«أوكسفام»: العالم سيحصل على أول تريليونير في غضون 10 سنوات

5 مليارديرات ضاعفوا ثرواتهم ونحو 5 مليارات شخص باتوا أكثر فقراً

صورة لمنتجع دافوس في جبال الألب مع مركز المؤتمرات في يوم افتتاح المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي في دافوس (أ.ف.ب)
صورة لمنتجع دافوس في جبال الألب مع مركز المؤتمرات في يوم افتتاح المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي في دافوس (أ.ف.ب)
TT

«أوكسفام»: العالم سيحصل على أول تريليونير في غضون 10 سنوات

صورة لمنتجع دافوس في جبال الألب مع مركز المؤتمرات في يوم افتتاح المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي في دافوس (أ.ف.ب)
صورة لمنتجع دافوس في جبال الألب مع مركز المؤتمرات في يوم افتتاح المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي في دافوس (أ.ف.ب)

قالت منظمة «أوكسفام» الدولية لمكافحة الفقر يوم الاثنين في تقييمها السنوي للتفاوتات العالمية الذي تم توقيته مع تجمع النخب السياسية والتجارية في منتجع دافوس السويسري للتزلج، إن العالم قد يحصل على أول تريليونير في غضون عقد من الزمان.

وتعتقد منظمة «أوكسفام»، التي تحاول منذ سنوات تسليط الضوء على الفوارق المتزايدة بين الأغنياء والجزء الأكبر من سكان العالم خلال الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، أن الفجوة أصبحت «مشحونة للغاية» منذ جائحة فيروس كورونا.

وقالت المجموعة إن ثروات أغنى خمسة رجال - الرئيس التنفيذي لشركة «تسلا» إيلون ماسك، وبرنارد أرنو وعائلته من شركة LVMH الفاخرة، ومؤسس «أمازون» جيف بيزوس، ومؤسس «أوراكل» لاري إليسون، وخبير الاستثمار وارن بافيت - ارتفعت بنسبة 114 في المائة بالقيمة الحقيقية منذ عام 2020، عندما كان العالم يعاني من الوباء.

وقال المدير التنفيذي المؤقت لمنظمة «أوكسفام»، أميتاب بيهار، إن التقرير أظهر أن العالم يدخل «عقداً من الانقسام... لدينا أعلى خمسة مليارديرات، لقد ضاعفوا ثرواتهم».

أضاف في مقابلة في دافوس بسويسرا، حيث يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى هذا الأسبوع: «من ناحية أخرى، أصبح ما يقرب من 5 مليارات شخص أكثر فقراً».

وقال: «قريباً جداً، تتوقع منظمة أوكسفام أنه سيكون لدينا تريليونير خلال عقد من الزمن»، في إشارة إلى شخص يملك ألف مليار دولار، «في حين أن مكافحة الفقر تحتاج إلى أكثر من 200 عام».

يعدُّ جون د. روكفلر من شركة «ستاندرد أويل» المشهورة على نطاق واسع أنه أصبح أول ملياردير في العالم في عام 1916.

حالياً، يعد ماسك أغنى رجل على هذا الكوكب، حيث تبلغ ثروته الشخصية أقل بقليل من 250 مليار دولار، وفقاً لمنظمة «أوكسفام»، التي استخدمت أرقاماً من مجلة «فوربس».

على النقيض من ذلك، قالت المنظمة إن ما يقرب من 5 مليارات شخص أصبحوا أكثر فقراً منذ الوباء، مع عدم قدرة العديد من الدول النامية في العالم على تقديم الدعم المالي الذي يمكن أن تقدمه الدول الأكثر ثراءً أثناء عمليات الإغلاق.

بالإضافة إلى ذلك، قالت «أوكسفام» إن حرب روسيا على أوكرانيا في فبراير (شباط) 2022، والذي أدى إلى ارتفاع تكاليف الطاقة والغذاء، أضر بشكل غير متناسب بالدول الأفقر.

ومع استضافة البرازيل لقمة مجموعة العشرين للدول الصناعية والنامية الرائدة هذا العام، قال لوسون إن هذا «الوقت المناسب لمنظمة أوكسفام لرفع مستوى الوعي» حول عدم المساواة. وقد وضع الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا القضايا التي تهم العالم النامي في قلب أجندة مجموعة العشرين.

وقالت «أوكسفام» إن الإجراءات التي ينبغي أخذها في الاعتبار ضمن أجندة «تقويض عدم المساواة» تشمل فرض ضرائب دائمة على الأثرياء في كل بلد، وفرض ضرائب أكثر فعالية على الشركات الكبرى، وتجديد الحملة ضد التهرب الضريبي.

ولحساب أغنى خمسة مليارديرات، استخدمت «أوكسفام» أرقام «فوربس» اعتباراً من نوفمبر 2023. وبلغ إجمالي ثروتهم حينها 869 مليار دولار، ارتفاعاً من 340 مليار دولار في مارس (آذار) 2020، بزيادة اسمية قدرها 155 في المائة.

وبالنسبة لأفقر 60 في المائة من سكان العالم، استخدمت منظمة «أوكسفام» أرقاماً من تقرير الثروة العالمية الصادر عن مصرف «يو بي إس» لعام 2023 ومن كتاب بيانات الثروة العالمية الصادر عن مصرف «كريدي سويس» لعام 2019. واستخدم كلاهما نفس المنهجية.


مقالات ذات صلة

البنك الدولي: اتساع الفجوة بين أفقر الدول وأغناها لأول مرة هذا القرن

الاقتصاد اتساع الفارق بين نمو دخل الفرد في أفقر الدول وأغناها على مدى السنوات الخمس الماضية (رويترز)

البنك الدولي: اتساع الفجوة بين أفقر الدول وأغناها لأول مرة هذا القرن

قال البنك الدولي في تقرير صدر الاثنين إن نصف أفقر 75 دولة بالعالم تشهد توسعاً بالفجوة بين دخلها ودخل أغنى الاقتصادات لأول مرة بهذا القرن

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني هيكتور حجار (الوكالة الوطنية)

وزير الشؤون الاجتماعية: 82 % من اللبنانيين فقراء

يتخبط آلاف اللبنانيين منذ عام 2019، على خلفية الانهيار المالي الذي هزّ البلد، في فقر فاقمته أخيراً الحرب المستمرة جنوباً منذ نحو 6 أشهر.

بولا أسطيح (بيروت)
آسيا محمد يونس بعد تقديمه استئنافاً أمام المحكمة في دكا 3 مارس (آذار) 2024 (أ.ف.ب)

«مصرفي الفقراء» الحائز على نوبل للسلام يواجه السجن في بنغلاديش

يواجه محمد يونس، الحائز «جائزة نوبل للسلام»، والمعروف باسم «مصرفي الفقراء» اتهامات يصفها بأنها «سياسية» قد تقوده إلى السجن في بلده بنغلاديش.

«الشرق الأوسط» (دكا)
يوميات الشرق بعضٌ في المجتمعات الفقيرة يغمره رضا الحياة (اليونيسيف)

لِمَ يشعر فقراء بالرضا رغم مرارة الحياة؟

يُقال إنّ المال لا يشتري السعادة، رغم أنّ دراسات عدّة أظهرت ميل أشخاص أكثر ثراء إلى الإبلاغ عن أنهم أكثر رضاً عن حياتهم.

محمد السيد علي (القاهرة)
يوميات الشرق الالتهاب المزمن خطر على صحة القلب (جامعة ستانفورد)

الفقر مع الالتهاب المزمن قد يضاعفان وفيات السرطان وأمراض القلب

وجدت دراسة أميركية، أن الفقر مع الالتهاب المزمن قد يضاعفان وفيات السرطان وأمراض القلب خلال الـ15 عاماً القادمة.

محمد السيد علي (القاهرة)

السعودية تستقبل 60 مليون زائر في النصف الأول من 2024

وزير السياحة متحدثاً للحضور خلال المؤتمر الصحافي في أبها (الشرق الأوسط)
وزير السياحة متحدثاً للحضور خلال المؤتمر الصحافي في أبها (الشرق الأوسط)
TT

السعودية تستقبل 60 مليون زائر في النصف الأول من 2024

وزير السياحة متحدثاً للحضور خلال المؤتمر الصحافي في أبها (الشرق الأوسط)
وزير السياحة متحدثاً للحضور خلال المؤتمر الصحافي في أبها (الشرق الأوسط)

تمكنت السعودية من استقبال 60 مليون زائر خلال النصف الأول من العام الحالي، بحجم إنفاق بلغ 150 مليار ريال تقريباً، وتسجيل نحو 10 في المائة نمواً في عدد السياح والإنفاق.

هذا ما كشف عنه وزير السياحة أحمد الخطيب، خلال مؤتمر صحافي أقيم في أبها (جنوب السعودية)، للحديث عن أبرز إنجازات القطاع السياحي في المملكة، مبيناً أن «رؤية 2030» انطلقت لتعظيم القيمة الاقتصادية والاجتماعية لكثير من القطاعات، وكان ملف السياحة من أهمها، ووضعت الخطط اللازمة للوصول إلى الحصة العادلة للمملكة في هذا القطاع المهم، موضحاً أن المنظومة كانت تساهم بنسبة 3 في المائة من إجمالي الناتج المحلي للاقتصاد السعودي.

وأضاف أنه مع نهاية النصف الأول من العام الحالي وصلت مساهمة المنظومة في الناتج المحلي 5 في المائة، وأن القطاع يسير بخطى ثابتة إلى تحقيق نسبة 10 في المائة، بما يعادل 600 إلى 700 مليار ريال من دخل السياحة في الاقتصاد السعودي.

ووفق الخطيب: «أطلقنا الاستراتيجية الوطنية للسياحة في 2019، وخلال شهر أطلقت التأشيرة السياحية، التي فتحت أبواب السعودية للزوار من مختلف دول العالم، للتعرف على المملكة التي تعدّ قارة، وتضم مواقع تاريخية مسجلة في قائمة (يونيسكو) ومواقع سياحية متنوعة وواعدة».

وأكمل الوزير السعودي: «وعدنا بتدريب 100 ألف شاب وشابة كل عام، وتكلفته نحو 500 مليون ريال، ومنذ ثلاث سنوات، يتم إرسال هذه الأعداد إلى أهم المعاهد الدولية».

وقال إن المملكة استقبلت بنهاية العام الماضي أكثر من 100 مليون سائح دولي ومحلي، 77 مليون محلي، 27 مليوناً منهم من الخارج، مبيناً أنه يتم تحفيز السائح لقضاء وقت أطول في السعودية.

وتابع الخطيب أن السعودية أصبحت في الترتيب الحادي عشر بين دول العالم في استقبال سياح الخارج، والمملكة تعدّ الدولة الأسرع نمواً بين دول مجموعة العشرين، بما يؤكد سلامة الخطط وكفاءة تنفيذها.

وذكر أنه في السابق كان الزوار القادمون من الخارج للأغراض الدينية يشكّلون 80 في المائة، وتراجعت إلى 50 في المائة والبقية لصالح أغراض أخرى، مثل: السياحة، والترفيه، وزيارة المواقع التاريخية، والفعاليات الرياضية وغيرها.

وكشف الخطيب عن تحقيق البلاد نمواً نسبته 153 في المائة في القطاع، مقارنة بعام 2019، وبلوغ حجم الإنفاق 255 ملياراً بنهاية عام 2023، وشكل 4.4 في المائة من إجمالي الناتج المحلي للاقتصاد.