إسدال الستار على «اعتزال» عادل إمام

نجله أكد تفرغ «الزعيم» لحياته الأسرية

إمام قرر التفرغ لأسرته
إمام قرر التفرغ لأسرته
TT

إسدال الستار على «اعتزال» عادل إمام

إمام قرر التفرغ لأسرته
إمام قرر التفرغ لأسرته

حسم المخرج رامي إمام، نجل الفنان المصري عادل إمام الملقب بـ«الزعيم»، الجدل بشأن «اعتزال» والده الفن بعد تصريحاته على هامش حفل «جوي أووردز» في العاصمة السعودية الرياض، مساء السبت، قائلاً: «إن والده تفرغ لحياته الأسرية والبقاء وسط أبنائه وأحفاده».

وعدّ متابعون ونقاد تصريحات رامي حاسمة لمسألة اعتزال والده الفن بشكل نهائي مع تقدمه في العمر، وعدم ظهوره في المناسبات الفنية والعامة خلال الآونة الأخيرة.

المستشار تركي آل الشيخ يسلم المخرج رامي إمام والفنان محمد إمام درع تكريم والدهما (صفحة تركي آل الشيخ بـ«فيسبوك»)

وتسلم نجلا الزعيم؛ محمد ورامي، جائزة «الزعيم» الاستثنائية باسم «زعيم الفن العربي» نيابة عنه، بينما أرسل الزعيم رسالة صوتية لجماهيره العربية أُذيعت خلال الحفل حيث عبّر عن امتنانه للتكريم وحب الجمهور واحتفائهم الدائم به.

وترى الناقدة الفنية المصرية ماجدة خير الله أن احتجاب الزعيم عن الظهور خلال السنوات الأخيرة يأتي وفق رغبته الشخصية ويجب احترامها، سواء أكانت حالته الصحية تسمح بظهوره أم لا، وتضيف خير الله لـ«الشرق الأوسط» أن إمام قدّم جميع ألوان الفن على مدار مسيرته، واختار الحفاظ على صورته في أذهان الجمهور.

وتؤكد خير الله أن كلمة «تفرغ» مناسبة لإعلان اعتزاله لأنه شخصية قديرة أيقن أنه لن يستطيع تقديم أكثر مما قدّم لمحبيه على مدار مشواره، بالإضافة إلى أن أجواء التصوير مرهقة لأقصى درجة في مرحلته العمرية، وشدّدت خير الله على أن «الناس أصبحت قاسية في انتقادها».

وشهد مسلسل «فالنتينو» آخر إطلالة فنية للزعيم خلال شهر رمضان 2020، كما شهد برنامج «يحدث في مصر» على قناة «إم بي سي مصر» آخر ظهور إعلامي له عبر مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري شريف عامر أثناء الاحتفال بعيد ميلاده الـ83 في شهر مايو (أيار) 2023.

ورغم تأكيدات كثير من المتابعين والنقاد على عدم قدرة عادل إمام على ممارسة الفن مجدداً، فإن الناقد الفني المصري رامي المتولي يرى أن تصريح نجل الزعيم وُضع في غير محله، مؤكداً لـ«الشرق الأوسط» أن «شخصية إمام العاشقة للفن لن تمكنه من الاعتزال».

وشدّد المتولي على أن اعتزال «الزعيم» لن يأتي بهذه الطريقة، بل عن طريق إعلان رسمي منه أو من أسرته أو مصدر مقرب وموثوق منه، مؤكداً أن ضجة اعتزاله التي انتشرت بمجرد كلمة «تفرّغ» التي قالها نجله ترجع لأهمية الاسم ومدى تأثيره الفني بشكل عام، لكن في الوقت نفسه واردٌ ظهور إمام فنياً حسب الوقت الذي يراه مناسباً.

رامي إمام ومحمد إمام خلال الحفل (صفحة تركي آل الشيخ بـ«فيسبوك»)

وقالت الناقدة الفنية المصرية مها متبولي إن عادل إمام أيقونة فنية، وكلمة الاعتزال ليست موجودة في قاموسه، وتؤكد لـ«الشرق الأوسط» أن عودته للفن واردة في أي وقت، خصوصاً إذا حصل على سيناريو مهم على غرار أعماله مع الراحل وحيد حامد والكاتب يوسف معاطي «حينها سيقف مباشرة أمام الكاميرا وبلا تردد».

وخلال شهر أغسطس (آب) 2023، احتفى «المهرجان القومي للمسرح المصري» في دورته الـ16، باسم الفنان المصري عادل إمام عبر إطلاق اسمه على دورة المهرجان، تقديراً لمشواره الفني، إذ يُعد عام 2023 العام الـ60 في مسيرته التي بدأت في عام 1963.

وتصدر اسم إمام مؤشرات البحث في موقعي «إكس» و«غوغل» بمصر، مطلع شهر ديسمبر (كانون الأول) 2023، عقب إعلان محافظة القاهرة عن إطلاق اسم «الزعيم» على أحد جسور العاصمة المصرية.

إمام قدّم مسيرة فنية طويلة (فيسبوك)

وتعرّض إمام، الذي تربّع على عرش الفن العربي لما يزيد عن نصف قرن، لإشاعات عدة على مدار مشواره، تنوعت بين الاعتزال والوفاة، بينما قدّم خلال هذا المشوار بطولات فنية في المسرح والسينما والتلفزيون.


مقالات ذات صلة

المسلسلات القصيرة تُعيد فرض حضورها على خريطة دراما مصر

يوميات الشرق المسلسلات القصيرة تُعيد فرض حضورها على خريطة دراما مصر

المسلسلات القصيرة تُعيد فرض حضورها على خريطة دراما مصر

تفرض المسلسلات القصيرة وجودها مجدداً على الساحة الدرامية المصرية خلال موسم الصيف، بعدما أثبتت حضورها بقوّة في موسم الدراما الرمضانية الماضي.

داليا ماهر (القاهرة )
الوتر السادس صابرين تعود للغناء بعمل فني للأطفال (حسابها على {انستغرام})

صابرين لـ«الشرق الأوسط»: أشتاق للغناء

قالت الفنانة المصرية صابرين إنها تترقب «بشغف» عرض مسلسل «إقامة جبرية» الذي تشارك في بطولته، وكذلك فيلم «الملحد» الذي عدّته خطوة مهمة في مشوارها الفني.

انتصار دردير (القاهرة)
يوميات الشرق تامر ضيائي خلال حضوره عرض مسرحية تشارلي العام الماضي - حسابه على فيسبوك

التحقيق في ملابسات وفاة ممثل مصري

تباشر النيابة العامة المصرية التحقيق في وفاة الفنان تامر ضيائي إثر سقوطه بعد مشاجرة مع أحد أفراد الأمن بمستشفى لعلاج الأورام التابعة لجامعة القاهرة.

أحمد عدلي (القاهرة)
يوميات الشرق بعد 4 سنوات من الصمت المسرحيّ يعود جورج خبّاز في «خيال صحرا» إلى جانب الممثل عادل كرم (إنستغرام)

جورج خبّاز... موسم العودة إلى الخشبة على وقعِ الشوق والرهبة

عشيّة انطلاق مسرحيّته الجديدة «خيال صحرا» التي تجمعه بالممثل عادل كرم يتحدّث الفنان جورج خباز عن العودة إلى الخشبة بعد 4 سنوات من الصمت المسرحيّ.

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق الفنان رشوان توفيق وابنته المذيعة هبة رشوان (فيسبوك)

الفنان رشوان توفيق يرفض «ادّعاءات» حول زواجه من فتاة مصرية

أكّد الفنان المصري رشوان توفيق قيامه هو وابنته، المذيعة المصرية هبة رشوان، بالتواصل مع الفنان أشرف زكي نقيب الممثلين؛ لاتخاذ إجراءات ضد شخص أشاع أنه تزوج.

داليا ماهر (القاهرة )

إليسا في أعياد بيروت... رقصت وغنّت وخرجت ضحكاتها من قلب

إليسا افتتحت مهرجانات «أعياد بيروت» (الشرق الأوسط)
إليسا افتتحت مهرجانات «أعياد بيروت» (الشرق الأوسط)
TT

إليسا في أعياد بيروت... رقصت وغنّت وخرجت ضحكاتها من قلب

إليسا افتتحت مهرجانات «أعياد بيروت» (الشرق الأوسط)
إليسا افتتحت مهرجانات «أعياد بيروت» (الشرق الأوسط)

كطفل مشتاق لعناق أهله بعد غياب، أطلّت إليسا على جمهورها في مهرجان «أعياد بيروت». أقيم الحفل على الواجهة البحرية وسط العاصمة، وكان من تنظيم «ستار سيستم» و«تو يو تو سي» و«غات».

بأغنية «زهرة من الياسمين» استهلت حفلها بعد أن انحنت ملقية السلام على الحضور. بكلمات وجيزة عبّرت عن سعادتها بعودة هذه المهرجانات التي غابت عن العاصمة لـ4 سنوات قسراً. «لبنان هو النبض الذي أتنفسه. أن أكون موجودة بعد 4 سنين انقطاع عن (أعياد بيروت)، يمكن أكثر مرة أخاف فيها اعتلاء المسرح. حتى ولو كنت أعتلي مسرح الأوسكار فلن تنتابني هذه المشاعر. لبنان يعنيلي الكثير وكذلك بيروت و(أعياد بيروت). أشكر منظم الحفل على إقامة هذا المهرجان بالرغم من كل الظروف التي نعيشها. إننا شعب يحب الحياة وتصدير الفرح بالرغم من كل شي. افرحوا معي وهذه هي بيروت».

بدت إليسا مفعمة بالحيوية وتنثر الطاقة الإيجابية على الحضور (الشرق الأوسط)

بفستان ذهبي من تصميم نيكولا جبران كان بريق إليسا متوهجاً. تفاعلت مع الجمهور إلى حد تلبية طلباته بين وصلة وأخرى. رقصت وغنّت وخرجت ضحكاتها من قلب مفعم بالأمل. ردّدت أكثر من مرة عبارة «ما تواخذوني» بعد أن اضطرت إلى خلع حذائها، وتوجهت إلى الحضور: «جميعكم صرتم تعرفون حالتي الصحية». جلست على كرسي وسط الخشبة كي تلتقط أنفاسها وتكمل الغناء. قفزت مع فريق من الراقصين الذين لونوا لوحاتها الغنائية. وعندما صدح صوتها بأغنية «عايشالك» قامت الدنيا ولم تقعد. واجتاح الحماس الأجواء بعد أن وقف الجمهور يرددها معها. نثرت إليسا طوال الحفل طاقة إيجابية بجرعات كبيرة، وبدت مرتاحة وسعيدة كأنها تغني وسط بيتها. أكثر من مرة مازحت الناس وطلبت منهم تفاعلاً أكبر وهي تصرخ «يللا». وكان الحضور يلبي الطلب هائجاً ومائجاً، مطلقاً بالونات بيضاء وزهرية احتفاءً بها.

لم تشأ أن تبدأ حفلها إلا بمقاطع من أغاني فيروز. فسماء العاصمة كانت تزهو فرحاً، ولا ينقصها سوى سفيرتنا إلى النجوم كي يكتمل المشهد معها. وبعد أغنيتَي «بيقولوا زغيّر بلدي» و«بتتلج الدني» لفيروز انتقلت إلى «كرمالك» من أغانيها القديمة. وأتبعتها بـ«ارجع للشوق» و«بتمون» و«لو فيي». وبرومانسية أدّت «خليك بقا معي بالسليم» و«متلك ما في». وكانت توجه الميكروفون نحو الحضور الذي كان يغني كلماتها بحماس كبير.

حلّقت إليسا فرحاً، وعبرت نحو الضوء نافضة عنها عتمة ليالٍ طويلة. وفي كل مرة كان يناديها باسمها أحد الحضور كانت ترد بعفويتها المعروفة: «يا نعم آي لوف يو». وبين أغنية وأخرى كانت لا تنسى أن تلقي تحية المساء على لبنان وأهله. «شو هالعشق للبنان الله يحميه... بحبّو».

ومع أغنية «أواخر الشتا» شعر اللبنانيون بلفحة باردة افتراضية، زودتهم بها إليسا وسط الحرّ الشديد السائد في ليلة من ليالي بيروت الصيفية، المشبعة برطوبة عالية.

ضيفتها الفنانة ماريلين نعمان شكّلت مفاجأة الحفل (الشرق الأوسط)

وبعد «لو تعرفوه» اختارت أغنية «حظي ضحكلي» و«أنا سكتين» من ألبومها الجديد. ولتقدم وصلة طربية تألفت من أغنيتي «خطرنا على بالك» لطوني حنا و«سلّم عليها يا هوا» للراحل ملحم بركات، لتنتقل بعدها إلى مفاجأة الحفل التي تمثّلت باستضافتها على الخشبة الفنانة الشابة ماريلين نعمان، وقدمتها إليسا قائلة إنها لفتتها منذ مشاركتها في مسلسلَي «للموت» و«ع أمل»، وإنها تذكّرها ببداياتها.

ومعاً أدّتا شارة مسلسل «أنا مش صوتك»، ليصفق الجمهور وبمقدمه نادين جابر كاتبة مسلسل «ع أمل». فهي كانت أول من شجّع نعمان وتمسكت بمشاركتها في المسلسل غناءً وتمثيلاً. وأهدت إليسا نعمان إنتاج أغنية كونها تملك اليوم شركة إنتاج فنية هي «آي آر ريكوردز ميوزيك».

وبلغت الأجواء ذروتها عندما قدّمت إليسا «عايشالك» و«أنا بتمايل على الـbeat» و«سهرني يا ليل». وختمت الحفل بأغنية «حنغني كمان وكمان»، وقد رافقتها مشهدية جميلة من الألعاب النارية التي غطّت سماء الواجهة البحرية لبيروت.

جلست على كرسي ترتاح وهي تغني على المسرح (الشرق الأوسط)

ليلة من العمر توهجت بحضور إليسا، وأكدت توقعات اللبنانيين بأن «أعياد بيروت» طبّقت شعارها لهذا العام «الأعياد رجعت لبيروت»، وستكمل لغاية 30 يوليو (تموز) الحالي برنامجها الفني. وفي 22 يوليو (تموز) سهرة مع الموسيقي غي مانوكيان، وفي 23 منه يحيي جوزف عطية حفله المنتظر، أما في 24 يوليو، فاللبنانيون على موعد مع الفريق الأجنبي «بينك مارتيني» وأغانٍ حفظتها الأجيال. ويحل جون أشقر بعرض «ستاند آب كوميدي» في 26 من الشهر نفسه، ويختتم المهرجان فعالياته مع ميادة الحناوي في 28 يوليو، ومع المغني «الشامي» في 30 يوليو ليشكل مسك الختام.