قائد شرطة باريس: «إرهاب المتشددين» مصدر القلق الرئيسي قبل الأولمبياد

باريس (متداولة)
باريس (متداولة)
TT

قائد شرطة باريس: «إرهاب المتشددين» مصدر القلق الرئيسي قبل الأولمبياد

باريس (متداولة)
باريس (متداولة)

قال لوران نونيز، قائد شرطة العاصمة الفرنسية، باريس، الجمعة، إن «إرهاب المتشددين الإسلامويين» هو مصدر القلق الأمني الرئيسي قبل استضافة دورة الألعاب الأولمبية.

وتشهد فرنسا أعلى مستويات التأهب الأمني مع اقتراب موعد انطلاق الأولمبياد، ومع استعدادها لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في نهاية يونيو (حزيران).

وفي الآونة الأخيرة، أحبطت السلطات الفرنسية هجوماً على ملعب رياضي في مدينة فرنسية أخرى.

عناصر من الشرطة الفرنسية يقفون بينما تجمع عدد من الأشخاص أمام المدرسة التي كان يعمل فيها مدرّس التاريخ الذي تعرض للقتل (أرشيفية - أ.ف.ب)

وقال نونيز في مؤتمر صحافي قبل سبعة أسابيع من حفل افتتاح الأولمبياد، الذي سُيقام على ضفاف نهر السين يوم 26 يوليو (تموز): «إرهاب المتشددين الإسلامويين سيظل مصدر قلقنا الرئيسي». وأضاف: «لا توجد تهديدات قاطعة حتى الآن ضد الألعاب الأولمبية وبلادنا، لكن أود أن أذكركم أنه في نهاية شهر مايو، جرى اعتقال شخصين في سانت إتيان لتجهيزهما مخططاً يستهدف الأولمبياد بشكل مباشر».

وتابع قائلاً: «التهديد الإرهابي يظل على قدر الأهمية نفسه مع التهديدات الناجمة عن احتجاجات الجماعات البيئية المتطرفة واليسار المتطرف والحركة المناصرة للفلسطينيين».

وفي الشهر الماضي، أُلقي القبض على شيشاني يبلغ من العمر 18 عاماً في سانت إتيان للاشتباه في تخطيطه لهجوم باسم تنظيم «داعش» على ملعب كرة القدم بالمدينة خلال دورة الألعاب الأولمبية.


مقالات ذات صلة

هجوم عُمان الإرهابي... الإخوة الثلاثة بايعوا «داعش» وحرّضوا ضد حكومات

الخليج صورة أرشيفية لمدينة مسقط (أ.ف.ب)

هجوم عُمان الإرهابي... الإخوة الثلاثة بايعوا «داعش» وحرّضوا ضد حكومات

أظهر تسجيل مصور بثه تنظيم «داعش» الإرهابي، تورط إخوة ثلاثة في مبايعة زعيم التنظيم قبل تنفيذ هجوم الوادي الكبير في سلطنة عمان الاثنين الماضي.

ميرزا الخويلدي (مسقط)
أوروبا قوات الأمن الفرنسية تؤمن محيط برج إيفل المزين بالحلقات الأولمبية في باريس - فرنسا 19 يوليو 2024 (أ.ب.أ)

فرنسا تسابق الزمن لحماية أولمبياد باريس من تهديد «داعش»

تلقّى الصحافي الطاجيكي تيمور فاركي اتصالاً مثيراً للقلق من شرطة باريس في مارس بعد أيام فحسب عما قيل عن تنفيذ مسلحين من بلاده ينتمون لتنظيم «داعش» مذبحة بموسكو.

«الشرق الأوسط» (باريس)
آسيا بن لادن زعيم «القاعدة» الراحل /د ب أ

باكستان تعلن توقيف «شريك مقرب» لبن لادن

أعلنت السلطات الباكستانية، الجمعة، أنها أوقفت «أحد الشركاء المقربين» من زعيم تنظيم «القاعدة» السابق أسامة بن لادن الذي قتل في باكستان عام 2011.

«الشرق الأوسط» (لاهور (باكستان))
أفريقيا رجال شرطة نيجيرية في أحد شوارع نيامي العاصمة بعد إعلان باريس عن عزمها على سحب قوتها العسكرية من النيجر (إ.ب.أ)

جيش النيجر يعلن مقتل 7 مدنيين في هجوم شنه «إرهابيون»

قُتل سبعة مدنيين هذا الأسبوع على يد «إرهابيين» في قرية بمنطقة تيلابيري في غرب النيجر، قرب بوركينا فاسو، حسبما أعلن الجيش الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (نيامي (النيجر))
أفريقيا قادة من الجيش يشرحون للرئيس الموريتاني الترسانة التي اقتنوها لتحديث معدات الجيش

الجيش الموريتاني يدخل سباق التسلح ويقتني مسيّرات

أطلق الجيش الموريتاني (الأربعاء) مناورات عسكرية في منطقة بالقرب من العاصمة نواكشوط، استخدمت فيها صواريخ مضادة للطائرات وأخرى مضادة للدروع.

الشيخ محمد ( نواكشوط)

الدفاعات الجوية الأوكرانية تتصدى لهجوم روسي على كييف

قوات أوكرانية في كييف (رويترز)
قوات أوكرانية في كييف (رويترز)
TT

الدفاعات الجوية الأوكرانية تتصدى لهجوم روسي على كييف

قوات أوكرانية في كييف (رويترز)
قوات أوكرانية في كييف (رويترز)

قال الجيش الأوكراني، اليوم الأحد، إن روسيا شنت خامس هجوم بطائرات مسيرة على كييف خلال أسبوعين، مضيفاً أن منظومات الدفاع الجوي الأوكرانية دمّرت جميع الأسلحة الجوية قبل أن تصل إلى العاصمة الأوكرانية.

وكتب سيرهي بوبكو رئيس الإدارة العسكرية لكييف على تطبيق «تلغرام» أنه لم يتم الإبلاغ عن وفيات أو إصابات أو أضرار حتى الآن، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأضاف بوبكو «هذه الهجمات الممنهجة... بطائرات مسيرة تثبت من جديد أن الغازي يتحين باستمرار فرصة قصف كييف. إنهم يختبرون أساليب جديدة ويبحثون عن طرق جديدة للاقتراب من العاصمة، في محاولة لكشف موقع دفاعنا الجوي».

ولم يتضح حتى الآن حجم الهجوم. ولم يصدر أي تعليق من روسيا حتى الآن عنه.

بدورها، قالت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، إن منظومات الدفاع الجوي الروسية دمرت ثماني طائرات مسيرة أطلقتها أوكرانيا أثناء الليل.

وكتبت الوزارة على تطبيق «تلغرام» أن ثلاث من تلك الطائرات جرى تدميرها فوق بيليغورود على الحدود مع أوكرانيا، فيما جرى اعتراض ثلاث مسيرات أخرى فوق البحر الأسود.