ألمانيا تسعى لتشديد عقوبات الاتحاد الأوروبي المرتبطة بالمسيّرات الإيرانية

الجيش الإسرائيلي يعرض صاروخاً باليستياً إيرانياً انتشله من البحر الميت بعد أن أطلقت إيران طائرات مسيرة وصواريخ باتجاه إسرائيل... الصورة في قاعدة جوليس العسكرية بجنوب إسرائيل 16 أبريل 2024 (رويترز)
الجيش الإسرائيلي يعرض صاروخاً باليستياً إيرانياً انتشله من البحر الميت بعد أن أطلقت إيران طائرات مسيرة وصواريخ باتجاه إسرائيل... الصورة في قاعدة جوليس العسكرية بجنوب إسرائيل 16 أبريل 2024 (رويترز)
TT

ألمانيا تسعى لتشديد عقوبات الاتحاد الأوروبي المرتبطة بالمسيّرات الإيرانية

الجيش الإسرائيلي يعرض صاروخاً باليستياً إيرانياً انتشله من البحر الميت بعد أن أطلقت إيران طائرات مسيرة وصواريخ باتجاه إسرائيل... الصورة في قاعدة جوليس العسكرية بجنوب إسرائيل 16 أبريل 2024 (رويترز)
الجيش الإسرائيلي يعرض صاروخاً باليستياً إيرانياً انتشله من البحر الميت بعد أن أطلقت إيران طائرات مسيرة وصواريخ باتجاه إسرائيل... الصورة في قاعدة جوليس العسكرية بجنوب إسرائيل 16 أبريل 2024 (رويترز)

دعت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، اليوم (الثلاثاء)، الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات جديدة على تكنولوجيا المسيّرات الإيرانية عقب هجوم طهران نهاية الأسبوع الماضي على إسرائيل، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت بيربوك، في مؤتمر صحافي، مع نظيرها الأردني أيمن الصفدي: «سعيت أواخر الخريف مع فرنسا وشركاء آخرين داخل الاتحاد الأوروبي من أجل توسيع نظام العقوبات على المسيرات بشكل أكبر»، ليشمل أنواعاً جديدة من المعدات التي تستخدمها طهران وحلفاؤها.

وأضافت: «آمل أن نتمكن الآن أخيراً من القيام بهذه الخطوة معاً كاتحاد أوروبي».

وكان الاتحاد الأوروبي اتخذ الصيف الماضي إجراءات بسبب الدعم العسكري الإيراني للحرب الروسية ضد أوكرانيا، بما في ذلك فرض حظر على صادرات الاتحاد الأوروبي إلى إيران من المكونات المستخدمة في تصنيع الطائرات المسيرة.

وأشارت وزيرة الخارجية أيضاً إلى تشديد العقوبات على «الحرس الثوري» بسبب «الفظائع التي يرتكبها النظام الإيراني ضد شبابه، وخصوصاً النساء».

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أعلن أنه بدأ «حملة دبلوماسية ضد إيران»، مؤكداً أنه يدفع باتجاه اعتبار «الحرس الثوري» الإيراني منظمة إرهابية.

وأعلنت الوزيرة الألمانية أنها ستتوجه إلى إسرائيل، اليوم (الثلاثاء)، لبحث سبل «تجنب مزيد من التصعيد».

وأضافت أنها تريد طمأنة الشركاء الإسرائيليين بشأن «تضامن ألمانيا الكامل» بعد الهجوم الجوي الإيراني.

وأكدت أنه «من الضروري الآن وضع حد لتصرفات إيران من دون التشجيع على مزيد من التصعيد».


مقالات ذات صلة

«العقوبات» تتصدَّر خطابات المرشحين لرئاسة إيران

شؤون إقليمية 
ظريف متحدثاً خلال حضوره برنامجاً تلفزيونياً مع المرشح الإصلاحي مسعود بزشكیان حول السياسة الخارجية أمس (جماران)

«العقوبات» تتصدَّر خطابات المرشحين لرئاسة إيران

تصدرت قضية «العقوبات» حملة المرشحين لانتخابات الرئاسة الإيرانية المقررة في 28 يونيو (حزيران)، بشأن خططهم للسياسة الخارجية.

«الشرق الأوسط» (لندن - طهران)
شؤون إقليمية ظريف يستمع إلى بزشكیان الذي یرفع أوراقاً بيده تظهر مؤشرات التضخم (التلفزيون الرسمي)

ظريف يعطي زخماً لحملة بزشكيان... ويهاجم معارضي الاتفاق النووي

انضم وزير الخارجية الإيراني الأسبق، محمد جواد ظريف، رسمياً إلى حملة المرشح مسعود بزشكيان، الذي طرح رؤية للسياسة الخارجية تركز على «المصالح الوطنية».

«الشرق الأوسط» (لندن - طهران)
شؤون إقليمية فرق الإنقاذ التي تبحث عن ناجين وسط الركام، بعد الزلزال الذي ضرب مدینة كاشمر في شمال شرق إيران (إيسنا)

قتلى وعشرات الجرحى في زلزال هزّ شمال شرق إيران

زلزال بقوة 4.9 درجات يضرب مدينة كاشمر في مقاطعة رضوي خراسان شمال شرقي إيران؛ ما أسفر عن سقوط 4 قتلى وعشرات المصابين

«الشرق الأوسط» (لندن)
شؤون إقليمية صورة وزعتها «الذرية الإيرانية» لأجهزة طرد مركزي من الجيل السادس في معرض للصناعة النووية أبريل العام الماضي

أميركا وإسرائيل تقيمان معلومات استخباراتية جديدة عن النووي الإيراني

الولايات المتحدة وإسرائيل تقيمان معلومات استخباراتية جديدة حول نماذج حاسوبية قام بها علماء إيرانيون قد تستخدم في تطوير الأسلحة النووية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
شؤون إقليمية رجال إطفاء أمام المستشفى الذي تعرض لحريق في إيران (وسائل إعلام محلية)

9 قتلى بحريق في مستشفى في إيران

لقي 9 أشخاص حتفهم، صباح اليوم (الثلاثاء)، بحريق اندلع في مستشفى في شمال إيران، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي.

«الشرق الأوسط» (لندن)

«العقوبات» تتصدَّر خطابات المرشحين لرئاسة إيران


ظريف متحدثاً خلال حضوره برنامجاً تلفزيونياً مع المرشح الإصلاحي مسعود بزشكیان حول السياسة الخارجية أمس (جماران)
ظريف متحدثاً خلال حضوره برنامجاً تلفزيونياً مع المرشح الإصلاحي مسعود بزشكیان حول السياسة الخارجية أمس (جماران)
TT

«العقوبات» تتصدَّر خطابات المرشحين لرئاسة إيران


ظريف متحدثاً خلال حضوره برنامجاً تلفزيونياً مع المرشح الإصلاحي مسعود بزشكیان حول السياسة الخارجية أمس (جماران)
ظريف متحدثاً خلال حضوره برنامجاً تلفزيونياً مع المرشح الإصلاحي مسعود بزشكیان حول السياسة الخارجية أمس (جماران)

تصدرت قضية «العقوبات» حملة المرشحين لانتخابات الرئاسة الإيرانية المقررة في 28 يونيو (حزيران)، بشأن خططهم للسياسة الخارجية.

وتعهد المرشحون الستة، في أول مناظرة تلفزيونية، مساء الاثنين، بتحسين الوضع الاقتصادي عبر إبطاء التضخم، وتخفيض نفقات الحكومة، وزيادة الإنتاج والصادرات، وتعزيز المشاركة المجتمعية. وأبرز النقاش حول تأثير العقوبات والسياسة الخارجية على الاقتصاد، تقارباً بين المرشحَين مصطفى بور محمدي ومسعود بزشكيان الذي وصف العقوبات بأنَّها «كارثية».

وأكَّد بزشكيان موقفه في برنامج تلفزيوني إلى جانب وزير الخارجية الأسبق محمد جواد ظريف، الذي انضمَّ إلى حملته رسمياً. وشدَّد بزشكيان على أهمية التفاعل البنّاء مع العالم وتعزيز الدبلوماسية لإعادة إحياء الاتفاق النووي، مشيراً إلى ضرورة تقليل الخلافات الداخلية لنجاح السياسة الخارجية.