إيران خططت لإحياء «حزب الله الحجاز» تحت إمرة المغسل

إيران خططت لإحياء «حزب الله الحجاز» تحت إمرة المغسل

الجمعة - 3 ذو الحجة 1438 هـ - 25 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14150]
صورة ضوئية لخبر نشر بتاريخ 26 أغسطس 2015 لاعتقال مهندس تفجيرات الخبر
الرياض: تركي الصهيل
بعد نحو 20 عاماً من تفكيك الرياض تنظيم «حزب الله الحجاز» المتورط في تفجير أبراج الخبر عام 1996، سعت إيران إلى إعادة إحياء هذا التنظيم من جديد تحت إمرة قائد جناحه العسكري أحمد المغسل الذي ظلت تؤويه لعقدين من الزمان قبل أن تتمكن منه أجهزة الأمن السعودية عام 2015.

وكشفت النيابة العامة في السعودية عن الكيفية التي اتبعتها إيران في مخطط إعادة إحياء «حزب الله الحجاز»، من خلال الدعوى التي رفعتها ضد خمسة سعوديين تتهمهم بتلقي تدريبات داخل معسكرات «الحرس الثوري» الإيراني على كثير من الأسلحة، ومنها قاذفات «آر بي جي» التي استخدمها إرهابيو العوامية مؤخراً في مواجهات حي المسورة، إضافة إلى تلقيهم تدريبات أخرى على استخدام المتفجرات مثل الـ«تي إن تي» و«آر دي إكس» و«سي 4» وغيرها.

ويواجه المتهمون الخمسة في هذه القضية تهمة التخابر لصالح إيران، وتشكيل خلية إرهابية تعمل تحت إمرة الموقوف أحمد المغسل. وتُظهر الوقائع الرسمية أن إيران كانت تراهن بشكل كبير على إحداث اضطرابات في محافظة القطيف تحت اسم «الحرب الناعمة» من خلال تأهيلها لشباب سعودي على أراضيها، قبل أن تفشل في ذلك المسعى وتدفع بالعناصر المدرّبة عسكرياً للعمل المسلح داخل المحافظة.

...المزيد
السعودية ايران الارهاب

التعليقات

خالد الهواري
البلد: 
السويد
25/08/2017 - 06:42
وجع الرأس يأت دائما من هؤلاء المرضي النفسيين الذين تصور لهم الخيالات المريضة انهم علي الطريق الصحيح حتي وان كان معبد بالدم واشلاء الضحايا الابرياء , هؤلاء البشر الذين يعيشون في كوكبهم الخاص خارج المجرات الانسانية ويغلقون علي انفسهم عالمهم الوهمي يتخيلون فيه انفسم ابطالا وقيادات وزعامات لم تنجب مثلهم ارحام الامهات هم الخطر الذي يهدد مستقبل الشعوب ويستهدف امنهم واستقرارهم داخل بلدانهم , ايران التي اصبحت بلاطعم ولالون ولارائحة وكل يوم ترقص علي حبال المتناقضات السياسية تمارس السياسية من منظور دعائي غوغائي وتعمل علي تحقيق اطماعها في التوسع الاقليمي ووهم وخداع نفسها قبل ان تخدع الاخرين انها تناطح العالم بدون مبرر علي معطيات مذهبية ايدلوجية اتخذت لها لون الدم شعار وتخريب المدن العامرة منهجا ونشر الخراب وزعزعة الاستقرار في الدول غاية كبري
خالد الهواري
البلد: 
السويد
25/08/2017 - 06:54
ملالي ايران محترفين لعبة المتناقضات والتمخض احيانا مثل الجبل الذي ينتهي به الحال الي يولد الفئران يريدون وينتظرون من الشعوب العربية ان تستغفل نفسها , ان تتعاطي حبوب النسيان وتتعامل مع نفسها علي انها مريضه بالزهيمر السياسي , ايران التي ادخلت امريكا الي العراق وكانت هي الرابح الوحيد من سقوط نظام صدام حسين واستطاعت ان تستحوذ علي العراق سياسيا عن طريق رجالها الذين تربوا في كنفها واقامت حفلات الموت لتصفية كل من شاركوا في الحرب ضدها من قيادات عسكرية عراقية وعلماء واجبرت المئات من النخب العراقية العلمية علي الهروب الي المنافي , هي نفسها ايران التي تريد من الانسان العربي ان يصدق انها تعادي امريكا والمثير للسخرية انها لاتكتفي بهذه القناعة فقط بل تريد ان تكون في نظر الشعوب متحدية لامريكا وتستغرب ان الشعوب لاتخرج الي الشوارع وترفع صور الملالي
خالد الهواري
البلد: 
السويد
25/08/2017 - 07:10
شر البلية مايضحك , او كما يقول المصريين ( وجعتوا دماغنا ) وكأن الزمان توقف وساعات التاريخ تكسرت امام ايام الحرب التي لم تشهد مثلها البشرية من ايام طوفان سيدنا نوح , حرب الصيف , الحرب الوحيدة التي واجه فيها حزب الله اللبناني اسرائيل طوال تاريخة الدعائي من الخطب العنترية التي ضربت الرقم القياسي في التصفيق والتهليل هذه الحرب التي لم تنتهي بدون تدخل القادة والحكام العرب واجبروا اسرائيل علي التوقف عن مواصلة الحرب بعد ان ظهر للجميع ان اسرائيل في الطريق للعودة من جديد الي احتلال بيروت , تحولت هذه الحرب التي لم تبرح مكانها ولم يكن فيها حزب الله اكثر من مدافعا عن النفس كحاطب ليل يجمع المتناقضات علي غير هدي ولاتدقيق الي اسطورة خزعبلية وبضاعة تعرض في كل مناسبة في اسواق المتاجرة السياسية , عفي الله عن من قال في مصر البس ياعم علشان خارجين
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة