3.5 مليون «متطوع» في جيش كوريا الشمالية

3.5 مليون «متطوع» في جيش كوريا الشمالية

الرئيس الصيني دعا ترمب إلى «ضبط النفس»
الأحد - 21 ذو القعدة 1438 هـ - 13 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14138]
تعليمات تشير إلى الملاجئ في سيول بكوريا الجنوبية تحسبا لاندلاع حرب نووية مع الجارة الشمالية (أ.ب)
سيول - بكين: «الشرق الأوسط»
أعلنت كوريا الشمالية أمس، أن قرابة 3.5 مليون مواطن تطوعوا للانضمام إلى صفوف جيشها أو العودة إليه لمقاومة عقوبات جديدة من الأمم المتحدة وقتال الولايات المتحدة في ظل التوتر الحالي بين بيونغ يانغ وواشنطن.

ونقلت وكالة «رويترز» عن صحيفة «رودونج سينمون» الرسمية في كوريا الشمالية، أن المتطوعين عرضوا الانضمام إلى الجيش الشعبي الكوري بعدما أصدرت وكالة الأنباء المركزية الكورية بياناً الاثنين الماضي أدانت فيه العقوبات الجديدة التي فرضتها الأمم المتحدة رداً على تجارب كوريا الشمالية الصاروخية.

وهددت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي بقصف جزيرة غوام الأميركية بالمحيط الهادي وردت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس، بأن الجيش الأميركي قادر على حماية غوام.

إلى ذلك، حض الرئيس الصيني شي جينبينغ نظيره الأميركي دونالد ترمب في اتصال هاتفي أمس، على تجنب الخطاب الذي من شأنه تأجيج التوتر مع كوريا الشمالية. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن البيت الأبيض قوله في بيان إن الرئيسين الأميركي والصيني «اتفقا على أن توقف كوريا الشمالية سلوكها الاستفزازي والتصعيدي».

لكن وزارة الخارجية الصينية قالت إن الرئيس الصيني حض ترمب على تجنب «الأقوال والأفعال» التي من شأنها أن «تؤجج» التوتر في شبه الجزيرة الكورية، وممارسة ضبط النفس والسعي لتسوية سياسية.

...المزيد

اختيارات المحرر