مسببات الإرهاب والتطرف!

مسببات الإرهاب والتطرف!

الاثنين - 18 رجب 1434 هـ - 27 مايو 2013 مـ رقم العدد [ 12599]

تعقيبا على مقال طارق الحميد «إرهابيو لندن.. وإرهابي الطائف!»، المنشور بتاريخ 25 مايو (أيار) الحالي، أقول: تكثر التحليلات وينشط المفكرون في مجال الإرهاب، ولكنهم يدورون حول المشكلة نفسها ولا يغوصون في أعماقها ليقتلعوها من الجذور، يدعي الكثيرون أن أسباب الإرهاب هي أسباب اقتصادية، وهذا جانب من الحقيقية، لكنّ هناك جانبا فكريا تربويا، وهو الشيء المهم وبعض معالمه موجودة في الدين الإسلامي لكن البعض يتناساه، فالإسلام دين محبة وتسامح أسوة ببقية الأديان، هدفه لم الشمل وزرع الأمل عبر التعاون والأخوة والتسامح، إذن أين تكمن المشكلة؟ إنها بالتأكيد مشكلة تربوية، وما دمنا قد وضعنا يدنا على السبب فهذا هو نصف الحل، وما دامت المشكلة تربوية فإن هذه المهمة منوطة بكل التربويين ابتداء من الأسرة مرورا بالمدرسة لما تشكله من جانب مهم في حياة الفرد ثم المؤسسات الاجتماعية، مرورا بالتلفزيون وكل وسائل الاتصال الاجتماعي، فخلق بيئة سليمة معافاة تعطينا أناسا أصحاء بعيدين عن التطرف وروح الكراهية التي يتغذى عليها الإرهاب.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة