ارتفاع الإيرادات يقفز بأرباح «سولوشنز» للإنترنت والاتصالات السعودية أكثر من التوقعات

نمو أرباح «سولوشنز» 20.33 % إلى نحو 1.03 مليار ريال في 9 أشهر (موقع الشركة)
نمو أرباح «سولوشنز» 20.33 % إلى نحو 1.03 مليار ريال في 9 أشهر (موقع الشركة)
TT

ارتفاع الإيرادات يقفز بأرباح «سولوشنز» للإنترنت والاتصالات السعودية أكثر من التوقعات

نمو أرباح «سولوشنز» 20.33 % إلى نحو 1.03 مليار ريال في 9 أشهر (موقع الشركة)
نمو أرباح «سولوشنز» 20.33 % إلى نحو 1.03 مليار ريال في 9 أشهر (موقع الشركة)

تجاوزت الأرباح الفصلية لـ«الشركة العربية لخدمات الإنترنت والاتصالات» (سولوشنز) توقعات المحللين البالغة 317 مليون ريال، حيث ارتفعت 29 في المائة في الربع الثالث من العام الحالي إلى 387 مليون ريال (حوالي مليون دولار)، حسب إفصاح للشركة يوم الأحد على موقع سوق الأسهم السعودية الرئيسية (تداول).

وحسب الإفصاح، جاء ارتفاع الأرباح مدعوماً بزيادة الإيرادات 37 في المائة بمبلغ 756 مليون ريال إلى 2.8 مليار ريال، الذي قابله ارتفاع في تكاليف الإيرادات 30 في المائة أو ما مقداره 459 مليون ريال إلى نحو ملياري ريال خلال الربع الثالث.

وتعود الزيادة في الإيرادات بشكل رئيسي إلى الارتفاع في كل من خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات الأساسية بنسبة 45.4 في المائة وخدمات تقنية المعلومات المدارة والخدمات التشغيلية بنسبة 53 في المائة، وذلك على الرغم من الانخفاض في الخدمات الرقمية بنسبة 3.6 في المائة.

وفي المقابل، ارتفعت المصاريف التشغيلية بمبلغ 172 مليون ريال، بسبب ارتفاع المصاريف العمومية والإدارية بمبلغ 50 مليون ريال، ومصاريف البيع والتوزيع بمبلغ 122 مليون ريال.

وعلى أساس ربعي، ارتفع صافي أرباح «سولوشنز» بنسبة 13.8 في المائة في الربع الثالث من 2023، مقارنة بصافي ربح نحو 340 مليون ريال في الربع الثاني من 2023.

وسجلت الشركة المملوكة بنسبة 79 في المائة من قِبل «شركة الاتصالات السعودية» (stc)، خلال الأشهر التسعة الأولى من 2023 نمواً في الأرباح بنسبة 20.3 في المائة لتصل إلى 1.03 مليار ريال (275 مليون دولار).


مقالات ذات صلة

الرياض وواشنطن لتعزيز الشراكة الاستراتيجية في الاقتصاد الرقمي

الاقتصاد الوزير عبد الله السواحه لدى لقائه أموس هوكشتاين وبريت ماكغورك (وزارة الاتصالات السعودية)

الرياض وواشنطن لتعزيز الشراكة الاستراتيجية في الاقتصاد الرقمي

بحث وزير الاتصالات السعودي مع مسؤولين في البيت الأبيض توسيع الشراكة الاستراتيجية بين البلدين ودعم نمو الاقتصاد الرقمي وتحفيز الابتكار وتطوير صناعة الفضاء

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد شعار «إنفيديا» بمقرها في سانتا كلارا بكاليفورنيا (رويترز)

«إنفيديا» تعتزم نشر تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في 5 دول بالشرق الأوسط

وقّعت «إنفيديا» وشركة الاتصالات القطرية اتفاقاً لنشر تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الخاصة بها في مراكز بيانات مملوكة لـ«أريد» في خمس دول بالشرق الأوسط

«الشرق الأوسط» (كوبنهاجن )
الاقتصاد عدد من الحجاج يستخدمون هواتفهم للتواصل مع ذويهم في دول أخرى (موقع إس تي سي)

81 % نسبة ارتفاع حركة الاتصالات المباشرة مع دول العالم في الحج

كشفت مجموعة «إس تي سي» (STC) السعودية عن ارتفاع حركة الاتصالات الدولية المباشرة مع دول العالم في المشاعر المقدسة في موسم حج الحالي.

«الشرق الأوسط» (منى)
الاقتصاد شاحنة تنقل الحاويات بميناء في بوسان بكوريا الجنوبية (رويترز)

كوريا الجنوبية: النمو القوي للصادرات يؤدي إلى انتعاش الاستهلاك المحلي

قال رئيس وزراء كوريا الجنوبية هان دوك-سو (الأحد) إن الصادرات لا تزال مستقرة في منطقة إيجابية مما يؤدي إلى توقعات بأن الاستهلاك المحلي سوف يتعافى بمرور الوقت.

«الشرق الأوسط» (سيول)
المشرق العربي إطلاق مشغل «خليوي» ثالث في سوريا بعد عرقلة عامين

إطلاق مشغل «خليوي» ثالث في سوريا بعد عرقلة عامين

بعد تأخر عامين، سيبدأ المشغل الثالث للاتصالات قريباً إطلاق المرحلة التجريبية في العاصمة دمشق.

«الشرق الأوسط» (دمشق)

السعودية: مزايا إضافية لكبار المستثمرين والتنفيذيين بالشركات المحلية والعالمية

مسؤولون بـ«مجموعة السعودية» للطيران ووزارة الاستثمار بعد توقيع مذكرة تفاهم مشتركة (واس)
مسؤولون بـ«مجموعة السعودية» للطيران ووزارة الاستثمار بعد توقيع مذكرة تفاهم مشتركة (واس)
TT

السعودية: مزايا إضافية لكبار المستثمرين والتنفيذيين بالشركات المحلية والعالمية

مسؤولون بـ«مجموعة السعودية» للطيران ووزارة الاستثمار بعد توقيع مذكرة تفاهم مشتركة (واس)
مسؤولون بـ«مجموعة السعودية» للطيران ووزارة الاستثمار بعد توقيع مذكرة تفاهم مشتركة (واس)

أبرمت «مجموعة السعودية» للطيران، ووزارة الاستثمار، مذكرة تفاهم توفر مزايا تدعم كبار المستثمرين والتنفيذيين في الشركات العالمية والمحلية، بهدف تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة للمملكة وزيادة قدرتها التنافسية، وذلك في ظل الجهود المستمرة لجعل البلاد وجهة استثمارية جاذبة.‏

ووفق بيان صادر عن المجموعة، فإن المذكرة تشمل تقديم عروض ومزايا حصرية لعملاء الوزارة والمستثمرين، ما يعكس التعاون البنّاء بين الطرفين، حيث يتيح لضيوف المملكة من الشركات العالمية الاستفادة من مجموعة واسعة من المزايا الحصرية، وأحدث المنتجات التي توفرها «مجموعة السعودية» لدعم تطلعات المملكة للبرنامج السعودي لدعم كبار المستثمرين المحليين والعالميين، وذلك ضمن مساعٍ لتوفير بيئة جاذبة للشركات العالمية.

كما تتضمن المذكرة توفير الخدمات اللوجيستية والشحن عبر «السعودية للشحن»، علاوةً على الطيران الخاص، وخدمة المساعدة الشخصية (الكونسيرغ) المقدمة عبر شركة «السعودية للطيران الخاص»، الأمر الذي يؤكد المساعي الرامية إلى تسهيل تجربة سفر الضيوف من وإلى المملكة، لا سيما المستثمرون، تحقيقاً لمستهدفات «رؤية 2030» للارتقاء بتجربة المستثمر، إضافة إلى التعاون في الفعاليات التي تنظمها الوزارة على المستويين المحلي والدولي.‏

وأوضح رئيس تسويق «المجموعة السعودية» خالد طاش، في هذا الصدد، أن توقيع مذكرة التفاهم سيسهم في تسهيل تنقل المستثمرين والتنفيذيين من وإلى المملكة، إضافةً إلى التنقل الداخلي حول مدن المملكة.

وأكد طاش على الدور المحوري الذي تسهم به المجموعة، لتحقيق كثير من مستهدفات «رؤية المملكة 2030»، عبر تمكين البرامج والأنشطة الثقافية والسياحية وخدمات الحج والعمرة، وتعزيز المملكة بوصفها مركزاً لوجيستياً يربط القارات الثلاث لتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة والقدرة التنافسية.

من جانبه، قال وكيل وزارة الاستثمار لخدمات المستثمرين المتكاملة محمد أبا حسين، إن توقيع المذكرة يؤكد الالتزام بتقديم الخدمات النوعية، وتذليل كل العقبات أمام المستثمرين، وتوفير بيئة مثالية لنمو أعمالهم وازدهارها في المملكة.

وأشار أبا حسين إلى مساهمة هذه الشراكة بتوفير مزايا للمستفيدين من المستثمرين والتنفيذيين بالشركات العالمية لتعزيز تجربة انتقالهم من وإلى المملكة؛ إذ ستشمل توفير حلول لوجيستية مبتكرة، وتنظيم فعاليات اقتصادية واستثمارية على المستوى الدولي. وبيّن أن وزارة الاستثمار تدرك أهمية توفير تجربة سفر سلسة ومريحة للمستثمرين، بما في ذلك تسهيل الخدمات اللوجيستية، وتوفير حلول نقل متكاملة تلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم.

يشار إلى أن السعودية أعلنت، في يناير (كانون الثاني) الماضي، طرح 5 فئات جديدة من الإقامات المميزة بهدف زيادة استقطاب الكفاءات الاستثنائية، بمن فيها التنفيذيون والمواهب والمستثمرون ورواد الأعمال ومُلاك العقارات.

وتُمكّن الإقامة المميزة حاملها من منح الإقامة لأفراد أسرته، ومزاولة الأعمال التجارية، والإعفاء من المقابل المالي للوافدين ومرافقيهم، وكذلك التنقل من المملكة وإليها من دون تأشيرة، وتملُّك العقارات، وسهولة الانتقال بين المنشآت من دون رسوم، واستضافة الأقارب ودعوتهم.

كانت السعودية قد أقرت نظام الإقامة المميزة قبل نحو 5 أعوام، وقدّم مركز الإقامة المميزة فئتين منها فقط، هما الإقامة الدائمة بقيمة إجمالية تبلغ 800 ألف ريال (213 ألف دولار)، وأخرى لسنة واحدة قابلة للتجديد بمبلغ 100 ألف (26 ألف دولار).