النمسا تقرر مصادرة وبيع سيارات السائقين الذين يتجاوزون السرعة المحددة

سيارة تابعة للشرطة النمساوية (رويترز)
سيارة تابعة للشرطة النمساوية (رويترز)
TT

النمسا تقرر مصادرة وبيع سيارات السائقين الذين يتجاوزون السرعة المحددة

سيارة تابعة للشرطة النمساوية (رويترز)
سيارة تابعة للشرطة النمساوية (رويترز)

تستعد النمسا لتضييق الخناق على السائقين المتهورين عبر مصادرة سياراتهم وبيعها في مزاد علني، وفقاً لصحيفة «تليغراف».

في مشروع قانون تم تقديمه يوم الأربعاء، وعدت فيينا بالتعامل بحزم مع السائقين الذين «يرفضون التعلم».

وقالت ليونور غيوسلر، وزيرة النقل في البلاد، إنه اعتباراً من مارس (آذار) من العام المقبل، ستتم مصادرة سيارة أي شخص يتم ضبطه وهو يتخطى الحد الأقصى للسرعة بمقدار 60 كلم/ ساعة (37 ميلاً في الساعة) داخل منطقة حضرية.

ينطبق الأمر نفسه على الأشخاص الذين يتخطون الحد الأقصى للسرعة بمقدار 70 كلم/ ساعة (43 ميلاً في الساعة) على الطرق الريفية أو على الطرق السريعة.

سيكون أمام السلطات بعد ذلك أسبوعين لتقرير ما إذا كانت ستعيد السيارة أو ستطرحها في المزاد.

أي قرار بشأن مصادرة السيارة للأبد سيعتمد على السجلّ السابق للسائق وخطورة مخالفة السرعة.

حذرت غويسلر من أن الأشخاص الذين يتم ضبطهم وهم يقودون بسرعات قصوى يمكن أن يتم حجز سياراتهم بعيداً، عند أول مخالفة.

وقالت: «يرتكب الناس أخطاء، ويمكن للمرء أن يكسر السرعة المحددة. لكن الفكرة لا تتعلق بذلك. يرتبط الأمر بالسرعة القصوى وتعريض حياة الأبرياء للخطر... أي شخص يقود بسرعة 230 كلم/ ساعة لا يفعل ذلك عن طريق الصدفة».

وسيتم استثمار معظم الأموال التي تجنيها السلطات من بيع السيارات في المزاد في أمن الطرق، بينما يذهب الباقي إلى المجتمع المحلي الذي وقعت فيه المخالفة.

مثل معظم دول الاتحاد الأوروبي، خفضت النمسا معدل الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق إلى النصف تقريباً منذ بداية القرن.

ومع ذلك، سجلت الدولة الواقعة في جبال الألب 40 حالة وفاة لكل مليون شخص العام الماضي، أي ما يقرب من ضعف عدد الذين يموتون في الشوارع البريطانية.


مقالات ذات صلة

وزير الخارجية السعودي ونظيره النمساوي يبحثان تعزيز علاقات البلدين

الخليج الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي ووزير خارجية جمهورية النمسا ألكسندر شالنبرغ (واس)

وزير الخارجية السعودي ونظيره النمساوي يبحثان تعزيز علاقات البلدين

 التقى الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي، اليوم، وزير خارجية جمهورية النمسا ألكسندر شالنبرغ، وذلك على هامش الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي.

«الشرق الأوسط» (دافوس)
أوروبا رئيسة مولدافيا مايا ساندو تستقبل الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين ورئيسة سلوفينيا ناتاشا بيرك موسار والكلب «كودروت»

كلب رئيسة مولدافيا يعض رئيس النمسا خلال زيارة رسمية (فيديو)

هاجم الكلب «كودروت» الذي تبنته رئيسة مولدافيا مايا ساندو قبل بضعة أشهر، الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين عندما حاول مداعبته.

«الشرق الأوسط» (فيينا)
أوروبا وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس ووزيرة الدفاع السويسرية فيولا أمهيرد (وسط) ووزيرة الدفاع النمساوية كلاوديا تانر خلال لقائهم اليوم في برن عاصمة سويسرا (إ.ب.أ)

سويسرا والنمسا الحياديتان ستنضمان إلى نظام الدفاع الجوي الأوروبي المشترك

وقعت وزيرتا الدفاع السويسرية والنمساوية إعلانات نوايا للانضمام إلى جهد الدفاع الجوي الأوروبي المشترك «درع السماء» الذي اقترحته ألمانيا.

«الشرق الأوسط» (بيرن)
الاقتصاد وزير الطاقة السعودي يلتقي بوزير العمل والاقتصاد النمساوي

وزير الطاقة السعودي يلتقي بوزير العمل والاقتصاد النمساوي

عقد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، في مكتبه بالرياض اليوم، اجتماعاً مع وزير العمل والاقتصاد في جمهورية النمسا، الدكتور مارتن كوخر. وجرى خلال اللقاء استعراض علاقات التعاون في جميع مجالات الطاقة، ومجال الطاقة المتجددة والهيدروجين النظيف على وجه الخصوص. وتطرق الاجتماع إلى، جهود المملكة في مجال تقنيات الطاقة النظيفة، وإدارة انبعاثات المواد الهيدروكربونية، ضمن نهج الاقتصاد الدائري للكربون، ومصادر الطاقة المتجددة، ضمن مساعيها في مجال الطاقة والتغير المناخي عبر مبادرات محلية وإقليمية، أهمها مبادرة السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
شمال افريقيا رئيس الحكومة المغربية مستقبلاً نظيره النمساوي أمس (د.ب.أ)

النمسا تعتبر مخطط الحكم الذاتي أساسا لحل جدي وذي مصداقية لنزاع الصحراء

أعلنت النمسا أنها ترى في مخطط الحكم الذاتي للصحراء، الذي قدمه المغرب سنة 2007 «مساهمة جادة وذات مصداقية» في العملية السياسية، التي تقودها الأمم المتحدة، بوصفه أساساً لحل مقبول لجميع الأطراف. وأكد البلدان في إعلان مشترك، صدر عقب اجتماع عُقد اليوم في الرباط بين رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش، والمستشار الفيدرالي النمساوي، كارل نيهامر، دعمهما لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا، لمواصلة العملية السياسية، الهادفة إلى تحقيق «حل عادل ودائم وسياسي ومقبول لدى الأطراف»، وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة والأهداف، والمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة.

«الشرق الأوسط» (الرباط)

القضاء الألماني يرفض دعوى «نيويورك تايمز» حول حقوق لعبة «ووردل»

لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»
لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»
TT

القضاء الألماني يرفض دعوى «نيويورك تايمز» حول حقوق لعبة «ووردل»

لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»
لقطة للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل» من موقع «نيويورك تايمز»

في النزاع حول حقوق العلامة التجارية للعبة الإنترنت الشهيرة «ووردل»، رفضت المحكمة الإقليمية في ولاية هامبورغ الألمانية دعوى شركة «نيويورك تايمز كومباني» ضد موزع الألغاز في هامبورغ، شتيفان هاينه.

وفي أعقاب الحكم، قالت متحدثة باسم المحكمة إن الناشر الأميركي لا يمتلك «حقوق أولوية» في علامة «ووردل» أفضل من حقوق الموزع، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وكان هاينه والناشر الأميركي حصلا على حقوق العلامة التجارية الألمانية في اليوم نفسه الموافق مطلع فبراير (شباط) 2022، لذلك لا يمكن لأي من مالكي العلامة التجارية المطالبة بحقوق ضد الآخر، حسبما قررت غرفة المحكمة.

وقضت المحكمة بأنه يحق لهاينه الاعتماد على حقوق علامته التجارية. ولم تفترض المحكمة أن هاينه كان سجل علامته من أجل إبعاد المنافسة الأميركية عن السوق الألمانية، وهو ما اتهمته به شركة «نيويورك تايمز»، وهو الاتهام الذي نفاه هاينه.

ورغم أن الحكم لا يزال غير ساري المفعول بعد، فإنه من خلال هذا الحكم، يبقى الوضع على ما هو عليه بالنسبة للموزع الألماني هاينه في الوقت الحالي، ويمكنه مواصلة توزيع لعبة الإنترنت «ووردل».

لكن هاينه أشار إلى أن الدفاع ضد الدعاوى يكلفه كثيراً من المال. وقال: «أتمنى أن تعود شركة نيويورك تايمز إلى رشدها الآن، وتدرك أنها لن تفوز. أو بالأحرى، أن تستمع إليّ وتفهم لماذا قمت بذلك».

وأكد هاينه أنه لا يسعى وراء المال، وقال: «الألغاز هي شغفي منذ 29 عاماً. أريد أن أرى ألغازاً جيدة في العالم، ووردل لغز جميل وممتع»، واستطرد أنه كان يرغب في توزيع اللعبة عبر الإنترنت في أوروبا بالاشتراك مع نيويورك تايمز، لكن الشركة الأميركية لم تبد اهتماماً بذلك.

وينتج هاينه ألغازاً لمجلات ووسائل إعلام أخرى، واشتهر الرجل البالغ من العمر (55 عاماً) على وجه الخصوص بجلبه لعبة «سودوكو» إلى ألمانيا في عام2005، كما أطلق هاينه الذي غالباً ما يوصف بـ«ملك الألغاز» مبادرة لتنظيم بطولة ألمانيا في لعبة السودوكو.

وكانت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية اشترت حقوق لعبة الحروف «ووردل» من مخترعها جوش ووردل بمبلغ 1.2مليون دولار أميركي. وكان ووردل اخترع اللعبة في عام 2021 وقدمها مجاناً على موقعه الإلكتروني الشخصي.

وبعد فترة وجيزة، تضاعف عدد المستخدمين بشكل كبير جداً.

وتحقق لعبة «ووردل» في الوقت الحالي نجاحات على مستوى العالم حيث يلعبها ملايين الأشخاص يومياً.