نانسي عجرم تتألق صوتا وأناقة في مهرجان قرطاج

نانسي عجرم تتألق صوتا وأناقة في مهرجان قرطاج

سحرت بروحها الطيبة الجمهور التونسي والعربي
الجمعة - 18 ذو القعدة 1438 هـ - 11 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14136]
نانسي عجرم في قرطاج (إ.ب.أ)
تونس: المنجي السعيداني
قابلت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم جمهور مهرجان قرطاج الدولي في دورته 53 بأغان رومانسية حالمة في ليلة صيفية قائظة وأنعشت بإطلالتها الأنيقة أجواء الحفل الذي حضره عشاقها بكثافة.
بعد نحو أربع سنوات من إحيائها حفلا ضمن نفس المهرجان (حفل 2014)، عادت إلى تونس لتغني من ألبوماتها القديمة المعروفة وأغانيها الجديدة أمام جمهور يتفاعل معها كلما مرت في المهرجانات التونسية.
وكان لأناقة ملابسها ولروحها البسيطة العذبة دور السحر على جمهور مهرجان قرطاج، فاستطاعت أن تشده طوال السهرة وأن تقترح عليه ما لذ وطاب من أغانيها ذات اللمسات الفنية المميزة لها.
وعلى مدى نحو ساعتين، أدت نانسي عجرم بروح معنوية عالية أغاني «الدنيا حلوة» و«ما تجي» و«يا بنات» و«آه ونص» و«أخاصمك آه»، وهي أغانٍ صنعت شهرتها على المستوى العربي إذ أن نجاح بعض أغانيها يعود إلى سنة 2002. إلا أنّها لم تكتف بالأغاني القديمة المعروفة، بل أدت كذلك عدة أغان جديدة من ألبومها الأخير «نانسي 9»، وخصوصاً الأغنية الرئيسية له التي تحمل عنوان «حاسة بيك» ولاقت تفاعلا كبيرا من المتفرجين الذين واكبوا الحفل وردّدوا معظم أغانيها سواء القديمة منها أو الجديدة التي عرفت بدورها نسبة مشاهدة عالية قدرت بنحو عشرة ملايين مشاهد.
وعلى ما يبدو فإنّ ترويج نانسي عجرم للحفل الذي أحيته في مهرجان قرطاج الدولي على حسابها الخاص على شبكة التواصل الاجتماعي لتدعو جمهورها التونسي والعربي لمتابعتها، قد أعطى نتائجه وتمكنت على الرغم من حرارة الطقس في تونس من جلب الآلاف من محبي فنها إلى المسرح.
ونجحت نانسي بشد الجمهور العربي لأغانيها، ونجحت في السابق بأداء أغنية «مستنياك» لعزيزة جلال و«كان يا ما كان» لميادة الحناوي، ولكنّها في سهرة مهرجان قرطاج الدولي، اختارت أن تُسمع عشاقها مقطعا من أغنية «العيون السود»، وهي من أداء الفنانة الراحلة وردة الجزائرية ومن ألحان الموسيقار المصري الراحل بليغ حمدي، وغنت فأطربت وأقنعت بأدائها السليم للأغاني الطربية على طريقتها الخاصة.
تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة