تمارين مشتركة بين القوات الجوية السعودية والأميركية

تمارين مشتركة بين القوات الجوية السعودية والأميركية

الأربعاء - 16 ذو القعدة 1438 هـ - 09 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14134]
جانب من الأطقم الجوية والفنية السعودية المشاركة في تمرين العلمين الأحمر والأخضر
الرياض: «الشرق الأوسط»
وصلت طائرات القوات الجوية الملكية السعودية، أول من أمس، للمشاركة في تمرين العلمين الأحمر والأخضر لعام 2017م إلى الولايات المتحدة الأميركية بكامل أطقمها الجوية والفنية وعدد من فرق السيطرة الجوية، وقطعت الطائرات المشاركة من القوات الجوية السعودية آلاف الكيلومترات، في مختلف الأحوال الجوية وبأعلى معدلات السلامة والاحترافية.
وأوضح المقدم الطيار الركن خالد اليوسف، قائد التمرين، أنه يعد من أعرق التمارين القتالية عالمياً، وتشارك فيه أكثر الدول المتطورة في مجال العمليات الجوية والحربية، ويشهد التمرين تبادل الخبرات واكتساب المهارات بين القوات الجوية من جميع البلدان المشاركة.
وبين المقدم اليوسف، أن القوات السعودية تشارك بطائرات جديدة في هذا التمرين، ذي الأثر والمردود الإيجابي، من حيث صقل المهارات وتطوير المنظومة الجوية لأطقم الطائرات والمعدات الفنية وتمثل الجاهزية التامة للتمرين، والعمل على تحقيق جميع الأهداف ودعم الجاهزية القتالية لقواتنا المسلحة السعودية.
من جهته، أشار المقدم الطيار الركن بدر الفايدي، مساعد قائد مجموعة التمرين وركن العمليات، إلى أن بداية التمرين كانت في منتصف السبعينات، حيث شاركت القوات الجوية الملكية السعودية في مثل هذه التمارين بكل فعالية وقدرة عالية ذات منظومة متميزة، مشيرا إلى أن التمرين الفعلي سيبدأ، اعتبارا من يوم أمس، كمرحلة أولى «جو - جو»، فيما تنطلق المرحلة الثانية «جو - أرض»، مفيدا بأن التمرين يشكّل نوعية مثالية من حيث جاهزية جميع الأطقم المشاركة، ويمثّل إضافة جديدة للمقاتلين المحاربين في هذا التمرين.
من جانبه، أوضح مدرب النقيب طيار أحمد القيسي، قائد تشكيل إحدى الطائرات المشاركة في التمرين، أن الطائرات السعودية المشاركة في التمرين اجتازت مرحلة العبور بنجاح، مؤكدا أنه تم التغلب على الظروف والصعوبات ورفع الكفاءة لدى المقاتلين والعمل على تهيئة وتشكيل بيئة مناسبة لكل الظروف.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة