية المدمجة (لغاية 512 غيغابايت) وفترة استخدام البطارية (نحو 10 ساعات).
أميركا Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة