د. أسامة نعمان
محرر العلوم والصحة والتكنولوجيا في «الشرق الأوسط» منذ 1994. وقبل ذلك عمل مترجماً مستقلًا وباحثا وصحافياً مختصاً بالعلوم والتكنولوجيا. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية من جامعة كييف البوليتكنيكية في أوكرانيا
يوميات الشرق جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

قائمة أفضل الجامعات في المنطقة العربية لعام 2024

تصدرت الجامعات السعودية قائمة أفضل الجامعات في المنطقة العربية.

د. أسامة نعمان (لندن)
صحتك رقعة جلدية من إبر هلامية لتوصيل الدواء (جامعة باث)

لصقة جلدية لتوصيل الدواء إلى الجسم

باحثون بريطانيون طوروا لصقة جلدية توصل الأدوية إلى الجسم دون ألم

د. أسامة نعمان (لندن)
تكنولوجيا «مدرِّب» بالذكاء الاصطناعي في منصة «لنكدإن» للمهنيين

«مدرِّب» بالذكاء الاصطناعي في منصة «لنكدإن» للمهنيين

مدرّب بالذكاء الاصطناعي بخبرات بشرية في منصة «لنكدإن»

د. أسامة نعمان (لندن)
صحتك ارتفاع إصابات السكري لدى الشباب الأميركي أثناء جائحة «كورونا»

ارتفاع إصابات السكري لدى الشباب الأميركي أثناء جائحة «كورونا»

«كوفيد-19» يرفع عدد إصابات السكري لدى الصغار والشباب وفق دراستين منفصلتين.

د. أسامة نعمان (لندن)
علوم مؤشرات حيوية «لاجينية» تتسبب في حدوث التجاعيد

مؤشرات حيوية «لاجينية» تتسبب في حدوث التجاعيد

رصد مؤشرات حيوية تؤثر على البروتينات المشاركة في شيخوخة الجلد

د. أسامة نعمان (لندن)
تكنولوجيا الصور... أكبر مصدر للمعلومات المضلّلة على الإنترنت

الصور... أكبر مصدر للمعلومات المضلّلة على الإنترنت

تقنيات التعرف على الوجوه تؤكد انتشار الصور المضلّلة على منصات التواصل الاجتماعي.

د. أسامة نعمان (لندن)
العالم توصيات علمية بالتخلي عن التسميات العرقية في الدراسات الجينية

توصيات علمية بالتخلي عن التسميات العرقية في الدراسات الجينية

أوصى خبراء أميركيون بارزون الباحثين العاملين في علوم الجينات بالتخلي عن تصنيف البشر إلى فئات عرقية أو إثنية، لأن ذلك لا يقدم تفسيرا حقيقيا للتنوع البيولوجي والجيني للبشرية، ولكنه يمكن أن يتسبب في وصمة عار. وقالوا إن التنوع البيولوجي البشري هو سلسلة متصلة، ولكن التسميات العرقية تشير إلى أن الناس يقعون ضمن فئات خاصة. ولهذا السبب، لا ينبغي استخدام العرق بعد الآن لتصنيف السكان في معظم أبحاث علم الوراثة.

د. أسامة نعمان (لندن)
يوميات الشرق توصيات علمية بالتخلي عن التسميات العرقية في الدراسات الجينية

توصيات علمية بالتخلي عن التسميات العرقية في الدراسات الجينية

أوصى خبراء أميركيون بارزون الباحثين العاملين في علوم الجينات بالتخلي عن تصنيف البشر إلى فئات عرقية أو إثنية، لأن ذلك لا يقدم تفسيرا حقيقيا للتنوع البيولوجي والجيني للبشرية، لكنه يمكن أن يتسبب في وصمة عار. وقالوا إن التنوع البيولوجي البشري هو سلسلة متصلة، لكن التسميات العرقية تشير إلى أن الناس يقعون ضمن فئات خاصة. ولهذا السبب، ينبغي عدم استخدام العرق بعد الآن لتصنيف السكان في معظم أبحاث علم الوراثة.

د. أسامة نعمان (لندن)