طهران تستدعي السفير الصيني بسبب الجزر الإماراتية المحتلّة

مناورات بحرية لـ«الحرس الثوري» في جزيرة أبو موسي أغسطس 2023 (تسنيم)
مناورات بحرية لـ«الحرس الثوري» في جزيرة أبو موسي أغسطس 2023 (تسنيم)
TT

طهران تستدعي السفير الصيني بسبب الجزر الإماراتية المحتلّة

مناورات بحرية لـ«الحرس الثوري» في جزيرة أبو موسي أغسطس 2023 (تسنيم)
مناورات بحرية لـ«الحرس الثوري» في جزيرة أبو موسي أغسطس 2023 (تسنيم)

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية، اليوم الأحد، أن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت السفير الصيني لدى طهران؛ للاحتجاج على بيان صيني إماراتي يتعلق بمزاعم إيران بشأن الجزر الإماراتية المحتلّة.

وطالبت الإمارات بحل قضية الجزر الثلاث؛ طنب الكبرى، وطنب الصغرى، وأبو موسى، المحتلّة من إيران منذ 1971 عبر المفاوضات الثنائية أو التحكيم الدولي.

ونقلت «رويترز» عن وسائل إعلام إيرانية أن إيران «عبّرت للسفير الصيني في طهران عن اعتراضها على دعم الصين مطالبات لا أساس لها، في بيان مشترك بين الإمارات والصين».

والصين من أكبر الشركاء التجاريين لإيران على مدى العقد الماضي.

وزعمت «الخارجية» الإيرانية أن الجزر الثلاث «جزء لا يتجزأ من أرض البلاد»، وطالبت الصين بـ«تعديل موقفها بشأن هذه القضية».

وفي يوليو (تموز) من العام الماضي، استدعت إيران السفير الروسي؛ احتجاجاً على بيان وزاري خليجي روسي أكد دعم مبادرة إماراتية للتوصل إلى حل سلمي لقضية الجزر الثلاث، من خلال المفاوضات الثنائية أو محكمة العدل الدولية.واستدعت إيران القائم بأعمال السفارة الروسية مرة أخرى في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، بعد البيان الختامي لـ«منتدى التعاون العربي الروسي» في مدينة مراكش، والذي جدد دعم تلك الدول للمبادرة الإماراتية.

وجاء، في البيان، أن تلك الدول تؤكد دعم كل الجهود السلمية، بما فيها المبادرات الرامية إلى التوصل لحل سِلمي لقضية الجزر الثلاث، وفقاً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، بما في ذلك من خلال المفاوضات الثنائية، أو اللجوء لـ«محكمة العدل الدولية» إذا اتفقت الأطراف على ذلك.

والشهر الماضي، انتقدت وسائل إعلام إيرانية سوريا بشدة، بعد دعمها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين، الذي أكد سيادة الإمارات على جزرها الثلاث، داعياً إيران إلى التجاوب مع مبادرة دولة الإمارات لإيجاد حل سلمي لهذه القضية من خلال المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية، وفقاً لقواعد القانون الدولي وميثاق (الأمم المتحدة).


مقالات ذات صلة

ترمب يتطرّق في منشور إلى «محو إيران عن وجه الأرض»

الولايات المتحدة​  المرشّح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترمب (أ.ف.ب)

ترمب يتطرّق في منشور إلى «محو إيران عن وجه الأرض»

تطرّق المرشّح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترمب إلى القضاء على إيران، وذلك في منشور على شبكة للتواصل الاجتماعي استعاد فيه أسلوبه الناري.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
شؤون إقليمية ناقلة النفط «سانت نيكولاس» التي تحتجزها إيران (رويترز)

إيران تفرج عن شحنة نفط على متن ناقلة محتجَزة

أفرجت إيران اليوم الخميس عن شحنة النفط الخاصة بالناقلة «سانت نيكولاس» التي كانت قد احتجزتها بخليج عمان في وقت سابق من هذا العام.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
شؤون إقليمية شعار «لا للإعدام في إيران» على برج إيفيل في باريس (أ.ف.ب)

السلطات الإيرانية تعدم سجيناً سياسياً كردياً بعد 15 عاماً على اعتقاله

قالت مجموعات حقوقية إن السلطات الإيرانية نفذت الخميس حكم الإعدام بحق السجين السياسي الكردي كامران شيخه، بتهمة «الحرابة»، و«الإفساد في الأرض».

«الشرق الأوسط» (باريس)
شؤون إقليمية صورة نشرها السفير البريطاني في طهران لرفع علم أوكرانيا في مقر السفارة تضامناً مع كييف في فبراير 2022

طهران تستدعي سفير بريطانيا لتسليم إيراني للولايات المتحدة

استدعت إيران سفير بريطانيا؛ احتجاجاً على تسليم لندن مواطناً إيرانياً للولايات المتحدة، بتهمة الالتفاف على العقوبات الأميركية في تصدير «تطبيقات عسكرية» لطهران.

«الشرق الأوسط» (لندن-طهران)
شؤون إقليمية كنعاني خلال مؤتمر صحافي (أرشيفية - الخارجية الإيرانية)

إيران تنتقد مقرراً أممياً دعا إلى التحقيق بشأن «إبادة» في الثمانينات

انتقدت إيران بشدة، الأربعاء، دعوة المقرر الأممي الخاص بحالة حقوق الإنسان في إيران إلى تحقيق دولي في «جرائم ضد الإنسانية»، و«إبادة» اتهم سلطات الجمهورية…


الجيش الإسرائيلي: جثث الرهائن استعيدت من داخل نفق في غزة

جنود إسرائيليون يسيرون في منطقة تجمع غير معلنة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة وسط استمرار المعارك بين إسرائيل وحركة «حماس» الفلسطينية (د.ب.أ)
جنود إسرائيليون يسيرون في منطقة تجمع غير معلنة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة وسط استمرار المعارك بين إسرائيل وحركة «حماس» الفلسطينية (د.ب.أ)
TT

الجيش الإسرائيلي: جثث الرهائن استعيدت من داخل نفق في غزة

جنود إسرائيليون يسيرون في منطقة تجمع غير معلنة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة وسط استمرار المعارك بين إسرائيل وحركة «حماس» الفلسطينية (د.ب.أ)
جنود إسرائيليون يسيرون في منطقة تجمع غير معلنة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة وسط استمرار المعارك بين إسرائيل وحركة «حماس» الفلسطينية (د.ب.أ)

قال الجيش الإسرائيلي، الخميس، إن جثث الرهائن الإسرائيليين الخمس الذين استعادهم هذا الأسبوع من قطاع غزة كانت في نفق عميق تحت الأرض، حسب وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هاغاري، إن استعادة الجثث جاء بناءً على معلومات مخابراتية جرى جمعها وتحليلها في الأسابيع القليلة الماضية. وأضاف أن العملية جرت «في قلب» مدينة خان يونس، حيث عادت القوات الإسرائيلية لتنفيذ عمليات هناك هذا الأسبوع.

وأوضح هاغاري أن جثث الرهائن أخفيت «في نفق متفرع طوله نحو 200 متر، وعلى عمق نحو 20 متراً تحت الأرض».

واستعادت القوات الإسرائيلية، الأربعاء، جثث الرهائن الخمس الذين قتلوا في الهجوم الذي قادته حركة «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) ثم نقلوا إلى قطاع غزة، واحتجزوا هناك منذ ذلك الحين.

والجثث لمعلمة رياض أطفال من جنوب إسرائيل، وأربعة من قوات الاحتياط والمجندين حاولوا صد هجوم «حماس».