مجلة «الثقافة الشعبية» البحرينية: السلطة العرفية في المجتمعات التقليدية

مجلة «الثقافة الشعبية» البحرينية: السلطة العرفية في المجتمعات التقليدية

الأربعاء - 24 ذو القعدة 1438 هـ - 16 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14141]
لندن: «الشرق الأوسط»
صدر في المنامة عدد جديد من مجلة «الثقافة الشعبية»، وهي فصلية علمية محكمة. في «مفتتح» كتب رئيس التحرير علي عبد الله خليفة عن مؤتمر اليونيسكو الخاص بالمؤسسات غير الحكومية، الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض في مايو (أيار) الماضي، وحضره ممثلو 350 منظمة، وعن تجارب هذه المؤسسات، وأنها بينت بوضوح، وفي أغلب بلدان العالم، الحرص على صيانة التراث الشعبي بشقيه المادي وغير المادي من العبث والاستغلال غير المشروع والتنبيه إلى المحاولات التي تجري هنا وهناك لتحويل هذه المادة الثقافية الثمينة إلى سلعة تجارية وأداة من أدوات الكسب المادي غير المشروع.
وتناولت الأكاديمية المصرية نهلة إمام موضوع جمع الثقافة الشعبية، الذي قالت فيه إنه «لا بد أن يظهر تيار واقعي قادر على أن يرى المجتمعات كإنجاز بشري صاغته الظروف التاريخية والجغرافية والسياسية؛ به كل ما بالبشر من خير وشر، ففيه الجوانب الديناميكية التي تدفع بالمجتمعات إلى مصاف الدول التي وصلت بشعوبها إلى مستوى ملموس من التقدم، كما به من الجوانب الاستاتيكية التي تجذب الأفراد إلى الالتصاق بواقع مختلف».
وتساءلت الباحثة عن الخطوات التالية بعد بلورة الأدوات وتراكم المادة الميدانية عن تراث عربي تليد وضخم، وحشد الجهد المادي والبشري لجمع موضوعات هذا التراث، وضرورة البحث والتأمل في كيفية الاستفادة من هذا الكم المجموع، وتوظيفه، ليكون ضمن أجندة الدوائر التنفيذية، وواضعي مخططات التنمية.
في باب «آفاق»، تطرق الدكتور طارق المالكي من المغرب، في مقالة له، إلى المواصفات القياسية في التراث الثقافي غير العادي، الذي يرى فيه أن «التقييس» لم ينل ما يستحقه من دراسة تليق بأهميته في الحفاظ على التراث رغم أن الاتفاقيات الدولية تؤكد عليه بشكل صريح وعلني. أما الباحث حسين محمد حسين، فنشر موضوعاً بعنوان «من الحرف التي تعتمد على ليف النخل في مملكة البحرين». ونقرأ في العدد أيضاً «السلطة العرفية في المجتمعات التقليدية»، لفاطمة الزهراء شوية، و«الثقافة المادية ودورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية» للباحث يوسف حسن مدني، ولرضا رضوان «التراث الثقافي والمواريق الشعبية الموريتانية؛ التحديات اللغوية والعرقية ومعضلة قيم البادية في مواجهة الحداثة». ومن الموضوعات الأخرى، نقرأ دراسة عن «السيرة الهلالية والتلقي الشعبي» للدكتور خالد أبو الليل، و«الأصالة والحكمة اليمانية» للباحث علي ثامر من اليمن، و«أنواع الزهيري... النعماني أو الموال الأحمر» للباحث العراقي محمد الخالدي، و«التراث الثقافي والمواريث الشعبية الموريتانية» للدكتور عبد الحكيم إسماعيل رضوان.
أما في باب «عادات وتقاليد»، فقد شاركت الباحثة الجزائرية فاطمة الزهراء شوية بدراسة عنوانها: «السلطة العرفية في المجتمعات التقليدية»، ونشر الدكتور الهادي المسيليني بحثاً بعنوان: «ألعاب الأطفال التراثية في تونس؛ دراسة إثنوغرافية وآنثربيولوجية».
وفي باب «موسيقى وأداء حركي»، شارك الباحث على دمق بدراسة عن الموروث الموسيقي الشعبي وعلاقته بالطرق الصوفية في تونس، ونشر حسني عبد الحافظ دراسة عن آلة الربابة.
وضم العدد مقالات أخرى متنوعة حول الثقافة الشعبية في البلدان العربية.
البحرين

التعليقات

خالد الهواري
البلد: 
السويد
16/08/2017 - 08:59
تأخذني اليك مبهورا . ولازلت أحمل في معطف الريح دهشتي معي، مساحة متسعة لا أعرف لها نهاية، لكنها هادئة وقاتمة، تفوح برائحة وهج جدران نصفها عاري، تطل من شقوقها قطرات الندى، ورائحة النساء تمارس طقوس الغواية القديمة.. مازالت رغم كل المفاجآت واختلاف المطارح عالقة على ثيابي بقايا من ضوء آخر اشتعال لنجوم المدن المحترقة، ربما فقدت ما لا يفسر في حياة أخرى. كان خلف بيتنا جارة عجوز تقرأ الطالع على محفة من التراب، تهز فنجان القهوة السوداء فتتزوج العوانس ويعود الغائب قبل أن يغيب النجم، ولكنها كانت في مطلع كل صباح وقبل أن يصيح الديك تخلع عباءتها الحريرية المطرزة بعبء السنين وأمنيات المسكونين بهواجس المخاوف، وتضاجع أشباح المدفونين في معاطفهم الثقيلة في أحشاء الشوارع، تمنح نفسها قرابين، وكنت أراقبها من وراء شباك نافذتي وأنتحب
خالد الهواري
البلد: 
السويد
16/08/2017 - 09:02
الموتى يسكنون قبورهم مجانا، يشعلون شموعهم في أعياد الحزن واليتم، يقفون ليستقبلوا الملائكة وأرواح الأحياء التي هجرتهم بالخبز اليابس، الاختناق عابر كرقرقة الماء في الموانئ القديمة التي خربشت على أحجارها طقوسي القديمة، ولكن لازال بوسعي أن أفسر رائحة القرنفل والفلفل واليانسون التي تفوح كلما أكلت قلبي المصنوع من مذاق أوراق المشمش... من الاعمال النثرية المنشورة للكاتب خالد الهواري .. السويد
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة